منصور بن محمد يفتتح "معرض دبي للهليكوبتر 2018"


تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم


·        يحظى المعرض بدعم من هيئة دبي للطيران المدني، مطارات دبي ودبي الجنوب


·        يستعرض أحدث ابتكارات وتقنيات الطيران المروحي والأمن والدفاع بمشاركة أكثر من 60 عارض وزوار من 30 دولة


·        منصة مثالية لتسليط الضوء على أحدث التطورات والمستجدات في تكنولوجيا المروحيات، فضلاً عن استكشاف آفاق النمو ضمن صناعة الطيران المروحي إقليمياً


6 نوفمبر 2018- افتتح سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية "معرض دبي للهليكوبتر 2018" بدورته السابعة، تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وذلك في الجناح الملكي في مطار آل مكتوم الدولي، في منطقة دبي الجنوب، وتستمر فعاليات المعرض حتى 8 نوفمبر الجاري بحضور كبرى الشركات العاملة ضمن قطاع الطيران المروحي على المستوى المحلي والدولي.


 


ويشارك في المعرض نخبة من الجهات الحكومية والشركات الدولية الرائدة وعلى رأسها "هيئة دبي للطيران المدني"، "مطارات دبي" و "دبي الجنوب"، كما يوفر منصة فريدة لأبرز اللاعبين الإقليميين والدوليين في مجال تكنولوجيا وعمليات الطائرات المروحية العسكرية والمدنية، لاستعراض أحدث ابتكارات وتقنيات الطيران المروحي والأمن والدفاع بمشاركة أكثر من 60 عارض وزوار من 30 دولة.


 


وقال أحمد أبو الهول، المدير العام لـ "مجموعة دوموس"، الجهة المنظّمة لـ "معرض دبي  للهليكوبتر 2018": "يأتي تنظيم الدورة السابعة من "معرض دبي للهليكوبتر" ليقدم بوابة مباشرة للوصول إلى الفرص الناشئة واستكشاف الآفاق المتاحة بمشاركة قادة ورواد صناعة الطيران المروحي. ويعد المعرض منصة هامة تجمع نخبة من المعنيين بشؤون صناعة الطائرات العمودية من الشركات الرائدة والخبراء لاستكشاف واقع ومستقبل صناعة طائرات الهليكوبتر باعتبارها جزءاً لا يتجزأ من قطاع الطيران الذي يشهد نمواً لافتاً على المستوى الإقليمي، فضلاً عن تسليط الضوء على أحدث التطورات والمستجدات في تكنولوجيا المروحيات واستكشاف آفاق النمو ضمن صناعة الطيران المروحي إقليمياً."


 


ويقام بالتزامن مع المعرض على مدى ثلاثة أيام مؤتمران حصريان هما؛ "تكنولوجيا وعمليات المروحيات" و"الأمن العسكري والوطني"، لتسليط الضوء على مجموعة واسعة من المواضيع، بما في ذلك كيفية تمكين الأجهزة الشرطية من خلال أدوات إنترنت الأشياء؛ ودور المرأة في الأمن الوطني؛ واستخدام الروبوتات في حفظ الأمن والنظام العام والطائرات المروحية؛ بالإضافة إلى استعراض سبل وطرق جديدة لمكافحة الإرهاب المتصل بأنشطة المخدرات من خلال الذكاء الاصطناعي؛ وعمليات الاستجابة للطوارئ والتحاليل الجنائية، فضلاً عن تطبيق أفضل الممارسات لتعزيز سبل التعاون المشترك بين الهيئات المختلفة مثل القوات المسلحة والأمن الوطني، فضلاً عن مناقشة مجموعة واسعة من القضايا الحيوية، وعلى رأسها نمو استثمارات الهيئات الحكومية والخاصة حول العالم في تقنيات الثورة الصناعية الرابعة مثل إنترنت الأشياء والروبوتات والذكاء الاصطناعي والمركبات ذاتية القيادة، واستخدام المروحيات المتطورة في عملياتها المختلفة.


 


وسيتم على هامش المعرض إطلاق حفل جوائز تكريم التميز في قطاعات الطيران المروحي والأمن العسكري والوطني، لتسليط الضوء على تكريم إنجازات وابتكارات المؤسسات الرائدة في مجال الطيران المروحي، كما ستكون بمثابة منصة مناسبة للمقارنة والقياس مع أفضل المشاريع في فئتها ضمن هذا القطاع على المستوى الإقليمي.