النسخة العربية من "وكالة الأنباء البرازيلية العربية" تفتح آفاقاً جديدة لتوطيد الروابط التجارية والاستثمارية


المصدر: جريدة الوطن الإلكترونية


احتفت "الغرفة التجارية البرازيلية العربية" بإطلاق "برازيليا" (Brasilia)، وهي النسخة العربية من "وكالة الأنباء البرازيلية العربية". وتأتي الخطوة في إطار الجهود المتواصلة لتسهيل التواصل بين البرازيل والدول العربية والوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الناطقين باللغة العربية. وشهد حفل الإطلاق حضور رفيع المستوى من كل من ألكسندرجيزلاني، مدير إدارة التسويق في وزارة الأعمال الزراعية الخارجية؛ وتامر منصور، الأمين العام لـ "الغرفة التجارية العربية البرازيلية"؛ وغراسيتا باربوسا، مدير إدارة دراسات ومشاريع سي أف آي؛ وفيفيان أوليفيرا، ممثلة داتاغرو؛ وعدد من الضيوف والمدراء التنفيذيين من الغرفة ودبلوماسيين عرب وصحفيين ومسؤولين حكوميين ومجموعة من الوفود الرسمية.

وتعقيباً على الحدث، قال روبنز حنون، رئيس "الغرفة التجارية العربية البرازيلية": "يؤكد إطلاق النسخة العربية من "وكالة الأنباء البرازيلية العربية" قوة العلاقات بين البرازيل والدولة العربية والتقارب الثقافي الكبير بين الجانبين. وستساهم "برازيليا" بلا شك في اتاحة الفرصة أمام توطيد قنوات التواصل بين البرازيل والعالم العربي، من خلال تقديم الأخبار المتعلقة بالبرازيل باللغة العربية وتسليط الضوء على أبرز المستجدات ذات الصلة بالعلاقات المتبادلة مع دول الشرق الاوسط وشمال أفريقيا".

وأضاف حنون: "تكمن أهميّة العلاقات الثنائية في كونها قائمة على الاحترام الكبير للتقارب الثقافي بين البرازيل والدول العربية، حيث تمّ في هذا الإطار إطلاق النسخة العربية "برازيليا". كما وأن هناك نسخة برتغالية وإنجليزية لـ "وكالة الأنباء البرازيلية العربية"."

وفي كلمته، أوضح حنون أن التبادل التجاري بين البرازيل والدول العربية شهد ارتفاعاً لافتاً بمعدل 413% في الفترة بين سنة 2001، أي قبل عامين من إطلاق "وكالة الأنباء البرازيلية العربية" عبر شبكة الإنترنت، وسنة 2018، في حين سجل حجم تجارة البرازيل مع العالم نمواً بمعدل أقل بلغ 312%.

واختتم حنون: "نجحت البرازيل في نهاية العام 2018 في أن تحتل المرتبة الخامسة بين أكبر الشركاء التجاريين في العالم العربي. واليوم، وبعد سبعة أشهر، حققت نجاحاً جديداً تمثل في ارتفاع الصادرات إلى الدول العربية بنسبة 17%، ما يضعنا حالياً في المرتبة الثالثة."

ومن جهته، ألقى ألكساندر روشا، رئيس تحرير "وكالة الأنباء البرازيلية العربية"، كلمة كشف خلالها عن الموقع الإلكتروني العربي لـ "وكالة الأنباء البرازيلية العربية"، مستعرضاً أبرز الملامح المميزة من موضوعات وأقسام. ولفت روشا إلى أنّ نسخة الإطلاق تتفرد بمقابلات حصرية مع هاميلتون موراو، نائب الرئيس البرازيلي؛ وتيريزا كريستينا، وزيرة الزراعة والثروة الحيوانية والتموين؛ والدكتور خالد حنفي، أمين عام "اتحاد الغرف العربية".

وشكّل حفل إطلاق الموقع الإلكتروني باللغة العربية منصة مثالية لـ "الغرفة التجارية العربية البرازيلية" لتسليط الضوء على أبرز إنجازاتها النوعية وأحدث خططها المستقبلية، بما فيها الخطط الاستراتيجية للفترة 2018 و2028، والتي تهدف إلى جعل الدول العربية ثالث أكبر شريك تجاري للبرازيل.

ويجدر الذكر بأنّ "وكالة الأنباء البرازيلية العربية" تأسست في العام 2003 بهدف تلبية الحاجة الملحة إلى تعزيز جسور التواصل البرازيلي العربي. وأصدرت الوكالة، منذ تأسيسها، أكثر من50,000 مقال بين اللغتين البرتغالية والإنجليزية، مستعرضةً أبرز فرص الاعمال والاستثمار المتاحة أمام البرازيليين والعرب على السواء. وبدأ الموقع الإلكتروني اعتباراً من 14 أغسطس الجاري بعرض مقالات ومواد إخبارية باللغة العربية.