"التزام" تتوقع نمواً قوياً في قطاع إدارة المرافق في الشرق الأوسط خلال العام الجاري


التكنولوجيا عامل رئيسي لإحداث التحول المنشود داخل هذا القطاع الهام


22 مايو 2019 - توقع محللو مجموعة التزام لإدارة الأصول نمواً متواصلاً وقوياً لقطاع إدارة المرافق طوال العام الجاري بقيادة المملكة العربية السعودية ومصر ودولة الإمارات. وتتمثل أهم العوامل الدافعة لهذا النمو في مجموعة مشاريع التطوير العمراني المتنامية في مختلف أنحاء المنطقة كمشاريع البنية التحتية المدعومة من الحكومة (المترو والسكك الحديدة والمطارات)، والمشاريع الاستراتيجية مثل "اكسبو 2020" في دولة الإمارات؛ بالإضافة إلى المشاريع الكبرى مثل مدينة "نيوم" ومشاريع البحر الأحمر السياحية في المملكة العربية السعودية؛ ومشاريع تطوير المراكز الحضرية الجديدة في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية. وتعد كافة هذه المشاريع جزءاً لا يتجزأ من الرؤى الاستراتيجية لدول المنطقة والتي تهدف إلى تطوير بناها التحتية الوطنية وتنويع اقتصادياتها.



ووفقاً لدراسة بحثية حديثة أجرتها شركة استشارات وبحوث السوق "تيكنافيو" (Technavio) حول خدمات إدارة المرافق في الشرق الأوسط، فإن هذا القطاع سيحقق معدل نمو سنوي مركب بأكثر من 11% في الفترة من 2019 إلى 2023. وبالإضافة إلى ذلك، سينمو حجم سوق خدمات إدارة المرافق في الشرق الأوسط بحوالي 29.2 مليار دولار خلال نفس الفترة.



وفي ظل النمو المتواصل لقطاع إدارة المرافق في المنطقة، تظهر تحديات مثل تحسين مستويات الخدمة وتلبية احتياجات العملاء الأكثر تطلباً، حيث يتصدى مزودو خدمات إدارة المرافق لهذه التحديات بما يضمن تلبية معايير الخدمات المقدمة، مع إدارة تكاليف التسليم بعناية لضمان الحفاظ على الأصول في حالتها المثلى. وفي خضم هذه الاتجاهات الخاصة بمواصفات الخدمات المُحسنة والإدارة الصارمة للتكاليف، تبرز التكنولوجيا كعامل رئيسي لإحداث الفرق بالنسبة لكبار مزودي خدمات إدارة المرافق.   



وقال كريس روبرتس، الرئيس التنفيذي لمجموعة التزام لإدارة الأصول: "تطورت إدارة المرافق من مجرد عملية إدارة للمباني، إلى توفير تجربة متكاملة في هذا المجال. وبفضل التكنولوجيا، نقلت فرق إدارة المرافق تركيزها من توفير الخدمات التي تركز على التلكفة إلى إنشاء خدمات تستند إلى القيمة. وهناك مجال واسع لتحسين قطاع إدارة المرافق وتعزيز نموه في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث نتوقع المزيد من الأعمال من قاعدة العملاء المتنوعة مع استمرار هذا القطاع في النضج ومواكبته لأفضل الممارسات العالمية. وسنستفيد استفادة كاملة من الفرص المتاحة في قطاع إدارة المرافق مثل معرض "إكسبو 2020" لتقديم خبراتنا وتعزيز قاعدة عملائنا والوصول إلى جمهور أوسع، حيث سنستيعن في أثناء ذلك بأحدث التقنيات المبتكرة لتوفير أعلى مستويات الخدمة وتحقيق رضا العملاء."  



وأضاف روبرتس: "تقود دولة الإمارات مسيرة التحول الذكي وبناء المدن، ونحن في مجموعة "التزام" نعمل باستمرار لكي نبقى في طليعة هذه التطورات. وسيقربنا التحول التكنولوجي أكثر من هدفنا المتمثل في تحقيق سعادة العملاء ضمن بيئة جذابة وأمنة وسليمة من خلال تقديم الحلول المبتكرة عن طريق متخصصينا الموهوبين والموثوقين."  



وتستعد مجموعة "التزام" لتولي مركز الريادة في مجال التكنولوجيا ضمن قطاع إدارة المرافق مدعومة بإدارة فعالة وكفؤة لأعمالها الأساسية. وقامت "تفوق لإدارة المرافق"، الشركة التابعة لمجموعة التزام لإدارة الأصول والمزود الرائد لخدمات إدارة المرافق المتكاملة، مؤخراً بنشر أحدث حلولها للصيانة عبر الهاتف النقال "تفوق غو"، الذي يحد من استخدام الأوراق في العمليات التشغيلية الرئيسية. وخلال الربع الثاني من العام، ستطلق الشركة حلاً نقالاً آخر هو "آسيت تشيك" (Asset Check) والذي يعمل على ضبط جودة عمليات الصيانة.      



كما أعلنت "التزام" مؤخراً عن عزمها استثمار 5 ملايين دولار في التكنولوجيات العقارية الجديدة على مدى السنوات الثلاث المقبلة، في خطوة ستعزز من المكانة المتميزة للشركة في السوق وتسرع من برنامجها لتحول الأعمال "رؤية 21".



وشهدت دولة الإمارات طفرة في قطاع الإنشاءات في السنوات الأخيرة في إطار تحضيراتها لاستضافة معرض "أكسبو دبي 2020"، الذي يقام لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط. وسيشكل هذا الحدث الرائد منصة حيوية لدولة الإمارات وبقية دول مجلس التعاون الخليجي لعرض حلولها وخدماتها وممارساتها المبتكرة لإدارة المرافق بطريقة أكثر كفاءة واقتصادية وأماناً من الناحية البيئية. وتتوقع مجموعة "التزام" أن يواصل قطاع إدارة المرافق استفادته من النمو القوي في السنوات المقبلة، ما يسلط الضوء على تدفقات الأعمال المستمرة من المباني التي تم تطويرها بالفعل، بالإضافة إلى التأثير الإيجابي للسوق على منصات فريدة مثل معرض "إكسبو دبي 2020".