تصريح سعادة فهد أحمد الرئيسي، المدير التنفيذي لـ "ورشة حكومة دبي"


بمناسبة يوم الأم


نحتفي اليوم بمناسبة عزيزة على قلوبنا، نكرّم فيها الأم التي تقوم بالدور الأسمى في تربية وإعداد أجيال مسلّحة بالعلم والمعرفة والأخلاق لاستشراف وصنع المستقبل. ولطالما أولت دولة الإمارات، في ظل الرؤية الحكيمة لقيادتنا الرشيدة، اهتماماً بالغاً في تمكين الأم لتكون شريكاً فاعلاً في قيادة وتوجيه مسيرة بناء الوطن، استلهاماً من المبادئ السامية للدين الحنيف والقيم الجوهرية المتوارثة من جيل إلى جيل. ويشرّفنا أن نشارك العالم الاحتفال بـ "يوم الأم"، مثمّنين الإسهامات القيّمة للأمهات في كل بقاع الأرض في إرساء دعائم الترابط الأسري باعتباره حجر الأساس لخلق مجتمع متوازن ومتقدم ومزدهر. ولا يسعنا، في "ورشة حكومة دبي"، سوى أن نهنئ الأمهات، لا سيّما الأم الإماراتية، صانعة الأمل والمستقبل، والتي استطاعت بفضل الدعم اللامحدود من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"، أن تحقق سلسلة من الإنجازات النوعية على كافة الأصعدة، ضاربةً أروع الأمثلة في تنشئة أجيال متميزة على قيم البذل والعطاء والفداء والتضحية في سبيل الوطن. ومستلهمين من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، في دعم الأم الاماراتية في كافة مواقع العمل وصنع القرار، فإننا نجدد التزامنا بالمضي قدماً على درب التميز في تمكين الأم العاملة من تسخير إمكاناتها العالية في خدمة التنمية الشاملة، واضعين نصب أعيننا تقديم المزيد من التسهيلات الدافعة لعجلة تطورها الشخصي والمهني لتكون على قدر التطلعات العالية لقيادتنا الرشيدة."