رئيس وزراء جمهورية مالي يطلع على تجربة صندوق خليفة في مجال ريادة الأعمال ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة


.


23 مايو 2019 - استقبل سعادة حسين جاسم النويس رئيس مجلس إدارة صندوق خليفة لتطوير المشاريع، في مقر الصندوق في أبوظبي فخامة الدكتور بوبو سيسي، رئيس وزراء جمهورية مالي والوفد المرافق له حيث أطلع على تجربة الصندوق في مجال بث روح الريادة في أوساط المواطنين وتنمية قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الدولة.



 



وبحث الوفد الضيف ، الذي زار دولة الإمارات العربية المتحدة في زيارة رسمية خلال هذا الأسبوع، إمكانية نقل التجربة الناجحة لصندوق خليفة بما يضمن المساهمة في دعم الاقتصاد في جمهورية مالي وذلك من خلال تفعيل وتنفيذ اتفاقية تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة الموقعة بين الجانبين في شهر يناير الماضي بقيمة 25 مليون دولار والاتفاق على الإطار التنفيذي لهذه الاتفاقية الذي تم التوقيع عليه يوم الاثنين الماضي الموافق 20 مايو 2019 بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.



 



وقال النويس إن الاتفاقية توفر إطاراً مالياً وفنياً لدعم الجهود الحكومية في جمهورية مالي الهادفة إلى نشر وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال والابتكار وتمكين المشاريع متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في الجمهورية متوقعاً أن تساهم هذه الحزمة من التسهيلات في دعم الشباب لتحقيق طموحاتهم وتأهيلهم وتدريبهم بالإضافة الى خلق فرص عمل، وتعزز من دور المرأة في المجالات الاقتصادية ودورها في دعم وتعزيز جهود التنمية في المناطق الأكثر فقراً في جمهورية مالي الصديقة.



 



وأكد النويس أن القرض سيساهم في تعزيز الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي لشرائح واسعة من المجتمع في جمهورية مالي، كما سيساهم في دعم الجهود الحكومية الخاصة برفع مستوى المعيشة في المناطق النائية والمناطق الريفية، إضافة الى دعم دور المرأة في عملية التنمية عبر إتاحة الفرصة أمام أصحاب المهارات والسمات الريادية لتحقيق طموحاتهم وتأسيس مشاريعهم الخاصة، التي ستساهم في تعزيز روافد الاقتصاد الوطني في جمهورية مالي.



 



وأوضح أن الإطار التنفيذي نص على توجيه  القرض إلى تنمية المناطق النائية وجيوب الفقر في مختلف مدن جمهورية مالي، متوقعاً أن يسهم هذا القرض في خلق أكثر من 4300 مشروع على مدار السنوات الأربع المقبلة، وتوفير نحو 10 آلاف فرصة عمل للشباب.



وفي ما يتعلق بأهمية الدور الحيوي والاقتصادي للمرأة، التي تعد نواة المجتمع الرئيسة، كشف النويس عن أن القرض يستهدف توجيه التمويل للمرأة، على أن تصل نسبة المشروعات الموجّهة إليها إلى نحو 40% من إجمالي عدد المشروعات الممولة من الاتفاقية.



 



وأكد أن آليات الاستهداف المحددة التي سيتم اتباعها في تنفيذ هذه الاتفاقية سيكون له عظيم الأثر في تحقيق المردود التنموي المنشود والوصول إلى الفئات الأكثر احتياجاً.



 



وشدد النويس على التزام الصندوق التام في اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة والمطلوبة لضمان توفير سبل تنفيذ المشاريع المدعومة، منبهاً إلى أهمية تضافر الجهود بين الطرفين لإتاحة الفرصة أمام الشباب والنساء لتحقيق طموحاتهم من خلال تأسيس مشاريع خاصة تسهم في رفد الاقتصاد الوطني في مالي وتنمية المناطق الريفية والفقيرة في مختلف أرجاء جمهورية مالي الصديقة.



 



وأبدى النويس استعداد صندوق خليفة للعمل عن كثب مع الجهات المعنية في جمهورية مالي الصديقة لتطوير أفضل سبل الدعم  لقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في مالي، وقال إن صندوق خليفة لديه تجربة ناجحة وثرية ونحن على أتم الاستعداد لدعم جمهورية مالي في هذا المجال.



 



وأكد النويس خلال الاجتماع، الذي حضرته السيدة موزة الناصري الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة بالإنابة  وعدد من المسؤولين من الجانبين، أن الصندوق تمكن خلال فترة وجيزة من تحقيق العديد من الإنجازات كان أبرزها بث الوعي في أوساط الشباب المواطنين حول أهمية ريادة الأعمال وتشجيعهم على الابتكار والإبداع وساهم بشكل فعال في تهيئة بيئة مناسبة لنمو وتطور قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الدولة.



 



من جانبها قدمت السيدة موزة الناصري، الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع بالانابة، عرضاً حول أهداف وبرامج صندوق خليفة موضحة أن الصندوق يوفر برامج متكاملة وشاملة تلبي احتياجات ومتطلبات رواد الأعمال أثناء سعيهم لتأسيس أو توسيع النشاط الاستثماري تشمل التدريب والتطوير وإعادة التأهيل المهني وتوفير البيانات والخدمات الاستشارية إضافة إلى تطوير مبادرات عدة في مجال التسويق.



 



كما قدمت عرضاً عن آليات عمل الصندوق وبرامج وإجراءات التمويل المتبعة، موضحة أن الصندوق يمتلك حلولاً تمويلية متنوعة بفوائد مخفضة للمشروعات المجدية التي تصب في خدمة الاقتصاد الوطني من خلال برامج خطوة وبداية وزيادة وتصنيع وغيرها من البرامج التي تغطي شرائح المشاريع الصغيرة والمتوسطة كافة.



 



من جانبه أشاد فخامة  الدكتور بوبو سيسي، رئيس وزراء جمهورية مالي، بالعلاقات المتميزة التي تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة بجمهورية مالي معرباً عن تطلع بلاده إلى تعزيز أواصر هذا التعاون البناء.



 



وأكد أن الاتفاقية تشكل خطوة مهمة نحو مزيد من التعاون مع دولة الإمارات العربية المتحدة عبر صندوق خليفة لتطوير المشاريع، الذي يعد إحدى المؤسسات الرائدة في مجال نشر وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال وتهيئة المناخ لقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر.



 



وأبدى فخامة الدكتو سيسي والوفد المرافق له إعجابهم بتجربة صندوق خليفة المتكاملة والإنجازات المحققة، مشيرين إلى أن أهم ما يميز هذه التجربة هو التوازن ما بين التنمية الاجتماعية والاقتصادية عبر البرامج المتنوعة التي تلبي مختلف احتياجات رواد الأعمال مبدية استعداد بلادها للتعاون في هذا المجال.



 



يذكر أن صندوق خليفة لتطوير المشاريع الذي تأسس قبل نحو 11 عاما في أبوظبي أصبح إحدى أبرز المؤسسات المعنية بنشر ثقافة ريادة الأعمال ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث حيث استفاد أكثر من 20000 مواطن من خدمات الصندوق المتنوعة، فيما نقل تجربته الناجحة إلى أكثر من 20 دولة شقيقة وصديقة في آسيا وأفريقيا وأوروبا عبر برامج تمويلية وبرامج دعم فني رائدة.