ساعة "جي شوك GA-2000" المزودة بهيكل من ألياف الكربون تضيف لمسة جديدة على نمط حياة محبي النشاطات الخارجية


المصدر: جريدة الوطن الإلكترونية


تتميز سلسلة الساعات الرقمية التناظرية جي شوك GA-2000 المزودة بهيكل من ألياف الكربون بمظهرها الأنيق مقارنة بساعات جي شوك المعتادة، لتضفي بذلك لمسة جديدة على نمط حياة محبي النشاطات الخارجية. وبخلاف ساعات جي شوك الأخرى، فإن حزام ساعة GA-2000 يمكن أن يتمدد باستواء كامل مع علبة الساعة، كما يمكن تغييره بسهولة باستخدام ذراع منزلق دون الحاجة لاستعمال معدات خاصة. كما تحتوي هذه الساعة خفيفة الوزن والتي تبلغ 64 غرام على علبة ساعة من ألياف الكربون المعزز، وأزرار دون واقي وزر للإضاءة الأمامية وهيكل خلفي مزدوج وأحزمة متعددة الألوان من الراتينج، بالإضافة إلى مؤثر ثلاثي الأبعاد مع عقارب تناظرية عالية الوضوح وشاشات فرعية من الكريستال السائل. وتشمل الميزات الأخرى في هذه الساعة التي يبلغ قياسها 51.2x48.7x14.1 ملم، مقاومة الصدمات ومقاومة المياه على عمق 200 متر والتوقيت العالمي وساعة توقيت 1/100 ثانية (إجمالي 24 ساعة) ومؤقت للعد التنازلي (24 ساعة) وخمسة منبهات، والتنبيه إلى التوقيت عند كل ساعة، وأضواء "ليد" فائقة السطوع (Super Illuminator LED) مزدوجة وعمر بطارية يقدر بثلاث سنوات. وتتوفر الساعة الجديدة في سوق دبي الحرة وكافة متاجر "جي فاكتوري" و"فيرجن ميغا ستورز" و"ووتش هاوس" و"أون تايم" و"ووتش كورنر" في دولة الإمارات وبسعر تجزئة يبلغ 545 درهم.