بالتعاون بين مبادرة "بيرل" و"شبكة الاتفاق العالمي في دولة الإمارات" و"المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر"


إنطلاق مجموعة من "الندوات الافتراضية" لمناقشة استجابة قطاع الشركات لتداعيات فيروس كورونا


 


21 مايو 2020 – أعلنت كل من مبادرة "بيرل" (Pearl Initiative) و"شبكة الاتفاق العالمي في دولة الإمارات" (Global Compact Network UAE) و"المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر" (World Green Economy Organization) عن إطلاق سلسلة جديدة من الندوات الافتراضية التي ستستهدف تعزيز وعي القطاع الخاص بالتأثيرات العالمية التي فرضها تفشى فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، ومناقشة استجابة وتفاعل قطاع الشركات من أجل احتواء تداعيات هذا الوباء، وكيفية تنسيق العمل بينهما للمضي قدماً وتجاوز الأزمة.


 


وشهدت الندوات التي انعقدت مؤخراً، مشاركة واسعة من مختلف القطاعات الحكومية والشركات بما فيها الشركات الصغيرة والمتوسطة. وجاءت الندوة الافتراضية الأولى بعنوان "القيادة في أوقات الأزمات والتعامل مع المجهول" وتضمنت جلسة نقاشية بين سعادة الدكتورة دينا عساف، المنسق المقيم للأمم المتحدة في دولة الإمارات، وباتريك شلهوب، الرئيس التنفيذي لمجموعة شلهوب. واستعرضت الجلسة مجموعة من الأفكار والمقترحات حول كيفية الاستجابة إلى التحديات المحتملة التي قد تواجهها الشركات خلال هذه المرحلة إضافة إلى الخطوات التي يتوجب على الشركات اتخاذها للحفاظ على ثقة جميع أصحاب المصلحة وضمان استمرارية أعمالها.


 


وسيتم عقد مجموعة من الجلسات النقاشية المتنوعة خلال الأسابيع القليلة المقبلة، حيث ستتضمن مشاركة لممثلين عن المنظمين للمبادرة بما فيهم، متحدثين باسم مبادرة "بيرل"، و"شبكة الاتفاق العالمي في دولة الإمارات" (GCN-UAE) و"المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر" (WGEO)، إضافة إلى متحدثين آخرين من مختلف مؤسسات القطاع الخاص.


 


ويهدف هذا التعاون المشترك بين الجهات الثلاث، إلى تسليط الضوء على القضايا التي تواجه قطاع الشركات في ظل أزمة فيروس كورونا العالمية، والضغوط الكبيرة المترتبة عنها، حيث يحتاج قادة الشركات إلى التعاون والتنسيق فيما بينهم، واتخاذ القرارات المناسبة والسريعة، لمواجهة الواقع الاقتصادي الجديد والحفاظ على استمرارية أعمالهم ونموها المستدام.


 


-انتهى-