تصريح محمد الشرف نائب رئيس تنفيذي أول في مجموعة التزام لإدارة الأصول


حول مسبار الأمل


9 فبراير 2021


"تمضي دولة الإمارات العربية المتحدة بثبات نحو حقبةٍ جديدةٍ من التميُّز، عنوانها الريادة في قطاعات علوم الفضاء والبحوث العلمية. وتؤكد دولتنا مرةً أخرى قدرتها على تحدي المستحيل، مدفوعةً برؤية القيادة الحكيمة وسواعد أبناء الوطن الذين أثبتوا مجدّداً بأنّهم على قدرٍ عالٍ من الكفاءة والتأهيل والعزيمة لخوض غمار المنافسة العالمية في مختلف المجالات، وعلى رأسها الفضاء والتكنولوجيا والابتكار وعلوم المستقبل. ومن خلال "مسبار الأمل"، تقدم كفاءاتنا الوطنية بيانات علمية تخدم المجتمع العلمي حول العالم، لتبقى الإمارات منارةً للتقدم والإلهام في المنطقة، ومركزاً يشجع الأجيال العربية الناشئة على دراسة علوم الفضاء. ونحن في مجموعة التزام، نفخر بهذا الإنجاز العلمي الاستثنائي والأول من نوعه في المنطقة العربية، ونتقدم بخالص التهاني والتقدير إلى دولتنا العزيزة بقيادتها الحكيمة وشعبها الذي لا يعرف المستحيل، على هذه الرسالة الحضارية التي تترجم أحلام وتطلعات الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، وتحقق الرؤية الطموحة لقيادتنا في دخول السباق العالمي في علوم الفضاء ورفد هذا القطاع بالثروة المعرفية والعلمية والبشرية المطلوبة، من أجل مستقبل أفضل للبشرية. وكلنا على ثقة بما ستحققه هذه الخطوة من نجاح وتقدم وريادة في مسيرة الدولة نحو الاستثمار في رأس المال البشري، وتأهيل الكوادر العلمية والمعرفية في سبيل تحقيق المزيد من المكتسبات والإنجازات التي تضعنا في موقع الصدارة بين أكثر الأمم إبداعاً وتقدماً وابتكاراً."