"بيكر هيوز" تعلن عن نقل مقرها الرئيسي لقسم مشاريع التحكم بالضغط السطحي إلى أبوظبي


الخطوة الاستراتيجية تتيح للشركة الاقتراب أكثر من كبار منتجي النفط في العالم


10 نوفمبر 2020 – أعلنت "بيكر هيوز" (Baker Hughes) عن نقلها المقر الرئيسي لقسم "مشاريع التحكم بالضغط السطحي" (Surface Pressure Control Projects) من مدينة هيوستن الأمريكية إلى أبوظبي في خطوة تهدف من خلالها إلى الاقتراب أكثر من بعض عملائها الاستراتيجيين وكبار منتجي النفط في العالم. وستضمن هذه الخطوة الاستراتيجية للشركة مواءمة أفضل لاستراتيجيتها، وتعزيز آليات صنع القرار وتنفيذ المشاريع. 

 

ويأتي إعلان الشركة عن هذه الخطوة خلال نفس الأسبوع الذي يقام فيه معرض ومؤتمر أبو ظبي الدولي للبترول "أديبيك 2020" بنسخته الافتراضية، وفي أعقاب افتتاح الشركة في العام الماضي لمنشأة خدمات رؤوس الآبار في أبو ظبي. ومن خلال نقل المقر إلى جوار واحدة من أكبر مواقع تصنيع معدات التحكم بالضغط في المملكة العربية السعودية، فإن قسم مشاريع التحكم بالضغط السطحي للشركة سيكون أكثر استعداداً وجهوزية للتوسع والنمو المستقبلي.     

 

ويعد قسم مشاريع التحكم بالضغط السطحي جزءاً من قطاع معدات حقول النفط في شركة "بيكر هيوز"، حيث يوفر هذا القسم الرؤوس الخاصة بالآبار السطحية والآبار تحت سطح البحر، ومعدات التحكم بالضغط السطحي، وحلول خدمات الآبار تحت سطح البحر. وتتواجد منشآت قسم مشاريع التحكم بالضغط السطحي في الشرق الأوسط والمكسيك وسنغافورة والصين لخدمة عملائها عالميا. وسيعمل المقر الرئيسي الجديد لقسم مشاريع التحكم بالضغط السطحي في أبو ظبي على تعزيز وتعميق التعاون مع الرواد الإقليميين في مجال التكنولوجيا والبحوث والتطوير الخاصة بمعدات حقول النفط، وتعزيز المهارات المحلية وجلب المزيد من الخبرة التشغيلية إلى دولة الإمارات، ما يساهم في تعزيز قدرات التصنيع والهندسة وتطوير الموارد في المنطقة.         

 

وقال أيمن خطاب، نائب رئيس قطاع التحكم بالضغط السطحي لمعدات حقول النفط عالميا ونائب رئيس شركة "بيكر هيوز" في الخليج وأمريكا الشمالية والهند: "تعد منطقة الشرق الأوسط سوقاً رئيسية بالنسبة لنا، ويعكس نقلنا لمقر قسم مشاريع التحكم بالضغط السطحي إلى أبو ظبي التزامنا المتواصل نحو المنطقة وتركيزنا على دعم متطلبات القيمة المحلية للأسواق التي نعمل فيها. وتعتبر أبو ظبي مركز النفط والغاز في دولة الإمارات، وبالتالي فإن نقل مقر قسم مشاريع التحكم بالضغط السطحي إليها سيعزز من سهولة إقامة الأعمال نظراً لموقع الإمارة الاستراتيجي وارتباطها بالأسواق الرئيسية الأخرى في المنطقة. كما ستساعدنا هذه الخطوة على تقديم الخدمات لعملائنا بشكل أفضل، حيث نتوقع تحقيق انخفاض في زمن الشحن وجداول التسليم والعمليات اللوجستية لسلسلة الإمداد."