"سياحة الشارقة" تطلق جولة ترويجية لأول مرة في أسواق أوروبا الوسطى


شاملةً بودابست ووارسو وبراغ في دفعة قوية لجهود زيادة التدفقات السياحية إلى الإمارة


12 يونيو 2019



أطلقت "هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة" جولة ترويجية لأول مرة في أوروبا الوسطى والتي تستهدف 3 أسواق رئيسية بالتعاون مع شركة "طيران الإمارات"، وذلك تماشياً مع مساعيها الرامية إلى الوصول إلى أسواق جديدة والترويج للمقومات السياحية والتراثية والثقافية والتاريخية التي تجعل إمارة الشارقة وجهة رائدة على خارطة السياحة العالمية. وشملت الجولة، المقامة في الفترة بين 11 و14 يونيو الجاري، كلاً من بودابست ووارسو وبراغ، بالتزامن مع الأجندة المحلية المكثفة للجهات والمؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص في إمارة الشارقة والتي تهدف إلى دعم "رؤية الشارقة السياحية 2021" لزيادة التدفقات السياحية إلى الإمارة للوصول إلى أكثر من 10 مليون سائح بحلول العام 2021.



 



وقال سعادة خالد جاسم المدفع، رئيس "هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة": "تندرج الجولة الترويجية الأولى إلى أوروبا الوسطى في إطار جهودنا الحثيثة لدفع مسيرة نمو واستدامة القطاع السياحي في الشارقة، بما يتماشى مع تطلعاتنا الرامية إلى المساهمة بفعالية في إنجاح سياسة التنويع الاقتصادي للإمارة. ويأتي تنظيمنا لهذا النوع من الجولات الترويجية بمثابة دليل واضح على التزامنا المستمر بالوصول إلى أسواق عالمية جديدة وجذب شريحة أوسع من السياح ، بما يتواءم مع الأهداف الطموحة لـ "رؤية الشارقة السياحية 2021". ونتطلّع قدماً إلى إبراز المعالم السياحية الجاذبة والمقومات التنافسية التي تعزز الحضور القوي للشارقة كوجهة مفضّلة للزوّار العالميين."



 



ويعتزم وفد "هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة" خلال الجولة الترويجية، التي تبرز في مقدمة المبادرات النوعية المقررة خلال العام 2019، تنظيم لقاءات مباشرة مع ممثلي أبرز الشركات السياحية ووكالات السفر وخطوط الطيران والرواد ضمن القطاع السياحي وعقد سلسلة من الورش التفاعلية، في سبيل بحث بناء شراكات استراتيجية طويلة الأمد واستكشاف آفاق إطلاق مشاريع مشتركة في المستقبل.



 



وأضاف المدفع: "نتطلع، من خلال الأجندة المقررة على هامش الجولة، إلى تعزيز الوعي حول العروض المتنوعة والمرافق المتطورة والمعالم السياحية التي تزخر بها إمارة الشارقة، مع تسليط الضوء على التسهيلات المتاحة والمقومات السياحية التي تعزز سهولة السفر والوصول إلى الإمارة. ونتطلع بثقة وتفاؤل حيال هذه الجولة التي ستمثل بلا شك إضافة هامة ودفعة قوية لمبادراتنا النوعية الرامية إلى الترويج السياحي للإمارة على كافة المستويات المحلية والعالمية، فضلاً عن تعزيز نمو القطاع السياحي الذي يكتسب أهمية بالغة باعتباره دعامة أساسية تنتهجها الإمارة لدعم خططها الاستراتيجية ورؤيتها المستقبلية في بناء اقتصادٍ مستدام".  



 



ويأتي كل ذلك في الوقت الذي نجحت فيه إمارة الشارقة في بناء سمعة عالمية مرموقة باعتبارها وجهة سياحية جاذبة للعائلات على مدار العام، مدعومةً بمحفظة شاملة من الأنشطة والفعاليات المتنوعة والتجارب المبتكرة التي ترقى إلى مستوى تطلعات محبي الترفيه والمغامرات والطبيعة والثقافة والتاريخ. وتبرز الإمارة اليوم كخيار مفضّل للسياح الباحثين عن تجربة متفردة، كونها تقدم منتجاتٍ ووجهاتٍ سياحيةٍ مبتكرة وصديقةٍ للبيئة ومجموعةٍ من المنشآت الفندقية التي تثري تجربة السائح. وتتنامى جاذبية الإمارة كمركز تجاري وسياحي رائد عالمياً، في ظل الجهود الحكومية المتواصلة للارتقاء بالبنية التحتية وتطوير المرافق الحيوية وتوفير التسهيلات الضامنة لوصول سهل وسريع للسياح والزوار.



 


ويجدر الذكر أنه وإلى جانب وفد "هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة"، يضم وفد إمارة الشارقة ممثلين عن كل من هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق" وشركة "طيران الإمارات" و"العربية للطيران" و"شركة الشارقة الوطنية للفنادق" و"وكالة الشرق للسفريات والسياحة" التي تتخذ من الشارقة مقراً رئيسياً لها، إلى جانب كل من "مجموعة الشارقة للضيافة" بإدارة العلامة التجارية مسك و"منتجع كورال بيتش الشارقة" و"جولدن توليب للشقق الفندقية" و"منتجع وسبا شيراتون شاطئ الشارقة " و"فندق فور بوينتس باي شيراتون الشارقة" و"فندق أوكسيدنتال الشارقة جراند".