وزارة الصحة ووقاية المجتمع تنظم سلسلة من البرامج التوعوية عن سرطان الثدي


ضمن جهودها لتحسين نتائج المؤشرات الوطنية لخفض وفيات السرطان


7 نوفمبر 2018 – في إطار استراتيجيتها الهادفة لتقديم الرعاية الصحيـة الشاملة والمتكاملة بطرق مبتكرة ومستدامة تضمن وقاية المجتمع من الأمراض وتنفيذ الاستراتيجية الوطنية لخفض معدلات الوفيات من السرطان، نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع متمثلة بإدارة الرعاية التخصصية وتحت رعاية سعادة الدكتور يوسف محمد السركال الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات، سلسلة من البرامج وورش العمل للتوعية بمرض سرطان الثدي في جمعية النهضة النسائية بدبي فرع الخوانيج، وفي المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة بالتعاون مع كل من إدارة رعاية الطفولة والأمومة بقطاع المراكز والعيادات الصحية، وإدارة الخدمات الطبية المساندة (قسم التغذية).



وقد حضرت الفعاليتين أكثر من 50 سيدة من سيدات المجتمع والموظفات والعاملات في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة والجمعيات الداعمة للصحة في المجلس، والعديد من الجهات الأخرى. وأشارت الدكتورة منى الكواري مدير إدارة الرعاية التخصصية إلى أن هذه الورش التوعوية تندرج ضمن أنشطة المؤشرات الوطنية المتعلقة بعدد وفيات أمراض السرطان لكل 100,000 من السكان لتحقيق رؤية الإمارات 2021 بتخفيض وفيات أمراض السرطان (مؤشر وطني) من خلال تطبيق نظام صحي يستند إلى أعلى المعايير العالمية.



 


وتضمن البرنامج محاضرة تفاعلية تدور محاورها حول عوامل الخطورة ومراحل المرض وفرص النجاة حسب المراحل، والوقاية من المرض والفحوصات الدورية للكشف المبكر عن المرض حسب فئات العمر وطرق العلاج. كذلك تضمن البرنامج تدريب الحضور على  كيفية الفحص الذاتي للثدي ومن ثم عرض إيضاحي لتحسس الورم على مجسم الثدي،  وكذلك تم عمل نشاط قياس نسبة الدهون ومؤشر السمنة للحضور.