تصريح سعادة الدكتور منصور العور، رئيس "جامعة حمدان بن محمد الذكية"


حول مسبار الأمل


9 فبراير 2021- "تغمرنا اليوم مشاعر العزة والفخار ونحن نشهد هذا الحدث التاريخي الذي تسطره دولة الإمارات بحروف من ذهب، لتكون الأولى والسبّاقة في العالمين العربي والإسلامي في استكشاف الفضاء بسواعد أبنائها الذين عاهدوا وصدقوا ووصلوا إلى أعلى مستويات التميز العلمي والمعرفي والبحثي والتكنولوجي، واضعين إمكاناتهم العالية في خدمة الإمارات والبشرية جمعاء. ويمثل هذا النجاح محطة مفصلية في تاريخ الإمارات التي تنضم اليوم إلى الدول الأربع التي نجحت في استكشاف الكوكب الأحمر، إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والصين، ما يعزز موقعها الرائد على الخارطة العالمية. وها هي دولتنا تصنع لنفسها مكانة متقدمة باعتبارها إحدى صنّاع الحضارة وراسمي المستقبل بإنجازها المشرّف، الذي يأتي في وقتٍ هام نحتفي فيه بمرور خمسين عاماً من النهضة والنماء، ونستعد لدخول حقبة جديدة من التقدم والإنجاز خلال السنوات الخمسين القادمة التي سنبني خلالها إمارات المستقبل كفريق واحد وبروح الاتحاد التي تعشق القمم والبناء. ويزيدنا فخراً بأنّ الإنجاز الجديد هو إنجاز للإمارات والعالم العربي، وهو ما أكّده سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، في قوله: "هذا اليوم سوف يكون عيداً لنا ولكل العرب". وإنّنا، إذ نهنئ دولتنا، قيادةً وشعباً، والعالمين العربي والإسلامي بالنجاح التاريخي للمسبار الأول عربياً والمصنوع بأيادٍ إماراتية، نجدد العهد بالعمل وفق التوجيهات السديدة لسيدي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، الذي قال: "العلم هو المستقبل"، واضعين نصب أعيننا الارتقاء بالتعليم النوعي الذي يمثل الدعامة المتينة للإثراء المعرفي والبحثي والتقدم العلمي والتكنولوجي والنهضة الفكرية، وذلك من موقعنا في "جامعة حمدان بن محمد الذكية" كأول نواة للتعليم الذكي في العالم العربي. وسنواصل بلا شك سعينا الدؤوب لإعادة رسم مستقبل التعلم والتعليم من خلال توطين التكنولوجيا المتقدمة، والتركيز على تطوير مهارات المستقبل وبناء القدرات اللازمة لتوجيه دفة التطور والريادة في القرن الحادي والعشرين، مدفوعين برؤيتنا الطموحة لتخريج جيل مؤهل معرفياً وخبراتياً وتكنولوجياً لتولي زمام المبادرة وتحقيق التميز في عالم التكنولوجيا الذكية والبحث العلمي والاستكشافات الفضائية، والاضطلاع بدور محوري في استشراف وصنع الغد الذي تصبو إليه قيادتنا الرشيدة."