«بيروت آرت فير 8» يكتشف المواهب الشابة


ويحتفي بالعروبة والتجدّد



6/6/2017

المصدر-جريدة الجريدة



جانب من المؤتمر الصحافي

في بلد يحتلّ مساحة لافتة ومهمة في الساحة الفنية المعاصرة، نشهد للسنة الثامنة على التوالي الحدث التشكيلي «بيروت آرت فير». تنطلق دورته الثامنة في 21 سبتمبر المقبل على أن تُختتم في 24 منه، حاملةً شعار التوسّع والتجدّد، وعنوان «العروبة- عين لبنان»، ومهمة اكتشاف أجمل المواهب الشابة وأفضلها.



من لبنان وغيره من الدول العربية، فضلاً عن عدد من الدول الغربية، وشرق آسيا، يلتقي منذ سنوات عشاق الفن بعضهم بعضاً في «بيروت آرت فير»، حيث تتجاور إبداعاتهم الجريئة والحية لتشكَّل معرضاً عملاقاً يحتفي باللون والمساحة والشكل والضوء والمجتمع والإنسان والقضية...



المعرض الذي بات محطة أساسية في «أجندة» لبنان والبلاد العربية الثقافية، تُعقد الدورة الثامنة منه بين 21 و24 سبتمبر، وفيها ستشارك صالات عرض كثيرة من لبنان، والمملكة العربية السعودية، والأرجنتين، وبلجيكا، وتشيلي، وإسبانيا، وفرنسا، وإيطاليا، والمغرب، وفلسطين، وقطر، والجمهورية التشيكية، والمملكة المتحدة، وسويسرا، وغيرها.



كل سنة يحدِّد «بيروت آرت فير» محوراً له، والعنوان هذه الدورة «العروبة، عين لبنان»، وهو معرض يحوي أعمالاً ولوحات من أجمل المجموعات الخاصة والعامة في لبنان، ويتناول موضوع التاريخ الحديث الغني والمعقّد المتصل بـ«العروبة».



تتولى تنسيق «بيروت آرت فير» منسّقة المعارض والكاتبة المتخصصة في مجال الفنّ المعاصر في الشرق الأوسط روز عيسى، وهي قالت في هذا الشأن: «يعمل المعرض على تسليط الضوء على النواحي الجمالية والمفاهيمية والاجتماعية والسياسية التي ظهرت في العالم العربي في خلال العقد الماضي».



وللعام الثاني على التوالي، تضمّ لجنة الاختيار كلاً من باسل دلول، وطارق نحاس، وأبراهام كاراباجاكيان: ثلاثة من أهم هواة الجمع اللبنانيين جددوا دعمهم للمعرض. وتعكس مشاركتهم في لجنة الاختيار رغبة مشتركة لإنشاء وتبادل ونقل رؤية أوسع من الإبداع المعاصر في الشرق.



أما المساحة التي أطلقت في الدورة السابعة REVEALING by SGBL، وحقّقت نجاحاً لافتاً، فارتأى القيمون على المعرض توسيعها لتسع المزيد من الأعمال، لا سيما أنها مخصصة لاكتشاف المواهب الشابة الواعدة، علماً بأن لجنة الاختيار شهدت زيادة الطلبات من صالات العرض بنسبة %35 بغية التمكن من تسليط الضوء على فنان شاب من اختيارها. وعاد نحو %23 من المواهب الشابة وصالات العرض المشاركة في Revealing by SGBL بنسخته الأولى للمشاركة في المعارض الكلاسيكية لهذا العام، ذلك بحسب مسؤولة قسم التواصل في «سوسيته جنرال» في لبنان جوانا بالوغلو، وأضافت: «من خلال رعايته



الـ REVEALING، المنصة الجماعيّة المخصّصة بالكامل للمواهب الشابّة المعاصرة من لبنان ومنطقة الشرق الأوسط، يؤكّد بنك سوسيته جنرال في لبنان، مرة جديدة، دعمه ومرافقته المستمرة المواهب الصاعدة، للتقدّم سويّاً».



وللعام السادس على التوالي، تهدف جائزة بنك بيبلوس للتصوير الفوتوغرافي (BYBLOS BANK AWARD) إلى تشجيع المصوّرين اللبنانيين الشباب وإعطائهم امتياز الوصول إلى الأطراف الرئيسة في سوق الفن كالخبراء والمعارض وهواة الجمع والإعلام. وللمرّة الثانية وكما جرت العادة، سيترافق البرنامج مع ورشة عمل، ودعيت الفنانة العالمية أوريلي بيتريل للعمل مع ثلاثة من المصورين اللبنانيين الشباب. وقالت مديرة مديرية الإعلام في مجموعة بنك بيبلوس ندى الطويل: «نفتخر بأداء دورٍ مهمٍ في إرساء التصوير الفوتوغرافي كفن قائم بحد ذاته في لبنان من خلال هذه الجائزة».



وبغية الإسهام في معرفة وفهم خصوصيات الساحات الفنية الحالية، سيطلق «بيروت آرت فير» 2017 برنامج الطاولات المستديرة/ المناقشات، بالإضافة إلى برنامج كبار الشخصيات، وزيارات ورش العمل والمجموعات الخاصة والمتاحف.



يُذكر أن «بيروت آرت فير» تأسس عام 2010 بإدارة القيّمة على المعارض والصحافية لور دوتفيل. أمّا الإدارة الفنية للمعرض فكانت من نصيب الخبير في مجال الفن الحديث والمعاصر باسكال أوديل، في حين تولّت «مارين بوغاران» مساحات المشاريع وقسم التصوير الفوتوغرافي في المعرض، ويبقى Bankmed الشريك الرسمي للمعرض.



«بيروت آرت ويك» 2017



التظاهرة الفنية «بيروت آرت فير»، كما صار معروفاً، يسبقها ويترافق معها «بيروت آرت ويك» الذي يزرع الفن المعاصر في قلب العاصمة بيروت بين 19 و26 سبتمبر، حيث ستُعرض أعمال متنوعة في مسار خارج الجدران يعبر الأماكن العامة والمتاجر التجارية المرموقة وسط المدينة، الأمر الذي يعزِّز الإرث الثقافي والتراث في بيروت.



وينَظّم «بيروت آرت ويك» بدعم من وزارتي الثقافة والسياحة في لبنان وبلدية بيروت و«سوليدير» والمتاجر المشاركة.



 



منصة مرجعية لاكتشاف المواهب



 



كان منظمو «بيروت آرت فير» عقدوا مؤتمراً صحافياً في فندق «لو غراي» للإعلان عن برنامج الدورة الثامنة، قالت خلاله لور دوتفيل: «نهدف في هذا العام وأكثر من أي وقت مضى إلى تأكيد التزامنا وتعزيزه بالعمل كمنصّة مرجعية لاكتشاف المواهب وإعادة اكتشافها في هذه المنطقة التي تشكّل اليوم ركنًا من أركان الإبداع المدهش والملحوظ».



وحضر المؤتمر أصحاب صالات عرض دولية جاؤوا خصيصاً لاكتشاف المشهد الفني اللبناني ونذكر: Galerie Natalie Obadia، وDominique Fiat Galerie،



وGalerie Comparative، وGalerie Esther Woerdehoff (فرنسا)، وGalerie Analix Forever (سويسرا)، Galerie Jonathan F. Kugel (بلجيكا والمملكة المتحدة)،



وGalerie La Maison de la plage (تونس)، وWadi Finan Gallery (الأردن)، وAlbareh Art Gallery (البحرين).