تصريح أحمد رحمة المسعود، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة المسعود


بمناسبة "اليوم العالمي للمرأة 2020"


يجسد اليوم العالمي للمرأة مناسبة عالمية، يعبر فيها العالم بأسره عن احترامه للمرأة واعترافه بقيمتها ورسالتها المقدسة باعتبارها أماً وأختاً وزوجة وشريكاً حقيقياً في التنمية المستدامة وتقدّم الأوطان. واليوم أصبحت المرأة بشكل عام والإماراتية على وجه الخصوص، تشكل ركيزة أساسية في عملية بناء وتطوير المجتمع، حيث قامت دولة الإمارات العربية المتحدة مدفوعة برؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله ورعاه، وبتوجيهات الحكومة الرشيدة بخطوات متقدمة ونوعية تصب في تمكين المرأة وتعزيز ريادتها، ودعمها لتتبوأ أعلى المراكز القيادية وبالتالي تساهم بشكل مباشر في وصول دولة الإمارات إلى مصاف الدول الأكثر ريادة وتقدماً في مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة. وتحرص مجموعة المسعود على العمل بشكل مستمر بدعم المساعي الحثيثة لتمكين المرأة وتعزيز مكانتها الاجتماعية والاقتصادية والمهنية، لتكون شريكا أساسياً في تحقيق التنمية المستدامة، حيث تضم المجموعة نخبة من النساء الكفوءات اللاتي ساهمن بنجاح في تعزيز مسيرتها من خلال توليهن المراكز المؤثرة والقيادية، بما يتماشى مع توجيهات سمو الشيخة فاطمة بن مبارك "أم الإمارات"، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، حول تمكين المرأة لتساهم بفعالية في مسيرة التطور والازدهار التي تشهدها الدولة.