انعقاد أعمال الاجتماع الوزاري للمجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي بالقاهرة


بمشاركة وفد رفيع المستوى تنظمه وزارة الاقتصاد


 



  • الشحي: الإمارات تدعم جهود تعزيز العمل العربي المشترك خاصة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية


  • إشادة عربية بجهود دولة الإمارات في دعم الطفل العربي، وتعزيز الشراكة بين الدول العربية في مجال الفضاء




 


 


5 سبتمبر 2019


ترأس سعادة المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية وفد الدولة المشارك في أعمال الاجتماع الوزاري للدورة الـ104 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي، والذي يُعقد بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة بحضور وزراء وكبار مسؤولي الدول العربية الأعضاء.


 


ضم جدول أعمال المجلس بشقيه الاقتصادي والاجتماعي مجموعة واسعة من البنود، أبرزها مناقشة الملف الاقتصادي والاجتماعي على مستوى القمة العربية المقبلة والمقرر عقدها مارس 2020، إلى جانب استعراض تقرير حول متابعة تنفيذ عدد من القرارات. كما شهدت مناقشات الاجتماع الوزاري تثمين جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في الاهتمام بالطفولة والإشادة بالمسيرة الرائدة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضوالمجلس الأعلى حاكم الشارقة، في دعم الطفل العربي وبناء أجيال عربية واعية وقادرة على قيادة مجتمعات المستقبل.


 


وتم الترحيب بافتتاح المقر الدائم للبرلمان العربي للطفل في إمارة الشارقة بتاريخ 7 أبريل من العام الجاري، وعقد دورته الأولى بتاريخ 24 يوليو 2019.


 


وعلى جانب متصل، شهدت الجلسات مداخلات لمتحدثين رفيعي المستوى من بينهم مداخلة للدكتور المهندس محمد ناصر الاحبابي مدير عام وكالة الفضاء بدولة الإمارات، بشأن مبادرة إطلاق المجموعة العربية للتعاون الفضائي ومبادرة إطلاق مشروع القمر الصناعي العربي ٨١٣، كما استعرض خلالها برنامج الإمارات الوطني للفضاء من الرؤية إلى الواقع من خلال عرض مراحل تطور البرنامج ومكونات القطاع الفضائي الإماراتي مع التركيز على وكالة الإمارات للفضاء وهي أول وكالة فضاء بالمنطقة ومهامها الرئيسية في تطوير هذا القطاع الحيوي وتعزيز الكوادر البشرية المتخصصة والبحوث العلمية ذات الصلة وتأسيس شراكات دولية، والقوانين المنظمة فضلاً عن مهمة المريخ.


 


وتم خلال الاجتماع الاشادة بمستوى التقدم الذي وصلت إليه دولة الإمارات في مجال الفضاء وتوجيه الشكر للدولة على جهودها في دعم وتعزيز الشراكة بين الدول العربية في مجال الفضاء وسعيها لتأسيس وكالة عربية للفضاء.


 


كما تمت الإشادة بالخطوات الإيجابية التي تم انجازها في سبيل تنفيذ مبادرة تأسيس المجموعة العربية للتعاون الفضائي وحث الدول العربية على التعاون مع وكالة الإمارات للفضاء لإنجاز هذه المجموعة واعتماد نظامها الأساسي.


 


وأكد سعادة المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، على أهمية الموضوعات المدرجة على جدول أعمال المجلس الاقتصادي والاجتماعي خلال دورته الحالية والتي تمس متطلبات الحيوية على أجندة التكامل العربي. إذ يركز جدول الأعمال على تعزيز قدرات الدول الأعضاء في ملفات تنموية رئيسية تشمل المرأة والطفل، فضلاً عن الجهود المبذولة لتنشيط ملف منطقة التجارة الحرة العربية والاتحاد الجمركي.


 


وتابع الشحي أن دولة الإمارات تدعم كافة الجهود المعنية بتنمية وتطوير العمل العربي المشترك خاصة على صعيد الملفين الاقتصادي والاجتماعي، ويأتي استضافة إمارة الشارقة للمقر الدائم للبرلمان العربي للطفل، ليعزز من الرسالة التنموية لدولة الإمارات وجهودها في تبني عدد من الملفات التي تشكل رهاناً أساسياً لاستيفاء متطلبات التنمية المستدامة.


 


وأشار إلى أن الاجتماع شهد العديد من المناقشات المثمرة في مختلف القضايا والمشاريع المطروحة على جدول أعماله، ونتوقع أن تشهد المرحلة المقبلة مزيد من المنجزات والمكتسبات التي تعزز من جهود العمل العربي المشترك.


واستعرضت البنود المدرجة على جدول أعمال الاجتماع الوزاري للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، مناقشة منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وتطورات الاتحاد الجمركي العربي، وأوضاع الاستثمار في الدول العربية وسبل تنميتها، إلى جانب الموضوعات الاقتصادية الدورية وموضوعات منظمة العربية للتنمية الزراعية وتقارير وقرارات المجالس الوزارية واللجان.


 


فيما شملت بنود اللجنة الاجتماعية النظام الأساسي للمجلس العربي للسكان والتنمية، ومشروع لحماية المرأة في القطاع غيرالمنظم، ومبادرة لتمكين الشباب العاطلين عن العمل في ظل الحماية الاجتماعية، إلى جانب مناقشة التعاون العربي الدولي في المجالات الاجتماعية التنموية. وموضوعات أخرى مستجدة تتعلق بمشروع الاستراتيجية العربية للتمكين الاقتصادي والاجتماعي للمرأة بالمناطق الريفية، وإنشاء المركز العربي لدراسات التمكين الاقتصادي، وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وضمان الشمول والمساواة، والاقتصاد الاجتماعي والتضامن ورفاه كبار السن، وإقامة معرض سنوي على مستوى الدول العربية للمشاريع الاقتصادية الأسرية للتعرف بقصص نجاح مساهمات الأسر وتثمين مساهمتها في تحسين أوضاعها الاجتماعية.