دار «العين» تطلق جائزة باسم إسماعيل فهد


13/5/2019

المصدر-جريدة الجريدة



الكاتب والروائي الكويتي إسماعيل فهد مكرماً من علي اليوحة وبحضور العسعوسي

 

أطلقت دار "العين" للنشر في القاهرة "جائزة إسماعيل فهد إسماعيل للرواية القصيرة المخطوطة"، على أن يبدأ تلقي الأعمال المرشحة للدورة الأولى من مختلف الدول العربية.



وقالت مديرة دار "العين" فاطمة بودي إنها قررت إطلاق تلك الجائزة بمبادرة شخصية منها، "تقديرا لمكانة فهد إسماعيل فهد المرموقة في تاريخ الأدب العربي الحديث، ولشغفه بهذا النوع من الروايات".



وكشفت بودي أن لجنة التحكيم ستعلن قائمة قصيرة تضم ثلاثة أعمال، يتم تكريم أصحابها خلال افتتاح الدورة المقبلة لمعرض الكويت الدولي للكتاب في 20 نوفمبر المقبل.



 



وأوضحت أن شروط المسابقة تتضمن ألا يزيد عمر المتقدم على 40 عاماً، وألا تزيد عدد كلمات العمل على 25 ألفا، وترسل الأعمال مخطوطة في صيغتين ورقية وإلكترونية مع سيرة ذاتية على العنوان التالي: 4 ممر بهلر – ميدان طلعت حرب – القاهرة - "دار العين للنشر"، لافتة الى أن الدار "ستطبع عمل الفائز الأول فقط".



وكانت الدار نفسها نشرت آخر أعمال إسماعيل "على عهدة حنظلة" في عام 2017.



ويعد إسماعيل فهد إسماعيل (1940 - 2018) المؤسس الحقيقي لفن الرواية في الكويت، إذ أصدر روايته الأولى "كانت السماء زرقاء" في عام 1970، وقدمها الشاعر المصري الراحل صلاح عبدالصبور بقوله: "كانت الرواية مفاجأة كبيرة لي، فهذه الرواية جديدة كما أتصور. رواية القرن العشرين. قادمة من أقصى المشرق العربي، حيث لا تقاليد لفن الرواية، وحيث ما زالت الحياة تحتفظ للشعر بأكبر مكان. ولم يكن سر دهشتي هو ذلك فحسب، بل لعل ذلك لم يدهشني إلا بعد أن أدهشتني الرواية ذاتها ببنائها الفني المعاصر المحكم، وبمقدار اللوعة والحب والعنف والقسوة والفكر المتغلغل كله في ثناياها".