وفد رسمي وتجاري رفيع المستوى ‏يزور فيتنام الأسبوع المقبل لبحث فرص الشراكة


يترأسه وزير الاقتصاد ويضم ممثلين عن الحكومة والقطاع الخاص


تنظم وزارة الاقتصاد الأسبوع المقبل زيارة لوفد رسمي وتجاري رفيع المستوى من الدولة إلى جمهورية فيتنام، برئاسة معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، لبحث سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين وفرص تطوير الشراكات القائمة في مجالات التجارة والاستثمار، مع التركيز على زيادة وتنويع الاستثمارات الإماراتية في فيتنام لتشمل مظلة أوسع من القطاعات ذات الاهتمام المشترك، وبما يحقق مصالح البلدين الصديقين.

يحضر فعاليات الزيارة سعادة عبيد سعيد الظاهري، سفير دولة الإمارات لدى فيتنام، فيما يضم وفد الدولة سعادة عبد الله بن أحمد آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، وسعادة جمال الجروان، الأمين العام لمجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج، ومحمد ناصر حمدان الزعابي مدير إدارة الترويج التجاري بوزارة الاقتصاد، وممثلين عن جهات حكومية ومؤسسات من القطاع الخاص، من أبرزها مبادله للتنميه ودائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة، وموانئ أبوظبي، والمنطقه الحره في الفجيره والجمارك العالمية لدبي ، وغرفة الفجيره ومجموعة كانو، وعيسى الغرير للاستثمار وغيرها من الشركات.

وتتضمن فعاليات الزيارة إقامة المنتدى الإماراتي الفيتنامي للتجارة والاستثمار في العاصمة هانوي، حيث يترأسه معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد من الجانب الإماراتي، فيما يترأسه من الجانب الفيتنامي معالي تران توان آنه وزير التجارة والصناعة. كما تشهد الزيارة تنظيم ملتقى استثماري مشترك في مدينة هو شي منه جنوب فيتنام.

وقال سعادة عبد الله آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، إن العلاقات الإماراتية الفيتنامية شهدت خلال السنوات الماضية نمواً ملحوظاً وزخماً في تبادل اللقاءات والزيارات الرسمية والفعاليات الاقتصادية المشتركة، الأمر الذي انعكس في زيادة الشراكات الاستثمارية والأنشطة التجارية بين البلدين، حيث وصل حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين في عام 2018 إلى أكثر من 8.2 مليار دولار أمريكي، مشيراً إلى أن زيارة وفد الدولة إلى فيتنام الأسبوع المقبل تهدف إلى تعزيز الشراكة المستدامة بين البلدين وتوسيع نطاق التعاون بينهما ليشمل مختلف القطاعات الحيوية، ومن أبرزها الطاقة والطاقة المتجددة والبنى التحتية والصناعة والزراعة والمنتجات الغذائية والخدمات اللوجستية وغيرها.

وأكد سعادته أن فيتنام تتمتع باقتصاد قوي على مستوى منطقة جنوب آسيا ولديها العديد من الفرص الواعدة للتعاون الاقتصادي، وأن إقامة منتديين حول تعزيز الأنشطة التجارية والاستثمارية بين البلدين يوفر منصة مهمة لبناء شراكات حيوية بين المستثمرين الإماراتيين ومجتمع الأعمال الفيتنامي، وتعريف الشركات والجهات الاستثمارية لدى البلدين بآفاق التعاون خلال المرحلة المقبلة، مؤكداً أهمية مساهمة القطاع الخاص في تنمية العلاقات الاقتصادية للبلدين.

وقد نظمت وزارة الاقتصاد اجتماعاً لأعضاء وفد الدولة لبحث كافة استعدادات الزيارة ومختلف الجوانب الفنية والموضوعات التي ستتم مناقشتها خلال فعاليات الزيارة، حيث أشار محمد ناصر حمدان الزعابي، مدير إدارة الترويج التجاري بالوزارة، إلى أن منتديي التجارة والاستثمار في كل من هانوي وهوشي منه والزيارات الميدانيه المزمع عقدها ستتيح الفرصة للمشاركين من رجال الأعمال والمستثمرين لفهم السوق الفيتنامي وبناء شبكة علاقات تجارية مثمرة ومقابلة شخصيات بارزة في مجتمع الأعمال الفيتنامي حيث من المتوقع حضور اكثر من 500 رجل اعمال من الجانب الفيتنامي للفعاليات.