معهد غوته في بيروت يطلق برنامجه الثقافي


18/9/2017



المصدر-جريدة الجريدة

 


 


مدير المعهد ماني بورناغي خلال المؤتمر الصحافي

 

يطلق معهد غوته في بيروت برنامجاً ثقافياً يستمر حتى نهاية العام في 28 الجاري، احتفاء بافتتاح مركزه الجديد في منطقة الجميزة، بعد انتقاله من منطقة الحمرا، جامعاً تحت سقف واحد خدماته الأساسية، ودورات تعليم اللغة الألمانية، ومختلف الاتجاهات الثقافية، والمكتبة ذات المحتوى المتنوّع.



يتخلل الاحتفال عروض فنية يقدمها موسيقيون لبنانيون أمثال تشارلي راين، وأري جان سرحان، وسارة درويش، وغوروميران، وفرقة «هو كيلد بروس لي» (موسيقى أكوستيك)، إلى جانب منسّقَي الموسيقى جاد طالب وريتا في ملعب مدرسة القلب الأقدس في الجميزة. ولنقل أجواء برلين ذاتها إلى بيروت وربط هاتين المدينتين العريقتين، سيقام عرض رقمي لفنون الكاليغرافيتي، حيث سيجتمع فنانون من برلين وبيروت رقمياً من خلال شاشة لتبادل الرسائل.



أما الحدث الكبير المرتقب الذي سينظمه معهد غوته فهو أسبوع الأفلام الألمانية الذي يبدأ في 21 سبتمبر ويتخلّله عرض لأحدث الأفلام الألمانية وأكثرها رواجاً.



في المكتبة الجديدة، ينظم معهد غوته، ابتداءً من شهر أكتوبر، معرض صور فوتوغرافية للمصورَين الفوتوغرافيين يوان كلوزن وألكسندر غرايزر، يتمحور حول حدود الشهوة أو جموحها، فهل يمكن مثلاً للمرء أن يشتهي بناء كما يشتهي الجسد البشري؟ إلى جانب حدود الانطباع، تجربة للواقع الافتراضي صمّمتها نور ملاعب ليستكشفها الزوّار خلال دوام المكتبة.



في مؤتمر صحافي عقد في المناسبة، شدّد ماني بورناغي، مدير معهد غوته في لبنان، على أهمية التعاون المتبادل والحوار، وقال «هدفنا خلق فسحة يلتقي فيها أشخاص من لبنان وألمانيا وأوروبا لمناقشة الأفكار المختلفة والتعرّف على أساليب التعبير الفنية»، مؤكداً أن معهد غوته سيبقى مفتوحاً لكلّ شخص مهتم بتنظيم لقاءات ثقافية، وتعلّم اللغة الألمانية أو استكشاف الاتجاهات الحالية في الفنون الألمانية والأوروبية والأفلام والرقص والموسيقى والفلسفة.



معهد غوته في لبنان



يشكل معهد غوته في لبنان جزءاً من شبكة عالمية تضمّ 159 معهداً ثقافياً من معاهد غوته التابعة للجمهورية الاتحادية الألمانية. ويركّز المعهد على التفاعلات في المجالين اللغوي والثقافي، بهدف إقامة علاقات حيوية وإنتاجات مشتركة مع شركاء، سواء كانوا أفراداً أو منظمات، يعملون بشكل مستقل في مجالات الثقافة، التعليم، تدريب المدرّسين والقضايا الاجتماعية. وفي بيروت، أقام معهد غوته علاقات راسخة مع شركائه بفضل وجوده في البلد منذ عام 1955.



منصة للثقافة الألمانية



يقدّم معهد غوته دورات تعليم اللغة في قاعات صفوفه الحديثة التي تتضمن ألواحاً ذكية وتفاعلية، ودورات على الإنترنت وامتحانات رسمية في اللغة. وخلال العام الماضي، سجّل معهد غوته أكثر من 1200 طالب وأجرى ما يُقارب 6 آلاف امتحان، عدا ورش العمل والدورات التدريبية القيّمة لمدرسي اللغة الألمانية والمدرّسين الراغبين بتدريسها. وبالتالي، يعمل المعهد عن كثب مع جامعات ومدارس ومؤسسات تربوية في البلد



بالإضافة إلى البرامج اللغوية، ينظّم معهد غوته أنشطة ثقافية متنوعة في مجال الفن والأفلام والموسيقى والرقص بهدف استكشاف الاتجاهات الفكرية والقضايا الاجتماعية المتداولة حول العالم. وتتقاطع الرقعة الثقافية لألمانيا ولبنان والمنطقة من خلال التعاون الوثيق مع عدد من الشركاء.



ومن خلال مشاريع طويلة الأمد مثل «مختبر الفنون» أو «برنامج الإقامة للأفلام» Backstory، يدعم معهد غوته الفنانين وصانعي الأفلام في المنطقة، ويقدّم لهم منصة للّقاء والتفاعل وتبادل الأفكار. بالإضافة إلى ذلك، يساعد المعهد في تنفيذ مشاريع مثل المكتبة المتنقلة (بيب باص) وصندوق الأفكار لإنشاء مساحات تعلّم متنقّلة تتيح للأطفال والشباب استكشاف مواهبهم الفنية من خلالها.