سعادة أحمد بن مسحار الأمين العام لـ "اللجنة العليا للتشريعات"


بمناسبة "يوم الشهيد 2020"


29 نوفمبر 2020 - "نستذكر اليوم بفخرٍ واعتزاز بطولات أبناء الإمارات الذين لبّوا نداء الواجب وقدّموا النفس والنفيس في سبيل إحقاق الحق وإعلاء راية العدل، مقدّمين أروع الأمثلة في البذل والتضحية والعطاء وهم يستمدون العزيمة من قيادتنا الحكيمة التي تمضي قدماً على نهج الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، الذي علّمنا بأنّ "الدفاع عن الاتحاد فرض مقدس، وأداء الخدمة العسكرية شرف". وفي "يوم الشهيد"،  نقف إجلالاً وإكباراً لشهدائنا الأبرار الذين كانوا على قدر المسؤولية والثقة التي منحتها لهم قيادتنا الرشيدة. ونتقدم بجزيل العرفان والتقدير إلى ذوي شهدائنا البواسل، الذين غرسوا في نفوس أبنائهم حب الوطن وقيم الفداء والتضحية في سبيل الدفاع عن حياضه والحفاظ على رفعته وعزته. ولا يسعنا في هذا اليوم المجيد سوى أن نعاهد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"؛ وأخاه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"؛ وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، بأن نقتدي بتضحيات شهداء الإمارات التي سنحملها وسام فخر ونبراساً نهتدي به ونحن نمضي قدماً لدخول خمسين عاماً جديدةً من التقدم والنماء. ونجدّد التزامنا في "اللجنة العليا للتشريعات" بالوفاء لذكرى أبطالنا الذين هم بالفعل "أهل المفخرة، وأصحاب العزة والملحمة"، مؤكدين عزمنا على مواصلة المسيرة لتظل راية الإمارات خفاقةً عالية بين الأمم."