اقتصاد عربي

"الغرفة التجارية العربية البرازيلية" تعزز حضور الشركات العربية في معرض اتحاد محلات السوبرماركت في ساو باولو

استقطاب ما يزيد عن 26 شركة عربية للمشاركة في معرض الغذاء والشراب الأكبر في أمريكا اللاتينية


19 مايو 2022 – أعلنت الغرفة التجارية العربية البرازيلية عن مشاركة أكثر من 26 شركة عربية ضمن جناح الغرفة في معرض اتحاد محلات السوبرماركت "APAS البرازيل"، أكبر معرض تجاري للمنتجات الغذائية والمشروبات في أمريكا اللاتينية. ويأتي تنظيم الحدث لأول مرة بعد انقطاع دام عامين بسبب الجائحة على مدار أربعة أيام، وذلك في الفترة ما بين 16 و19 مايو الجاري، في ولاية ساو باولو، البرازيل.  

وإلى جانب استقطاب شركات من مختلف الدول العربية، كالإمارات، ومصر، والأردن، وتونس، ولبنان، للمشاركة في المعرض، عقدت الغرفة التجارية العربية البرازيلية أنشطة تجارية ومشاريع للوفود العربية، حيث عزمت الغرفة التجارية على المشاركة في معرض "APAS" سنوياً عبر جذب المزيد من الشركات العربية وتوسعة منافذ العرض خاصتها منذ العام 2016.

وسجّل المعرض مشاركة 13 شركة من مصر، 8 شركات من الأردن، اثنتان من الإمارات، شركتان من تونس وشركة من لبنان، حيث سلّطت كلاً منها الضوء على منتجات متنوعة كالبهارات، والشاي، والتمر، والمخبوزات العربية، والفواكه المجففة، والفواكه الطازجة، والفلفل، والطماطم المجففة، وزيت الزيتون، والزيتون، والقهوة، والفواكه والخضراوات المجمدة، والأطعمة المعلبة، ومستحضرات التجميل.

وقال أوسمار شحفة، رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية: "هذه المرة الأولى على الإطلاق التي نحظى فيها بهذا العدد الكبير من منافذ العرض في معرض APAS، والذي كان استجابة للطلب المتزايد على مساحات أوسع لإتاحة المجال للمزيد من الشركات العربية للمشاركة في هذا الحدث، الأمر الذي أظهر زيادة ملحوظة في عدد الزوّار مقارنه بزوّار المعرض في العام 2019. حيث يمثّل المعرض منصة مثالية لاستعراض ورفع مستوى الوعي حول المنتجات العربية وتعزيز المشاريع التجارية في المنطقة، فضلاً عن تعزيز الشراكات والعلاقات التجارية عبر الاجتماعات واللقاءات المباشرة، سواء كان ذلك عبر مشاركة البرازيل في معرض "إكسبو 2020 دبي" أو مشاركة العرب في معرض APAS".

واستعرض الحدث، إلى جانب العديد من الأغذية والمشروبات، قطاعات مختلفة من مشتريات البضائع والفواكه والخضراوات ومنتجات النظافة والحلاقة. كما سلّط معرض هذا العام، الذي أقيم تحت شعار "ما وراء الغذاء"، الضوء على قطاعات أخرى في سلاسل الإمداد، كقطاعات التكنولوجيا، والابتكار، والخدمات اللوجستية، والتمويل، والبنية التحتية، والمعدّات، والشركات الناشئة، وغيرها.

إلى جانب ذلك، تخلّل المعرض عقد اجتماعات تجارية لوفدين عربيين، مصري وأردني، بتنظيم من الغرفة التجارية العربية البرازيلية، حيث تضمنّت الاجتماعات العديد من الأنشطة، كورش العمل، واجتماعات بين الشركات، وغيرها من الزيارات ذات الطابع التقني.

وسجّل المعرض على مدار أربعة أيام مشاركة أكثر من 800 عارض محلي ودولي موزعين على منافذ ممتدة على 75,000 متر مربع. كما نظّم الحدث أكثر من 70 محاضرة لخبراء وتقنيين في قطاعات الابتكارات، والتكنولوجيا، والذكاء، والإنتاجية، وتوجهات المشاريع، وغيرها من التوقعات والآفاق السياسية والاقتصادية. 

المنشورات ذات الصلة