"ورشة حكومة دبي" تنظم حملة توعوية دعماً لجهود الحد من الهدر الغذائي


دبي - الإمارات العربية المتحدة


نظّمت "ورشة حكومة دبي" مؤخراً حملة توعوية حول الحد من هدر الطعام، في خطوة متقدمة على درب تعزيز وعي الموظفين والعاملين حول ضرورة خفض هدر الغذاء. وتخللت الحملة التوعوية مناقشة عرض تعريفي حول "بنك الإمارات للطعام"، جرى خلالها تعريف الموظفين على أهداف البنك الذي يعتبر أحد "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية"، والمتمحورة حول جمع فائض الطعام وتوزيعه على المحتاجين وتقليل هدر الطعام وفق منظومة إنسانية واجتماعية واقتصادية وحضارية متكاملة.



وقال فهد أحمد الرئيسي، نائب المدير التنفيذي، "ورشة حكومة دبي": "تندرج حملتنا التوعوية حول الحد من هدر الطعام في إطار التزامنا المطلق بالوفاء بمسؤولياتنا المجتمعية، في الوقت الذي تخطو فيه دولة الإمارات خطوات متقدمة على درب تعزيز الأمن الغذائي باعتباره أولوية قصوى ودعامة أساسية لدفع عجلة التنمية الشاملة والمستدامة. وشكلت الحملة محطة هامة لتثقيف وتعريف موظفينا بـ "بنك الإمارات للطعام"، الذي يمثل مبادرة هامة أثبتت نجاحاً لافتاً على صعيد إعادة تدوير بقايا الطعام وخفض الهدر، بما يصب في خدمة "الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي" الرامية إلى وضع الإمارات في مصاف أفضل دول العالم في الأمن الغذائي بحلول العام 2021."



وأضاف الرئيسي: "حظي موظفونا بفرصة التعرف عن كثب على آلية عمل بنك الطعام، والذي يكتسب أهمية بالغة كونه الأول من نوعه محلياً على صعيد إيجاد حلول ناجحة لمشكلة الهدر الغذائي. وأسعدتنا الاستجابة الإيجابية من قبل فريق عملنا، والتي تدفعنا قدماً إلى مواصلة جهودنا التوعوية الرامية إلى إحداث تغيير إيجابي وملموس على صعيد السلوكيات المجتمعية ذات الصلة بالغذاء، بما يترجم التطلعات الوطنية في خفض هدر الطعام وترسيخ مكانة دولتنا في مؤشرات الأمن الغذائي العالمي."



ويجدر الذكر بأنّ الحملة التوعوية، التي أقيمت في مقر "ورشة حكومة دبي"، اختتمت بتوزيع الوجبات والعصائر والمواد الغذائية على العمال المقيمين مع عائلاتهم.