"ماركت الواجهة البحرية" يحتفي بتراث الصيد في مبادرة "الصيد الأضخم لموسم 2018"


تكريم صياد مواطن لنجاحه في اصطياد أكبر سمكة كنعد بوزن 28 كيلوغرام



10 فبراير 2018



قام "ماركت الواجهة البحرية"، الوجهة التسويقية الرائدة لبيع المأكولات الطازجة، بتكريم الصياد المواطن جاسم محمد علي عبدالله المرزوقي، تقديراً لنجاحه في اصطياد أكبر سمكة من نوع الكنعد بوزن 28 كيلو غرام. وجاء ذلك في إطار "الصيد الأضخم"، المبادرة السنوية التي ينظمها "ماركت الواجهة البحرية" في سبيل تسليط الضوء على غنى ثقافة الصيد التي تعتبر جزءاً لا يتجزأ من التراث الأصيل لإمارة دبي، وتعزيز الوعي بتنوع البيئة البحرية التي تضم أكثر من 300 نوع من الأسماك.



وتعكس مبادرة "الصيد الأضخم لموسم 2018"حرص "ماركت الواجهة البحرية" على الاحتفاء بالموروث البحري العريق لإمارة دبي، التي تعتبر موطناً لمجموعة كبيرة من أنواع السمك، وأبرزها الكنعد والإسقمري والبراكودا والتونا ذات الزعفنة الصفراء والهامور والكوبيا. وتشهد الإمارة حالياً ارتفاعاً لافتاً في الطلب على المأكولات البحرية، بالنظر إلى الزيادة السكانية المتسارعة والتطور الاقتصادي والمكانة المتنامية لدبي على خارطة السياحة والتجارة العالمية، الأمر الذي أدى إلى اتساع قطاع صيد السمك وزيادة الاستثمارفي سفن ومعدات الصيد البحري.



وقال لاكلن جايد، مدير تنفيذي في "إثراء دبي": "يحتضن"ماركت الواجهة البحرية" أكبر سوق للمواد الغذائية الطازجة إقليمياً، مقدماً مجموعة متنوعة وواسعة من أجود أنواع الأسماك. ونحن فخورون بعرض إنجازات شركائنا الصيادين، الذين يخوضون عباب البحار لتلبية احتياجات عملائنا من السمك الطازج. ونتطلع من خلال مبادرة "الصيد الأضخم" إلىتكريم تراث الصيد في دبي، واضعين نصب أعيننا إيجاد سبل جديدة لتشجيع ودعم جمعيات صيد السمك من أجل زيادة النشاط التجاري مع الحفاظ في الوقت ذاته على تنوع واستدامة البيئة البحرية الغنية. ويعتبر سوق السمك الحديث ومنطقة المزاد في "ماركت الواجهة البحرية" المكان المثالي للحصول على السمك الطازج والوجهة الوحيدة للعثور على أكبر سلة أسماك للموسم الحالي."



واحتفالاً بالدورة الأولى من مبادرة "الصيد الأضخم"، أقام "ماركت الواجهة البحرية" مأدبة عشاء للصيادين وتجار التجزئة والجمهور في "منتزه الواجهة البحرية". وصاحب مأدبة العشاء عروض احتفالية ونشاطات ترفيهية ومعزوفات موسيقية، توّجت بتكريم الصياد جاسم محمد علي عبد الله المرزوقي بدرع "الصيد الأضخم لموسم 2018".



واختتم جايد: "يعد صيد السمك ركيزة أساسية من ركائز الحياة ومكوناً هاماً للإرث الحضاري الغني في دولة الإمارات، حيث يرتبط المواطنون والمقيمون بشكل طبيعي بالبحر. ونأمل من خلال هذا الاحتفال أن نحافظ على تراث صيد السمك وتعزيز ازدهاره. وبالإضافة إلى سوق السمك والمأكولات البحرية، يحتضن"ماركت الواجهة البحرية" أيضاً أسواقاً للفواكه والخضروات واللحوم والأغذية المجففة. وتعتبر هذه الأسواق، جنباً إلى جنب مع منافذ البيع بالتجزئة والمطاعم والمقاهي، وسيلتنالتوفير القيمة والتنوع والخبرات والراحة لمجتمعاتنا وعملائنا، بما يتيح لهم التمتع بمنتجات طازجة ونمط حياة صحي وسليم."



ويذكر أن ماركت الواجهة البحرية كان قد استضاف سابقاًالعديد من الفعاليات النوعية ضمن مرافقه الحيوية. وسيواصل استضافة مبادرة "الصيد الأضخم"وفعاليات أخرىخلال السنوات المقبلة.