"سياحة الشارقة" تطلق حملات تفتيشية على مستوى الإمارة في المنشآت الفندقية


دعماً للجهود الوطنية وضمان مطابقة المعايير الوقائية للحد من "كورونا"


بدأت "هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة" حملة توعوية واسعة النطاق لتعريف المنشآت الفندقية بأهم الأساليب الوقائية ضد فيروس (كوفيد - 19) المستجد، والمعروف بـ "كورونا"، تماشياً مع رفع مستوى التدابير الاحترازية والوقائية التي تتخذها دولة الإمارات العربية المتحدة، تجاوباً مع توصيات "منظمة الصحة العالمية". وسعياً وراء دعم الجهود الوطنية للحد من انتشار الفيروس، أكّدت الهيئة تنفيذ سلسلة من الجولات التفتيشية على المرافق الفندقية للتأكّد من مدى التزامها بمطابقة الأساليب الوقائية على مستوى النظافة والتطهير والتعقيم والقيام بها بالشكل الصحيح والذي يساعد على الحد من انتشار المرض، داعيةً الفنادق إلى توثيق العمليات التعقيمية بشكلٍ دوريّ ضمن سجلاتها ليتم التحقق منها رسمياً.



وأكّد سعادة خالد جاسم المدفع، رئيس "هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة"، التزام الهيئة بتوفير السبل الضامنة لاتباع أفضل الإجراءات الوقائية والاحترازية والإرشادات والنصائح التوعوية اللازمة لمنع انتشار فيروس كورنا المستجد، لافتاً إلى أنّ الحملات التوعوية والتفتيشية على المرافق السياحية والمنشآت الفندقية في إمارة الشارقة تندرج في إطار الحرص المستمر على سلامة العاملين كافة ضمن قطاعات السياحة والضيافة، مع الحفاظ على أمن وصحة وسلامة زوار الإمارة الباسمة. وأضاف المدفع: "نتطلع إلى اتخاذ أفضل القرارات المناسبة التي تضمن استمرارية منظومة العمل محلياً، مع التقليل من نسبة مخاطر انتشار المرض في دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تمضي قدماً في توظيف وتسخير طاقاتها وإمكاناتها لمواجهة الأزمة العالمية بكفاءة تامة، انسجاماً مع الحس بالمسؤولية المنبثق من رؤية القيادة الرشيدة في تعزيز التضامن الدولي والإنساني لنشر الأمن والاستقرار."



ويجدر الذكر بأنّ إدارة المعايير السياحية في الهيئة تعمل حالياً على متابعة أعمال التطهير والتعقيم في المنشآت الفندقية في مختلف أنحاء إمارة الشارقة لضمان اتباع الإجراءات الوقائية بحذافيرها التي أعلنتها الدولة مؤخراً ورفع مستوى الوعي الصحي حفاظاً على سلامة الجميع، في الوقت الذي بدأت فيه أيضاً بتعميم منشورات إلكترونية توعوية على جميع المنشآت الفندقية وموظفي الهيئة لتلافي الإصابة بالفيروس والحد من انتشاره، فضلاً عن التعريف بالطريقة الصحيحة لاستخدام معقم اليدين، والتوعية بطبيعة الفيروس وأعراضه وطرق الوقاية منه.



كما وتقوم الهيئة بتكثيف جهودها بتوجيه المنشآت الفندقية كافة في أنحاء الإمارة بالإغلاق المؤقت وبصورةٍ فورية لعدد من مرافقها، وشمل ذلك جميع مرافق الاستجمام الصحية، وصالات الألعاب الترفيهية والإلكترونية، وأندية اللياقة البدنية، ونوادي الأطفال ، ومراكز التدليك (المساج/السبا)، وتأجيل حجوزات الاحتفالات والأفراح والمناسبات وغيرها من التجمعات حتى إشعار آخر، وكذلك وجهت الهيئة الشركات السياحية الداخلية بالإيقاف المؤقت والفوريّ لجميع الأنشطة المتعلقة بالرحلات الصحراوية في المناطق البرية التابعة للإمارة، وسيتم تفتيش جميع المنشآت الفندقية ومتابعة مدى تعاون الشركات السياحية المعنية بشكلٍ مستمر من قبل مفتشي الهيئة للتحقق من الإلتزام بالتعليمات والمعايير الوقائية والاحترازية التي تم تعميمها مؤخراً على نطاق الدولة والإمارة، وذلك لما فيه مصلحة الصالح العام وحفظاً لسلامة المجتمع وزوار إمارة الشارقة.