المنصوري: تعزيز سمعة الصادرات الإماراتية أولوية في المرحلة المقبلة


خلال افتتاحه لجناح الإمارات في معرض الصين الدولي للواردات اليوم


5 نوفمبر 2018



قال معالي المهندس سلطان بن سعيد  المنصوري، وزير الاقتصاد، إن دولة الإمارات حققت إنجازات متنامية في بنية نظامها الاقتصادي في إطار استراتيجيتها المدروسة لتحقيق التنوع الاقتصادي،  بشكل ساهم في تعزيز قدراتها التصديرية والنجاح في اكتساب المنتج الإماراتي سمعة وجودة عالمية، مما عزز حضور الصناعات الإماراتية في المعارض والمحافل التجارية العالمية، بشكل يرتقي مع تطلعات والدور الداعم للدولة، في اكتساب المنتج المصنع في الإمارات لثقة عالمية، مؤكداً أن الاستراتيجية الوطنية للابتكار التي تبنتها دولة الإمارات ستعزز من القدرات التصنيعية للشركات والمؤسسات الوطنية الإماراتية، ومن ثم تحفيز مجمل القدرات التنافسية للاقتصاد الإماراتي.



 



كما نوه معاليه بالجهود التي تبذلها كافة المؤسسات والجهات المعنية ومن ضمنها وزارة الاقتصاد في تعزيز مشاركة كيانات الأعمال والمؤسسات الإماراتية في المعارض ذات الصلة بالتعريف بالقدرات التصديرية للدول.



 



جاءت تصريحات معالي وزير الاقتصاد لوسائل الإعلام خلال ترؤسه وفد دولة الإمارات المشارك في فعاليات معرض الصين الدولي الأول للواردات، الذي افتتحه الرئيس الصيني اليوم في مدينة شنغهاي الصينية، وشهد مشاركة ممثلي وأجنحة من أكثر من 130 دولة في فعاليات المعرض مع توقعات بحضور اكثر من 300 ألف زائر.



 



تضمن وفد الدولة سعادة عبد الله بن أحمد آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، بحضور سعادة راشد القمزي القنصل العام لدولة الإمارات في شنغهاي، وسعادة صالح الحميري قنصل الدولة في بكين. كما ضم الوفد محمد ناصر حمدان الزعابي مدير إدارة الترويج التجاري بالوزارة، وعائشة الكبيسي الملحق التجاري لدولة الإمارات في الصين.



 



وقام معالي المنصوري بافتتاح جناح دولة الإمارات في المعرض، متوجهاً بالشكر للشركات الإماراتية المشاركة ومبدياً تقديره وإعجابه بالسمعة التي تحصدها الشركات الإماراتية عالمياً مع تأكيده خلال لقاءته مع ممثلي ومسؤولي الشركات الإماراتية أن دولة الإمارات ستعزز خلال المرحلة المقبلة دعمها للصادرات الوطنية وجهودها لفتح أسواق جديدة للمنتجات الوطنية الإماراتية.



 



كما أكد معالي وزير الاقتصاد أن الفرصة والبيئة الاقتصادية الهادفة لتعزيز القدرات التصديرية للمنتجات الإماراتية، واستقطاب الاستثمارات الإقليمية والأجنبية في القطاع الصناعي بالدولة مع تعدد التسهيلات التي تقدمها الدولة من تطوير قدرات الدعم اللوجستي والشحن والمكانة التجارية والموقع الجغرافي الاستراتيجي والبنية التحتية المتطورة وجاذبية التشريعات الداعمة لقطاع الصناعات التحويلية ومختلف القطاعات الإنتاجية، ستمنح فرصة كبيرة لتعزيز قدرات تلك المؤسسات التنافسية والتصديرية انطلاقاً من دولة الإمارات لكافة دول العالم.



 



تقارب وشراكة



كما ثمن المنصوري مسيرة العلاقات القوية بين كل من دولة الإمارات والصين انطلاقاً من التقارب في الرؤى على مستوى القيادة الرشيدة في كلا البلدين نحو المضي قدماً لتعزيز مسارات العلاقات والشراكات المثمرة وأيضاً في ضوء التطور اللافت وما تعول عليه الحكومة الصينية من دور بارز لدولة الإمارات من نجاح بارز لمشروع الحزام والطريق، وهو ما يؤكد أن المرحلة المقبلة ستشهد مزيداً من النمو على صعيد تعزيز العلاقات التجارية وبالأخص الحضور المتزايد للصادرات الإماراتية في السوق الصيني.



 



من جانب آخر، حضر معالي وزير الاقتصاد حفل العشاء لرؤساء الوفود والدول المشاركة الذي أقيم أمس بحضور فخامة الرئيس الصيني شي جين بينغ، قبيل افتتاح المعرض، والذي دعا في كلمته خلال افتتاح المعرض لأهمية تعزيز رؤى ومسارات الانفتاح للاقتصاد العالمي للتغلب على التحديات الراهنة والمقبلة.



 



وفد الدولة



تضمن وفد الدولة إلى جانب المسؤولين الحكوميين أكثر من 40 مشاركاً من مختلف المؤسسات بالدولة، من ضمنها موانئ دبي العالمية، وطيران الاتحاد ومجموعة بريد الإمارات والمنطقة الحرة في جبل علي، واستثمر في الشارقة وغرفة تجارة وصناعة دبي، وسلطة المنطقة الحرة في رأس الخيمة، وشركة أغذية والعديد من كيانات الأعمال الأخرى.