"سلطة مدينة دبي الملاحية" تستضيف"اليوم الياباني" على هامش فعاليات "أسبوع الإمارات البحري 2018"


الجمعية اليابانية لتصنيع معدات السفن تقدم أحدث الابتكارات اليابانية لدعم القطاع البحري العالمي في دبي


 



10 أكتوبر 2018



 



 



يستضيف "أسبوع الإمارات البحري 2018"، الذي تنظّمه "سلطة مدينة دبي الملاحية"، "اليوم الياباني" في 31 أكتوبر الجاري، في إنجازٍ جديد يعكس المستوى الريادي الذي وصل إليه كمنصة دولية مؤثرة ورائدة في ميدان التجمعات البحرية العالمية. ويعقد على هامش "اليوم الياباني"، "ندوة الجمعية اليابانية لتصنيع معدات السفن"، لمناقشة أبرز التطورات العالمية المتسارعة ذات الصلة بقطاع الشحن البحري والتكنولوجيا والاستدامة والوقود البحري والابتكار.



 



وسيقام على هامش "اليوم الياباني" جلسات حصرية وندوات تفاعلية بمشاركة كوكبة من الرواد والخبراء والمحللين الدوليين لكبرى الشركات اليابانية المتخصصة في القطاع البحري، وعلى رأسهم سعيد المالك، رئيس "شركة الشرق الأوسط فوجي ش.ذ.م.م" (Middle East Fuji LLC)، وشينزو يامادا، رئيس الجمعية اليابانية لآلات ومعدات السفن (JSMEA)؛ ويوكيهيتو فوجيماني، المدير الإقليمي لشركة "كلاس إن كي" (ClassNK). وسيتخلل جدول أعمال الحدث جلستين رئيسيتين لاستعراض أحدث التقنيات والمعدات والأجهزة المصمّمة من كبرى الشركات اليابانية لتحسين السلامة والكفاءة التشغيلية والحد من استهلاك الطاقة والوقود البحري، والتي تمثل بمجملها مطالب ملحة لتوجيه دفة نمو واستدامة الصناعة البحرية العالمية.



 



وقال عامر علي، المدير التنفيذي لـ "سلطة دبي الملاحية": "يشرفنا استضافة نخبة الشخصيات اليابانية المؤثرة ضمن المشهد البحري، لنتعرف سوياً على مكامن قوة القطاع البحري في الإمارات واليابان، واضعين نصب أعيننا نقل وتعميم التجربة الرائدة لإمارة دبي ودولة الإمارات في الوصول إلى مصاف العواصم البحرية الأكثر تنافسية في العالم في ظل التوجيهات السديدة لقيادتنا الرشيدة، ما يفتح آفاقاً رحبة لتعزيز التعاون البحري بين الجانبين بما يصب في خدمة مسار نمو واستدامة الصناعة البحرية العالمية. ونتطلع قدماً إلى مواصلة التنسيق مع أبرز الجهات الرائدة ضمن المشهد البحري الياباني والعالمي من أجل تنظيم فعاليات مماثلة على هامش أعمال الدورات المقبلة من "أسبوع الإمارات البحري"، الذي يواصل دوره المحوري في نشر ونقل وإثراء المعرفة البحرية وتبادل أنجح التجارب وأفضل الممارسات مع صنّاع القرار وقادة الصناعة البحرية في العالم في سبيل الارتقاء بتنافسية وشمولية وكفاءة التجمع البحري الدولي."



 



ومن جهته، ثمّن سعيد المالك، رئيس "شركة الشرق الأوسط فوجي ش.ذ.م.م"، جهود السلطة البحرية في توفير بوابة استراتيجية للشركات اليابانية للاطلاع على المزايا التنافسية لإمارة دبي ودولة الإمارات التي حققت قفزة نوعية على صعيد تعزيز تنافسية وجاذبية التجمع البحري الذي يعتبر اليوم من بين الأفضل في العالم، مضيفاً: "يشرفنا أن ننضم إلى مسؤولي كبرى الشركات اليابانية لنضع خبرتنا وتقنياتنا في خدمة رواد التجمع البحري الإماراتي، مدفوعين بثقتنا بالمناقشات المرتقبة التي ستمكننا من الوصول إلى فهم أعمق حول مكامن القوة والفرص الاستثمارية والآفاق الواعدة المتاحة لدى الجانبين، ومناقشة سبل توظيفها بالشكل الأمثل في خدمة التطلعات المشتركة."



 



ويجدر الذكر بأنّ "اليوم الياباني" سيقام بمشاركة أبرز المتحدثين الرسميين من ممثلي عدد من الشركات اليابانية الرائدة، وعلى رأسها "دايهاتسو اليابانية"، "ناكاجيما" (Nakashima)، "تايو" Taiyo) (، "نابتيسكو" (Nabtesco)، "كيميل" (kemel) و"نابتيسكو" (Nabtesco).