مسيرة عطاء ملهمة لأجيال من الإعلاميين


23/1/2019

المصدر-جريدة القبس

 

منارة الإعلامي الراحل رضا الفيلي




 

تقديرًا لعطائه اللامحدود في المجال الإعلامي، أقيمت مساء أمس الأول منارة الإعلامي الراحل رضا الفيلي، ضمن مهرجان القرين الثقافي بنسخته الـ25 بحضور عدد من مسؤولي المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب، ومشاركة وزير الإعلام السابق محمد السنعوسي، ومن قسم الإعلام في جامعة الكويت د. خالد القحص.

وقال محمد السنعوسي ان مسيرة رضا الفيلي الإعلامية تنوعت ما بين العمل الإعلامي ومهام الإدارة والقيادة، حيث شغل عددا من المناصب كان اخرها تعيينه وكيلا مساعدا لشؤون التلفزيون، كما كانت له إسهامات في تخطيط العديد من المشاريع الإعلامية، عندما أسندت إليه مهمة مدير المكتب الفني بوزارة الإعلام، حيث كانت مهمة المكتب ترتكز إلى التخطيط والأبحاث والتنفيذ، وهو أمر لا يمكن أن يقوم به إلا من كان يمتلك وعيا إعلاميا وثقافة واسعة مثله.

وأضاف السنعوسي ان الفيلي بعد أن غادر الكرسي الوظيفي ظل حاضرا في مسيرة الإعلام، ولم تنقطع صلته ومتابعته لشؤون البرامج وظل مرجعية لا غنى عنها، يستشيرونه في أمور كان شاهدا عليها بل وصانعا لها، وقد ألهمت تجربته أجيالا وأجيالا.



محطات مهمة

من جانبه، تحدث د. خالد القحص عن أهم مراحل حياة الراحل رضا الفيلي الإعلامية والمهنية، مؤكدا أن هناك سبع محطات مهمة يجب التوقف عندها والاستفادة من الدروس الإعلامية في مراحل حياة الفيلي.

وذكر ان المرحلة الأولى هي في البدء كانت الكلمة، والثانية من الحنجرة إلى المحبرة، والمرحلة الثالثة من ميدان المدرسة إلى ميادين إذاعة وتلفزيون الكويت، أما المرحلة الرابعة فهي الدراسة والتمكين، والخامسة العودة للبيت الإعلامي (النضج المهني الإعلامي)، والمرحلة السادسة إدارة المؤسسات الإعلامية، والسابعة الصفات المهنية والوظيفية.