"ستوريتل أرابيا" تعقد شراكة مع "دار الشروق" لإنتاج الكتب الصوتية


الإصدارات الصوتية لدار النشر المصرية متوفرة على منصة "ستوريتل" خلال الربع الأول من 2019


23 ديسمبر 2018

وقعت "ستوريتل أرابيا" (Storytel Arabia)، الذراع الجديدة للمنصة الأوروبية الرائدة للكتب الصوتية "ستوريتل"، اتفاقية شراكة مع "دار الشروق"، في خطوة نوعية لإضافة أكثر من 600 عنوان باللغة العربية إلى محفظة "ستوريتل" الحالية المكونة من 1000 كتاب صوتي باللغة العربية، وذلك اعتباراً من الربع الأول من عام 2019. وبموجب الاتفاقية، تحظى "ستوريتل أرابيا" بترخيص من "دار الشروق" لإنتاج كتب صوتية من إصداراتها المختلفة، استكمالاً للجهود المشتركة لنشر ونقل وإثراء المعرفة بما يتوافق مع التطور التكنولوجي المتسارع.

​وتكمن أهمية الاتفاقية الجديدة في كونها تمهد الطريق أمام رفد القارئ العربي بكتب صوتية من الإصدارات الحصرية لـ "دار الشروق"، التي تعتبر الناشر العربي الوحيد الذي يملك الحقوق الحصرية لطباعة وترجمة وتوزيع اثنين من الأدباء المصريين الفائزين بـ "جائزة نوبل"، وهما نجيب محفوظ وأحمد زويل؛ والأديب التركي الفائز بـ "جائزة نوبل للآداب" أورهان باموق. وتنشر الدار، الحائزة على جوائز محلية وعربية ودولية مرموقة، أيضاً روائع المؤلفين العرب، ومنهم محمد حسنين هيكل وتوفيق الحكيم وزكي نجيب محمود وعبد الوهاب المسيري وبهاء طاهر ويوسف زيدان وأحمد مراد وهشام مطر وعلاء الأسواني وأهداف سويف ورضوى عاشور وجمال الغيطاني وغيرهم.

 وقال عمار مرداوي، المدير الإقليمي لمنصة "ستوريتل أرابيا": "تمثل الشراكة الجديدة مع "دار الشروق" دفعة قوية لاستراتيجيتنا المتمحورة حول تعزيز حضور "ستوريتل" في السوق العربية، بالاستفادة من محفظة "دار الشروق" التي تضم قائمة مميزة من الكتب والمؤلفين والأدباء والمفكرين الحائزين على جوائز مرموقة. ونتطلع بثقة حيال تعاوننا المشترك الذي سيمكننا من زيادة المحتوى الصوتي العربي لمجموعتنا الحالية التي تضم أكثر من 1000 عنوان بالعربية، يمكن الوصول إليها بسهولة عن طريق الاشتراك في تطبيق ستوريتل. وسيكون للاتفاقية تأثير إيجابي للغاية على زيادة أعداد المستمعين عبر منصتنا، ليس في المنطقة العربية فحسب بل في جميع أنحاء العالم، وذلك لأهمية المؤلفين والعناوين في مجموعتنا".

 من جهته، قال أحمد بدير، مدير عام "دار الشروق": "يسرنا التعاون مع "ستوريتل أرابيا" وفق اتفاقية استراتيجية ستساعدنا على معرفة الإمكانيات الكاملة لقطاع الكتب الصوتية، والذي نتطلع بتفاؤل وثقة حيال الآفاق المتاحة أمامه لمواصلة النمو والازدهار خلال السنوات القليلة المقبلة. وسنواصل العمل على توفير مبادئ التنوع وحرية الفكر والتميز الاحترافي والابتكار المستمر، وذلك في إطار الشراكة الفاعلة التي ستتيح أمامنا فرص واعدة لتوسيع نطاق وصولنا إلى أسواق جديدة خارج المنطقة العربية، ما يمكننا من التواصل مع العرب وغير العرب الذين يهتمون بالفكر والأدب العربي. وكلنا ثقة بقدرة "ستوريتل أرابيا" على إنتاج محتوى عالي الجودة لأعمال مؤلفينا الحائزين على جوائز مرموقة".

 ويجدر الذكر بأنّ "دار الشروق" اكتسبت سمعة رائدة على مر السنين، مدعومةً بمحفظة تضم أكثر من 4000 عنوان، لتبرز كواحدة من أبرز الناشرين للكتب العلمية والأدبية والعامة على حد سواء، مع تميزها في نشر كتب الأدب والتاريخ والسياسة والفن والقضايا الحالية.