.


6 أبريل 2021- أعلنت "كانون أوروبا" (Canon Europe) عن إطلاق منح كانون السنوية للتصوير الصحفي في إطار بحثها عن محترفين في مجال التصوير الفوتوغرافي وتصوير الفيديو. ومن خلال دعمها لرواة القصص المبدعين، حيث سيتم إختيار مصورة متميزة لتكرم بمنحة المصورة الصحفية من كانون (Canon Female Photojournalist Grant) تقديراً لمساهمتها في مجال التصوير الصحفي؛ فيما تكرم منحة تصوير الفيديو من كانون (Canon Video Grant) بأولئك الراغبين بإبراز قضية اجتماعية أو ثقافية أو اقتصادية من خلال فيلم وثائقي. وتقدم المنحتان للفائزين بالتزامن مع مهرجان "Visa pour l’Image 2021" ، أحد أبرز مهرجانات التصوير الصحفي في العالم، التمويل اللازم لمتابعة مشاريعهم إلى جانب توفير منصة تتيح لهم عرض أعمالهم. وسيتم الإعلان عن أسماء الفائزين رسمياً في مهرجان هذا العام، الذي يقام في شهر سبتمبر في مدينة بيربينيان الفرنسية، حيث ستعرض أعمالهم في العام التالي.

منحة تصوير الفيديو من كانون– الفيلم الوثائقي القصير

احتفالاً بصناعة الأفلام الوثائقية الابداعية وتقديراً لأفضل المواهب الناشئة، يصادف هذا العام تقديم منحة تصوير الفيديو الثانية من كانون. وسيتم اختيار الفائز بهذه المنحة من قبل لجنة تحكيم من شخصيات محترفة في عالم التصوير الفوتوغرافي وذلك في شهر يونيو، حيث سيحصل الفائز على منحة قدرها 8000 يورو بالإضافة إلى إقراضه مجموعة أدوات "كانون" من أجل إنتاج فيلم وثائقي قصير. وسيتم تقييم المشاركات بناءً على أسلوب التقديم وملاءمة وإبداع المشروع.     

وتم في العام الماضي منح المصور وصانع الأفلام الفرنسي السويسري مايكل زومشتاين منحة "كانون" لتصوير الفيديو- ليكون أول من يحصل على هذه المنحة. ومنذ ذلك الحين، بدأ زومشتاين العمل على فيلم وثائقي قصير بعنوان "بونغي لا كوكيت" (Bangui la coquette)، والذي يبحث في تنظيم مسابقة ملكة جمال جمهورية أفريقيا الوسطى. وسيتم تقديم أول إعلان تشويقي عن مشروعه في مهرجان هذا العام، مع عرض تقرير الفيديو الكامل والنهائي في مدينة بيربينيان في سبتمبر من العام 2022.           

وباب المشاركة الآن مفتوح لمنحة "كانون" للفيديو أمام المصورين الصحفيين المحترفين أو صناع الأفلام الوثائقية، مع تقديمهم مشروع ريبورتاج فيديو واحد على الأقل.

منحة المصورة الصحفية من كانون

تبرز منحة المصورة الصحفية من كانون، التي هي الآن في عامها الواحد والعشرين، مواضيع مجتمعية مهمة من خلال التصوير الصحفي. وستقدم "كانون" و "Visa pour l’Image 2021" منحة قدرها 8000 يورو خلال مهرجان هذا العام دعماً للمصورة الفائزة ومشروعها لمدة عام قبل أن يتم عرضه في العام التالي.

ونظراً للتداعيات العالمية لجائحة كورونا، سيتم أيضاً عرض مشروع الفائزة بمنحة العام السابق المصورة التركية صبيحة سيمين، بعنوان (Hafiz: Guardians of the Qur'an) في مهرجان العام المقبل 2022. ويركز مشروع سيمين على تقليد عمره 1500 عام – حيث كان يسمح للمسلمين الذين يحفظون القرآن كاملاً لهم امتياز استخدام كلمة "حافظ" "Hafiz" قبل أسمائهم – والفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن من 8 إلى 17 عاماً ممن يحضرن مدارس تلاوة القرآن وحفظ آيات القرآن الـ 6236 حتى يصبحن "حافظات" "Hafizas".

وحصلت الفائزات السابقات على التمويل والدعم وفرصة عرض أعمالهم، فضلاً عن أنهن أصبحن مصدراً لإلهام المصورات الأخريات. وقالت إلفي نجيوكيكتجين، الفائزة بمنحة العام 2011 وسفيرة "كانون": "أحدثت هذه المنحة فرقاً كبيراً في مسيرتي المهنية. وأود أن أشجع الصحفيات الأخريات على التقدم للمشاركة في هذه المنحة لأن إمكانية عرض الأعمال في مهرجان "Visa pour l’Image 2021" كبيرة جداً. كما أن اهتمام "كانون" والمهرجان بالمشاريع المقدمة يتجاوز ما يمكن للآخرين تقديمه. فهذه المنحة تضع المشروع، وبالتالي أنت كمصورة، في دائرة الضوء، وهو أمر مطلوب بشدة في مجال التصوير اليوم."

باب التقديم للحصول على المنحتين مفتوح الآن، حيث سيتم إغلاق باب التقديم في 17 مايو 2021.

للمزيد من المعلومات حول منحة "كانون" للمصورات الصحفيات، يرجى زيارة: www.visapourlimage.com/en/festival/awards-and-grants/bourse-canon-de-la-femme-photojournaliste. 

 للمزيد من المعلومات حول منحة "كانون" لتصوير الفيديو، يرجى زيارة : www.visapourlimage.com/en/festival/awards-and-grants/bourse-canon-du-documentaire-video-court-metrage.