تصريح علي الجاسم، الرئيس التنفيذي لشركة "الاتحاد إسكو" بمناسبة يوم البيئة العالمي 2019


.


4 يونيو 2019 - يعتبر يوم البيئة العالمي 2019 الذي يأتي هذا العام تحت شعار "تلوث الهواء"، فرصة مثالية للحكومات والشركات والأفراد لتجديد التزامهم بتحسين وتعزيز جودة الهواء في المدن والأماكن التي تشهد نسب تلوث عالية، وذلك من خلال تبني الحلول الفعالة التي من شأنها أن تترك أثراً إيجابياً ملحوظاً في هذا المجال. وبالنظر إلى ارتفاع معدل التلوث الذي بات يهدد الكرة الأرضية بأكملها، أصبحت الحاجة ملحة لتكثيف الجهود والمساعي لإيجاد الحلول المناسبة للحفاظ على البيئة وتعزيز استدامتها للأجيال القادمة، إضافة إلى تسخير كافة الوسائل والإمكانات التي تساعد في عملية تنقية الهواء وحمايته من الملوثات، لينعم الجميع بصحة جيدة والرفاهية عالية. ويشكل يوم البيئة العالمي بموضوعه لهذا العام، دعوة فورية وملحّة، للتحرك العاجل وتعزيز التعاون المشترك بين جميع الأطراف المعنية والعمل على اتخاذ الإجراءات اللازمة لمعالجة هذه الأزمة العالمية. وهنا نشدد على أهمية تحمل كافة أفراد المجتمع مسؤولياتهم تجاه البيئة عبر إحداث تحول جذري في أسلوب حياتهم اليومية بهدف الحد من التلوث البيئي، الذي يؤثر بشكل مباشر على  ظاهرة الإحتباس الحراري التي باتت تهدد حياتنا وحياة أبنائنا.



في يومنا هذا، تسعة من بين عشرة أشخاص في العالم معرضين لخطر تلوث الهواء، حيث تظهر الإحصائيات أرقاماً مثيرة ونتائج مقلقة بهذا الشأن، مما يزيد حرصنا الدائم على حثّ الأفراد على المساهمة في حماية بيئتنا وترشيد استهلاك الطاقة، حتى نتمكن معاً من تسريع عملية الانتقال نحو بيئة نظيفة، ومتجددة وأكثر استدامة. وسنواصل في شركة "الإتحاد إسكو" وبرنامج "طاقتي" المساهمة في تحقيق مكامن وأهداف رؤية الإمارات 2021 المتمثلة بضمان التنمية المستدامة وتحسين جودة الهواء وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من خلال تنفيذ البرامج والإجراءات التي تحافظ على البيئة وتحد من تلوث الهواء."