«جذور الموسيقى الأميركية» ... في «اليرموك الثقافي»


23/1/2018

المصدر-جريدة الراي







الوجه الموسيقي لأميركا كان حاضراً ليلة أمس الأول، حيث أطلّ العازف والمغني الأميركي ديفيد هانرز من زاوية الإبداع على جمهور مركز اليرموك الثقافي، ليقدم أمسية فنية مغايرة حملت عنوان 

«جذور الموسيقى في الأرض الأميركية»، وجاءت مفعمة بالتنوع الغنائي السخي الآتي من بدايات التاريخ الموسيقي المتداخل للدولة الأميركية. 

 واستقطبت الأمسية، التي أتت في سياق أنشطة مهرجان القرين الثقافي الـ 24، جمهوراً غفيراً، ضم في صفوفه من ديوانية الموسيقى في دار الآثار الإسلامية صباح الريس، وجمعاً من السلك الديبلوماسي.

 ستون دقيقة كاملة هي عمر الأمسية الموسيقية التي تنقّل خلالها الفنان ديفيد هانرز، مسلطاً الضوء على التشكيلة الفولكلورية في موسيقى هذا البلد الشاسع جغرافياً، والمتداخل تاريخياً وثقافياً، مهدياً الجمهور وجبة فنية رفيعة من العزف والغناء.

وأبدع هانرز في تسليط الضوء على منابع التراث الموسيقي الأميركي والتي وجدت تفاعلاً لافتاً من الحضور الذي انسجم مع الوصلات الغنائية، معرباً عن إعجابه بالتصفيق المتواصل.

وواصل ديفيد إبداعاته متجولاً في التراث والفولكلور بطريقته الغنائية الخاصة التي يتطرق خلالها إلى قصص مقتبسة من الواقع الذي يعيشه الشعب الأميركي بتنوعاته الثرية.