المنصوري يبحث مع وزير خارجية قرغيزستان تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري و الاستثماري


وزير الاقتصاد: تعزيز التعاون بين البلدين في القطاعات والمجالات الهامة لكليهما ومنها الزراعة والسياحة و الصناعات الحلال


أبوظبي، 19 ديسمبر 2018

بحث معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد مع معالي تشينغيز أيداربيكوف، وزير خارجية قيرغيزستان سبل وآفاق تطوير التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين دولة الامارات وجمهورية قرغزيا.

وتم التأكيد خلال اللقاء الذي عقد في مقر وزارة الاقتصاد بأبوظبي على تعزيز تعاون البلدين في القطاعات والمجالات الهامة لكليهما ومنها قطاع الزراعة والصناعات الغذائية والقطاع السياحي والبنية التحتية، والصيرفة الإسلامية والصناعات الحلال، والتركيز على المشاريع والفرص الاستثمارية التي من شأنها تعزيز التبادل التجاري  وزيادة حجم التدفقات الاستثمارية.

كما تم التأكيد على أهمية زيادة عدد الرحلات الجوية لما لذلك من أهمية في تشجيع السياحة والمساهمة بزيادة حجم التبادل التجاري و تعزيز التعاون بين مجتمع الأعمال في البلدين، والتباحث حول إمكانية تشكيل لجنة اقتصادية مشتركة لما يشكله ذلك من أهمية لتعزيز علاقات التعاون بين البلدين .

وأكد الوزير المنصوري خلال اللقاء حرص دولة الإمارات على تعزيز علاقات التعاون مع جمهورية قرغيزيا وخاصة بمجالات التجارة والاستثمار بما يعود بالنفع على البلدين الصديقين. مؤكداً أهمية تكثيف الجهود المشتركة لتعزيز العلاقات الثنائية وتنميتها وتطويرها بما يحقق الأهداف المشتركة للبلدين.

وأكد معاليه حرص الإمارات أن منطقة  وسط آسيا مهمة وحيوية و دولة الامارات حريصة على تعزيز تعاونها الاقتصادي والتجاري والاستثماري مع دول وسط آسيا وتوسيع تواجد الشركات والمنتجات والاستثمارات الإماراتية في هذه المناطق والأسواق الواعدة، مضيفاً أن استكشاف الفرص الاستثمارية يمثل خطوةً رئيسيةً في مسيرة الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وأضاف معاليه  أن العلاقات بين البلدين الصديقين تشهد تطوراً مستمراً خاصة على الصعيد الاقتصادي والتجاري ويستدل على ذلك من خلال نمو حجم التبادل التجاري الذي بلغ 1.1 مليار درهم في العام 2017 بنمو قارب 207 بالمئة منذ عام 2012، مضيفاً أن هذا الرقم مرشح للارتفاع في ظل المساعي المشتركة لاستكشاف المزيد من فرص التعاون والشراكات في مختلف المجالات وفي ضوء الرغبة المشتركة للمضي بعلاقات البلدين الى آفاق أرحب وأوسع بما يحقق مصالحهما المشتركة .

وأكد الوزير المنصوري أهمية اطلاع مجتمع الأعمال في الإمارات على الفرص الاستثمارية في قرغيزستان مؤكداً الرغبة بتطوير العلاقات الاقتصادية الثنائية وتنميتها إلى مستويات عالية.  

وأشار إلى أن الزيارات المتبادلة بين الجانبين مؤشر واضح على الرغبة الصادقة في تعزيز أواصر التعاون والعلاقات الثنائية والاقتصادية بين الجانبين، لتطوير العلاقات التجارية، وتنويع مجالاتها خدمةً للمصالح المشتركة.

وأوضح الوزير المنصوري أن دولة الإمارات اكتسبت على مدى العقود الماضية سمعةً رائدةً في عالم الأعمال والاستثمارات، فنمت وتطورت لتصبح وجهةً عالميةً للمال والأعمال وذلك لأنها تمثل بحد ذاتها بوابةً للاستثمارات في المنطقة، ومركز توسعٍ إلى أسواق المنطقة وخاصةً دول مجلس التعاون الخليجي وإفريقيا وجنوب شرق آسيا نظراً للمزايا التي تتمتع بها من بنى تحتية متطورة ومرافق حديثة، واقتصادٍ متنوعٍ ومرن، وموقعٍ جغرافيٍ متميزٍ كهمزة وصلٍ بين الشرق والغرب، هذا بجانب الدعم اللامحدود الذي يلقاه مجتمع الأعمال في الإمارات من الحكومة والقيادة الرشيدة.

ومن جانبه شدد معالي تشينغيز أيداربيكوف وزير خارجية قيرغيزستان على متانة العلاقات بين الإمارات وقيرغيزستان مؤكداً أن المرحلة المقبلة ستشهد تعزيزاً أكبر للعلاقات بين البلدين  على كافة الصعد، و خاصة بمجالات الاقتصاد والتجارة والاستثمار. 

و تطرق  إلى مناخ وبيئة الاستثمار في بلاده و فرص ومشاريع الاستثمار في مجالات متعددة ومنها  الزراعة والنقل والخدمات اللوجيستية والبنية التحتية والبنوك  والتعدين و السياحة الصحية داعياً رجال الأعمال الإماراتيين إلى القدوم إلى بلاده والاستثمار في قطاعات واعدة.

وأشار إلى أن الاستثمار في قطاع الزراعة والمنتجات الزراعية هو مجال واعد ومفتوح أمام الشركات الإماراتية، خصوصاً مع جودة المنتجات الزراعية في قيرغيزستان، والحاجة إلى مصانع توضيب وتغليف المنتجات الزراعية. وأعرب عن ثقته التامة بإمكانية الاستفادة من خبرات رجال الأعمال الإماراتيين في مختلف القطاعات.

وأكد أهمية زيادة عدد الرحلات الجوية بين البلدين لتشجيع السياحة في الاتجاهين وزيادة حجم التبادل التجاري وتشجيع الاستثمار .

وأشاد معاليه بالتجربة التنموية الرائدة التي تشهدها دولة الامارات وما تتمتع به من بنية تحتية حديثة ومتطورة وما تحظى به من أمن واستقرار، منوهاً أن تجربة الامارات التنموية جديرة بالمحاكاة في ظل النتائج المبهرة التي تحققت على أرض الواقع في فترة زمنية قصيرة نسبياً .

يذكر أن جمهورية قرغيزستان الواقعة على امتداد الحدود الشرقية لمنطقة آسيا الوسطى تتميز بوجود الذهب بكميات اقتصادية بها إلى جانب "الإثمد" حجر الكحل والفحم و الزئبق و التنجستن واليورانيوم والزنك.

وتتمثل معظم تجارتها الخارجية في المشغولات الذهبية والأحجار الكريمة التي يذهب قسم كبير منها إلى الإمارات وسويسرا وكازاخستان وروسيا وتتمتع بجاذبية السياحة ومجالات التعدين وقطاع الزراعة وصناعات الأغذية والبنية التحتية .

تجدر الإشارة إلى أن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين تعود إلى عام 1996 حيث اُفتتحت قنصلية جمهورية قيرغيزستان بدبي عام 1999 وفي عام 2013 تم تعيين سفير غير مقيم لدولة الإمارات في قيرغيزستان كما تم تعيين سفير لجمهورية قيرغيزستان لدى الدولة.

حضر اللقاء سعادة عبدالله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون لتجارة الخارجية وسعادة جمعة الكيت الوكيل المساعد لشؤون التجارة الخارجية و فوزي الجابري مدير إدارة المصنفات الفكرية وحميد المهيري مدير غدارة الاتصال الحكومي والوفد المرافق لوزير خارجية قرغيزستان.