هيئة الأنظمة والخدمات الذكية تبدأ تنفيذ 8 رحلات جديدة متكاملة ضمن منظومة خدمات أبوظبي "تم"


تحقيقاً لأهداف برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية "غداً 21"


ورشة عمل وجلسات نقاشية تفاعلية حول الرحلات والتصميم الإبداعي المبتكر بمشاركة كافة الجهات الحكومية



6 نوفمبر، 2018



 



ترجمةً لأهداف برنامج التحول الرقمي في أبوظبي، والذي يمثل أحد الركائز الأساسية للاستراتيجية الرقمية التي تتبناها في إطار حرصها على دعم جهود بناء اقتصاد معرفي مستدام في الإمارة. بدأت هيئة الأنظمة والخدمة الذكية بتنفيذ المجموعة الجديدة من الرحلات الحكومية المتكاملة، والتي تشمل على 8 رحلات متكاملة ضمن منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة "تم"، والتي تستهدف قطاعات بناء القدرات واستقطاب الكفاءات، ودعم النشاطات الاجتماعية والمجتمع المحلي، ودعم الاستثمار.



 



يأتي ذلك على هامش ورشة عمل نظمتها الهيئة بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات الحكومية، بحضور مجموعة من المدراء التنفيذيين من الجهات الحكومية، بالاضافة إلى ممثلين عن الجهات الحكومية المعنية. وتسعى الهيئة إلى تحقيق النموذج المستقبلي للخدمات الحكومية بإمارة أبوظبي، والذي يتضمن كافة القطاعات من سكن، تعليم، صحة، ترفيه، أسرة، عمل ومشاركة المجتمع، من خلال منصة رقمية واحدة ومركز خدمة موحد.



 



وقالت سعادة الدكتورة روضة السعدي مدير عام هيئة الأنظمة والخدمات الذكية: "تواصل الهيئة بذل كافة الجهود من أجل تقديم خدمات حكومية متخصصة تتسم بالكفاءة والبساطة للمتعاملين والجهات الحكومية، من خلال منظومة خدمية موحدة تستخدم التقنيات الرقمية المبتكرة لتوفير خدمات سلسة ومريحة ومتخصصة للمتعاملين، وتعزيز مكانة أبوظبي العالمية في مجال التكنولوجيا والتطور الرقمي. وتعكس الرحلات الجديدة دور حكومة أبوظبي المستمر لتعزيز بيئة أعمالها وتسهيل حياة السكّان وتوفير كافة سبل السعادة والنجاح والرفاهية والحماية لهم تماشيا مع أهداف برنامج المسرعات التنموية "غداً 21"."



وأكدت سعادتها أن الهيئة تعمل بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة، على دعم مبادرات التحول الرقمي لتحديث وتطوير البنية التحتية الرقمية في الإمارة، وتمكين الجهات الحكومية من إدارة مهامها المؤسسية والتنموية من خلال أنظمة وتشريعات مبتكرة تساهم في رفع كفاءة الأداء الحكومي.



 



وتشتمل الرحلات الجديدة ضمن منظومة "تم" على "رحلة البحث والحصول على وظيفة"، والتي تدعم محور تنمية المجتمع في برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية “غداً 21 ″ وبرامج التوظيف والتوطين في الإمارة، وتعمل تسهيل وتوضيح سبل البحث والتقديم على وظيفة وتقليص فترة الانقطاع عن العمل،  وضمان مشاركة فعالة للمواطنين في سوق العمل وخفض معدل البطالة في أبوظبي.



 



وتتمثل الرحلة الثانية في "الحصول على التعليم"، حيث تهدف إلى توفير الوقت والجهد على أولياء الأمور من خلال تبسيط عملية التقديم والالتحاق بالمدارس، وتحسين تجربة المتعاملين من خلال تقديم خدمات تعليمية مركزية من منصة واحدة. أما الرحلة الثالثة وهي "الحصول على الدعم الحكومي" حيث ستعمل على ترسيخ استقرار العوائل الإماراتية، والمساعدة في سد الاحتياجات الأساسية للمواطنين (التعليم، الصحة، وغيرها من القطاعات الحيوية)، وتشجيع مشاركة العديد من الفئات في المجتمع منها الأرامل، والأيتام، والعاجزين وذوي الإعاقة، وكبار السن وغيرهم.



 



في حين تمثل الرحلة الرابعة "الزاوج"، منصة مركزية تقدم جميع المعلومات المتعلقة بالزواج من خلال رحلة مُبسّطة تتضمن إجراءات ما قبل الزواج، وتوثيق عقد الزواج، والحصول على منحة الزواج وصولاً بمراسم الزواج. أما الرحلة الخامسة "إكرام الموتى" تهدف إلى الحد من الإجراءات المتكررة في بلديات أبوظبي المختلفة خلال جميع المراحل بدءاً من الإبلاغ عن الوفاة، التحقيق و توثيق الوفاة  الميراث وإنجاز معاملات ما بعد الوفاة.



 



وتمثل الرحلة السادسة "البدء بممارسة نشاط تجاري للشركات الصغيرة والمتوسطة"، رحلة سهلة للإستعلام عن آليات التسجيل والرخص المطلوبة، والبحث والتعاقد مع وكيل أعمال، والتسجيل في برامج الدعم للشركات الناشئة،  وتأسيس الشركة، إضافةً إلى تعيين الموظفين ومزاولة الأعمال بهدف تأسيس اقتصاد قوي مدفوعاً بقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة.



 



وتعمل الرحلة السابعة "تسجيل شركة أجنبية" بهدف إعادة توجيه الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الصناعات/القطاعات تماشياً مع استراتيجية إمارة أبوظبي، على تبسيط الإجراءات للشركات الأجنبية والمستثمرين،  نقل المعرفة والمهارات لسوق العمل المحلي.



 



أما الرحلة الثامنة "استكشاف أبوظبي كوجهة استثمارية" تعتبر رحلة متكاملة بهدف إيجاد منصة واحدة لاستكشاف بيئة الأعمال في أبوظبي التي تخدم جميع رحلات الأعمال المستقبلية، وتساعد على تسويق أبوظبي كوجهة للشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة، كما ستعمل أيضاً على تحويل إمارة أبوظبي لمركز أعمال عالمي ووجهة استثمارية وتجارية.



 



ويجدر الذكر بأن الهيئة أطلقت مؤخراً ثلاث قنوات رقمية جديدة تتيح للمتعاملين القدرة على الوصول إلى الخدمات الحكومية بطريقة سلسلة هما بوابة رقمية شاملة وتطبيق ذكي ومراكز لخدمة المتعاملين، تهدف إلى توفير تجربة مريحة وسلسة وخدمات متخصصة للمتعاملين عبر نقطة وصول موحدة. كما تم اطلاق المحفظة الرقمية، محفظة مخصصة لكل متعامل بحيث تكون مرجع واحد للمتعامل توفر جميع التحديثات الخاصة بحالات الخدمات والرحلات والمدفوعات والاشتراكات والفعاليات ويتم تديثها بشكل مستمر كونها مصدر موحد وأمن للبيانات.