حكومة أبوظبي تختتم مشاركتها الناجحة في المؤتمر الدولي لمستخدمي إزري 2019


18 جهة وشركة حكومية تشارك العالم إنجازاتها في مجال التحول الرقمي وتطبيقات نظم المعلومات الجغرافية


18 يوليو 2019 - اختتمت حكومة أبوظبي ممثلة بـ 18 جهة وشركة حكومية مشاركتها المتميزة في "المؤتمر الدولي لمستخدمي إزري 2019" الذي استضافته مدينة سان دييغو بالولايات المتحدة الأمريكية حيث استعرضت الجهات المشاركة عدد من المشاريع والتطبيقات الخاصة بنظم المعلومات الجغرافية.  





 





تضمنت فعاليات المؤتمر، استعراض تجربة إمارة أبوظبي الرائدة في مجال نظم المعلومات الجغرافية، حيث حظي جناح حكومة أبوظبي بإقبال كثيف من الزوار والمشاركين في المؤتمر، الذين اطلعوا على مختلف إنجازات الإمارة في مجال البيانات الجيومكانية بما يدعم أجندة التحول الرقمي في الإمارة، كما اطلع الزوار على منظومة خدمات أبوظبي الحكومية (تم) والتي شكّلت مثالاً واقعياً في المؤتمر حول تكامل نظم المعلومات الجغرافية مع مجال الخدمات الحكومية وتعزيز تجربة المتعاملين، كما جرى استعراض لبرنامج "البيانات المكانية لإمارة أبوظبي" والذي يعمل على تسهيل مشاركة وتبادل البيانات الجيومكانية بين الجهات الحكومية ضمن مختلف القطاعات، بالاعتماد على أحدث الآليات والتقنيات المتطورة.





 





من جهتها قامت هيئة أبوظبي الرقمية بعرض تجربتها في دعم "الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية 2019" والتي تمثلت بتقديم أفضل التقنيات الرقمية التي تدعم الحدث، وشملت التنسيق مع الشركاء الإستراتيجيين للمساهمة في تنفيذ تطبيقات رقمية، وتطوير البوابة الجيومكانية وتوفير خدمات البحث الجيومكاني وخدمات تحديد المسارات، فضلاً عن خدمة خارطة تسلسل الوقائع الخاصة بالحدث Story Map وتطوير التطبيق الذكي  Way Finder الداخلي الذي يساعد في الاستدلال على كافة المعلومات الخاصة بالفعاليات.





 





كما شهد جناح حكومة أبوظبي مشاركة واسعة من قبل الجهات الحكومية المشاركة، حيث قامت دائرة النقل باستعراض مبادرة "تطوير شاشة مراقبة أداء ثلاثية الابعاد"، والتي تعتبر الأولى من نوعها من حيث ربط بيانات الإدارات المختلفة بقطاع النقل وتوفير المعلومات الدقيقة اللازمة لدعم منظومة اتخاذ القرار، وتغطية عمليات الرصد والإبلاغ اللحظي للحوادث. وقدّم ديوان ممثل الحاكم بمنطقة الظفرة شرحاً مفصلاً حول مبادرته الخاصة في "تطوير مشروع لحصر المسميات والمعالم البحرية والجزر بالامارة" والتي تهدف إلى التوثيق لبيانات المعالم البحرية والجزر من خلال الزيارات الميدانية باستخدام Survey123  و Collector for ArcGIS.





 





واستعرضت هيئة أبوظبي للسلامة والرقابة الغذائية مبادرة "تطوير المشروع التجريبي لدعم اعمال المراقبة والتفتيش للمزارع والعزب" والتي تم من خلالها استخدام ودمج العديد من التقنيات المتقدمة في مجال تحليل الصور الجوية والفضائية والطائرات بدون طيار والذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة. كما قامت بعرض مبادرتها حول " تطوير مشروع لدعم أعمال الإحصاء الزراعي" باستخدام Survey123، الذي يعمل على استخدام برمجيات قابلة لإعادة التهيئة بدلا من برمجيات مطورة بنسق ثابت Custom Code.





 





كما طرحت باقي الجهات الحكومية المشاركة العديد من التطبيقات الرقمية المتطورة في مجال نظم المعلومات الجغرافية والتي من شأنها تعزيز كفاءة العمل الحكومي ودعم منظومة اتخاذ القرار المبني على بيانات دقيقة ومحدثة، كما حرص وفد حكومة أبوظبي على التواصل الفعال مع الخبراء والوفود من كافة دول العالم من أجل تبادل الخبرات ومشاركة المعرفة عبر الاجتماعات والورش التدريبية والنقاشات التي استمرت على مدار 5 أيام.





 





وتجدر الإشارة إلى أن المشاركة في المؤتمر جاءت في إطار تجسيد دور إمارة أبوظبي الريادي في مجال التكنولوجيا والتحول الرقمي وتحقيق إنجازات نوعية فيما يتعلق بنظم المعلومات الجغرافية، فضلاً عن ترسيخ مكانتها كمركز عالمي للإبتكار ووجهة حيوية للأعمال والاستثمار، ونموذجاً رائداً للتكامل بين التكنولوجيا وقطاع الخدمات الحكومية.