"عِلم" تستعد لعرض حلول وتطبيقات مبتكرة خلال "أسبوع جيتكس للتقنية 2018"


تحت عنوان "نتبكر المستقبل"


9 أكتوبر 2018 تستعد "عِلم" الشركة الرائدة في الحلول الرقمية المبتكرة ، لعرض أحدث منتجاتها و خدمتها لة المطابقة لأعلى المواصفات العالمية في مجال التكنولوجيا و الاتصالات، وذلك على هامش مشاركتها في "أسبوع جيتكس للتقنية 2018" الذي ينطلق خلال الفترة 14 حتى 18 أكتوبر بمركز دبي التجاري العالمي ويستقبل أكثر من 3700 شركة عارضة لـ 12 قطاع متخصص و يقدر عدد الزوار بأكثر من 500 ألف زائر من 77 دولة. وتهدف مشاركة علم للسنة التاسعة على التوالي في أحد أكبر وأهم فعاليات تقنية المعلومات والاتصالات في العالم إلى تسليط الضوء على أحدث الابتكارات الداعمة لجهود تعزيز الأداء الاقتصادي، مع توفير الوقت والجهد ورأس المال البشري استناداً إلى عمليات الأتمتة.





 





 





وصرّح الأستاذ ماجد بن سعد العريفي، نائب الرئيس للتسويق المتحدث الرسمي لشركة "عِلم"، عن سعادته بالتواجد مجدداً في أحد أبرز الفعاليات الدولية المعنية بقطاع تقنية المعلومات، لافتاً إلى أنّها منصة استراتيجية هامة للكشف عن خدمات وحلول "عِلم" الجديدة والتي تسهم في تحويل التحديات إلى فرص وفق منهجية قائمة على الابتكار والإبداع، سعياً وراء تحقيق "رؤية المملكة 2030" في تسريع وتيرة التحول الرقمي في القطاعين الخاص والعام ودفع عجلة النمو الاقتصادي.





 





وأضاف العريفي: "ننظر بثقة حيال مشاركتنا في الدورة الثامنة والثلاثين من "أسبوع جيتكس للتقنية"، في دفعة قوية لمساعينا الهادفة إلى توطيد قنوات التواصل الفعال مع صنّاع القرار بالمنطقة ورواد التكنولوجيا والاطلاع على التطورات التقنية المتلاحقة. ونسعى خلال الحدث الرائد إلى استكشاف آفاق جديدة للمساهمة في دفع مسيرة التحول الرقمي، بالاعتماد على الابتكار والبحث والتطوير باعتبارها دعائم أساسية لترجمة رؤيتنا المتمحورة حول ضمان حياة أفضل وبناء مستقبل أكثر إشراقاً لمجتمعاتنا."





 





وأكد العريفي على أن "عِلم" تسعى الى تقديم أفضل الحلول الرقمية من خلال شغفها بالإبتكار لتسهيل حياة العملاء، كما تتطلع الى تطوير الإجراءات واستخدام التقنية في تقديم خدمات عالية الفعالية والجودة مع الحفاظ على أعلى معايير الخصصوصية وأمن المعلومات. وتتميز المشاركة المرتقبة بمنصة تفاعلية فريدة في تصميمها، تتيح للزوار الاطلاع وتجربة أحدث الخدمات المدعمة بمزايا متطورة تلبي احتياجات العملاء، واستناداً إلى آلية البحث والتطوير التي تساهم في إيجاد منتجات وخدمات مبتكرة وحلول إبداعية للتحديات الحالية والناشئة.





 





واختتم العريفي: "تمثل مشاركتنا الناجحة في الدورات الماضية دافع قوي لنا للانضمام مجدداً إلى نخبة الجهات المشاركة في "أسبوع جيتكس للتقنية"، للتعريف بأحدث منتجاتنا وحلولنا الرقمية التي تم تصميمها وتطويرها ووفق أعلى المعايير الدولية، بما يضمن تلبية الاحتياجات لمختلف القطاعات الحيوية، بما فيها القطاع الحكومي. ونتطلع قدماً إلى رفد السوق بابتكارات جديدة من شأنها إسعاد عملائنا من القطاعين العام والخاص، وتقديم كل ما يرقى إلى مستوى تطلعاتهم."





 





ودعت "عِلم" كافة المهتمين والمختصين ورجالات الاقتصاد والاعمال، إلى زيارة جناحها في قاعة الشيخ سعيد، الذي سيضم عروض للتقنيات المبتكرة، إلى جانب استعراض تجاربها الناجحة بالقطاعين العام والخاص.