"المسعود للسيارات" تقدم خدمة المبيعات التفاعلية عن بعد لتلبية احتياجات العملاء


تتضمن الخدمة التفاعلية إجراء جولة افتراضية وحيّة في صالة العرض مع العملاء مباشرة من منازلهم


أبوظبي، 06 مايو 2020 تماشياً مع التزامها بتبني الحلول الرقمية المدفوعة بأحدث التقنيات المبتكرة، أعلنت شركة المسعود للسيارات، الوكيل الحصري والمعتمد لسيارات نيسان، إنفينيتي ورينو في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية، عن إطلاق خدمة المبيعات التفاعلية عن بعد "CLIX Connected Live Interactive Xperience"، والتي تهدف إلى تلبية احتياجات العملاء في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد والمعروف باسم (كوفيد 19). تُمكِّن الخدمة المبتكرة العملاء من الحصول على تجربة تفاعلية حية في صالة العرض باستخدام تقنيات اتصال الفيديو، دون الحاجة للخروج من المنزل.

وتقدم هذه التجربة التفاعلية للعملاء العديد من المزايا بما في ذلك الاجتماع عن بعد مع موظفو المبيعات في الشركة، وعرض تفصيلي مباشر عن مواصفات السيارة، وكذلك خدمات الدفع الميسرة وتوصيل السيارة إلى باب المنزل. كما تتيح هذه الخدمة الجديدة لموظفو المبيعات بتقديم جولة افتراضية مباشرة للعميل في صالة العرض، واستعراض أحدث طرازات السيارات والمنتجات ضمن المحفظة المتنوعة للشركة.

وقال عرفان تانسل، الرئيس التنفيذي لشركة المسعود للسيارات: "لطالما حرصت المسعود للسيارات على تلبية احتياجات عملائها من خلال تطوير حلول مبتكرة توائم توقعاتهم، واليوم، تعكس تجربة المبيعات التفاعلية الجديدة "CLIX" التزامنا الكامل بتطوير منظومة الخدمات وتقديم حلول مريحة خالية من المتاعب، وخدمات ذات جودة عالمية. وتأتي هذه الخطوة تماشياً مع التوجيهات الحكومية بضرورة البقاء في المنزل للحد من انتشار فيروس كورونا في الدولة، حيث سيتمكن العملاء من التعرف على مجموعتنا المتنوعة من المركبات والاستمتاع بتجربة شراء سهلة وتسليم السيارة إلى باب المنزل مباشرة دون الحاجة إلى الخروج منه."

وأشار تانسل إلى أن هذه الخدمة التفاعلية الجديدة تأتي مواءمة مع "استراتيجية الصقر" التي تنتهجها الشركة، والتي تهدف إلى تبني أحدث التقنيات الرقمية وتوظيف الابتكار في تعزيز عمليات وخدمات الشركة. تحظي شركة المسعود للسيارات بخبرة عالمية واسعة في مجال السيارات على مدار عقود من الزمن، تمكنت خلالها من تعزيز مكانتها الريادية في السوق المحلي عبر تقديم أعلى معايير خدمة العملاء وخدمات ما بعد البيع وفق مستويات الجودة العالمية.