النبهان: ألق المسرح يعود بعد تفعيل دور الفرق الأهلية


17/4/2019

المصدر-جريدة الجريدة

 

«الحل إعادة الموسم الشتوي ومنح المسارح داراً للعرض»



النبهان مكرماً من الشطي وإلى جانبه المتروك

استضافت فرقة المسرح العربي الفنان الكبير جاسم النبهان، في أمسية حوارية وتكريمية بمقرها.



ضمن فعاليات الموسم الثقافي لفرقة المسرح العربي، أقيمت أمسية حوارية وتكريمية للفنان القدير جاسم النبهان، أمس الأول، في مقر الفرقة بمنطقة خيطان، وأدارها المحامي حسن المتروك.



ووجه النبهان الشكر إلى أعضاء فرقة المسرح العربي الأوفياء، قائلا: "نهج تكريم الرواد ليس غريبا على هذه الفرقة العريقة التي ضمت الرواد، مثل عبدالحسين عبدالرضا وغانم الصالح وخالد النفيسي وعوعو وحمد ناصر".



وأشار إلى تلبيته الدعوة رغم ظروف قاهرة، حيث كان يرقد ابنه محمد (قبل وفاته، رحمه الله) في العناية المركزة، وأنه لم يكن ليتأخر عن حفل تكريمه مهما كانت الظروف، وقد تعلم الالتزام من الرعيل الأول.



وأضاف أن الشيخ عبدالله الجابر كان يزورهم في مقرات المسارح ويدعمهم، والأمير الراحل الشيخ عبدالله السالم، رحمه الله، كان يدعو الفنانين والأدباء على وجبة الإفطار في منتصف رمضان، وهذا تكريم سنوي وتقدير للفنانين لأنهم يحملون اسم الكويت في المحافل الإقليمية والدولية، "لكن الآن ثمة جفاء بين المسؤول والفنان ولا ندرى لماذا؟ فمن يحمل كلمتنا وصوتنا؟".



وأكد "أن صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد كرم من البنك الدولي ومن الأمم المتحدة، وهو رمزنا ونفتخر به وبإنجازاته، ولابد من جهة معينة تدعونا لعمل فني نحتفي به، ومن خلال هذه الاحتفالية أبارك وأهنئ صاحب السمو بهذا التكريم العالمي".



المسرح المدرسي



وانتقل النبهان إلى بداياته في التمثيل، عندما التحق بالمسرح المدرسي عام 1957، في مدرسة عمر بن الخطاب، وشارك في مسرحية "الحاكم بأمر الله الفاطمي"، كما سرد حكاية رفض انتسابه إلى فرقة المسرح الشعبي، لأنه تلميذ، لكنه انتسب إليها بعد تعيينه في وزارة الأوقاف عام 1964.



وحول تراجع دور المسرح، ذكر أنه سيعود لألقه إذا تم تفعيل دور المسارح الأهلية الأربعة من قبل المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، ومنحهم موسما ودارا للعرض، كما كان في السابق، موسم شتوي بأربع مسرحيات، لكن اقتصار دورهم على المشاركة في المهرجانات لن يعيد للمسرح ألقه وتوهجه.



واستطرد: "اليوم غاب الاتحاد الكويتي للمسارح الأهلية، الذي كان يجمعنا، ويمكننا تفعيل دورنا من جديد بتواصلنا، ونعيد إلى الاتحاد قوته، الذي تعب عليه فؤاد الشطي وعبدالرحمن الضويحي وعبدالعزيز السريع وحسين الصالح الحداد حتى ظهر إلى النور، ودورنا الآن هو الحفاظ على هذا المنجز".



من جانبه، قال المخرج أحمد الشطي إن "النبهان لا يزال يحمل الهم العام للفنانين، وكانت هناك أكثر من محاولة لإعادة اتحاد المسارح إلى النور وتفعيل دوره، ونحن كفرقة نمد يد التعاون إلى جميع الفرق الأهلية لعودة اتحاد المسارح إلى سابق عهده، لأن تأثيرنا وقوتنا ضعفت عندما تشرذمنا وفقدنا هذا التأثير. علينا أن نفعله كفرق أهلية، ونتكاتف، وليس لدينا شروط مسبقة لترميم الجسم الفني". وفي نهاية الأمسية تم تكريم الفنان القدير جاسم النبهان وسط حفاوة جميع الحضور.