"دبي لتنمية الاستثمار" تعقد ندوة استراتيجية مع نخبة من المستثمرين في هيوستن خلال البعثة الترويجية إلى الولايات المتحدة


.


11سبتمبر 2019

 عقدت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، ندوة تفاعلية وسلسلة من الاجتماعات الاستراتيجية مع عدد من المستثمرين الأمريكيين في مدينة هيوستن في ولاية تكساس الأمريكية بحضور وفداً  من كبار المسؤولين التنفيذيين، يضم "مؤسسة دبي لتنمية الصادرات" و"موانئ دبي العالمية" و"المنطقة الحرة لجبل علي" و"مركز دبي للسلع المتعددة" و"مجلس الأعمال الأمريكي-الإماراتي" و"مجموعة جميرا" و"مجموعة الإمارات"، إلى  جانب "القنصلية العامة للولايات المتحدة الأمريكية في دبي" والسفارة الإماراتية في واشنطن والقنصلية العامة لدولة الإمارات في الولايات المتحدة، ضمن برنامج بعثات الترويج الدولية لحكومة دبي والذي يهدف الى تبادل واستكشاف آفاق الشراكات الاستثمارية المحتملة ضمن القطاعات الرئيسية مثل الابتكار في الفضاء والنمو الاقتصادي، والترويج لإمارة دبي كوجهة مفضلة على الخارطة الاستثمارية العالمية، بالنظر إلى سهولة ممارسات الأعمال والسياسات المحفّزة على الاستثمار تماشياً مع  رؤية دبي لتعزيز التنويع الاقتصادي.

 

ويأتي تنظيم البعثة إلى الولايات المتحدة الأمريكية والمستمرة حتى 14 سبتمبر الجاري، في إطار تعزيز العلاقات مع واحدة من أهم القوى الاقتصادية العالمية وتسليط الضوء على فرص الاستثمار التي تزخر بها إمارة دبي باعتبارها وجهة عالمية مفضلة للاستثمار الأجنبي المباشر وممارسة الأعمال.

 

 

وقال فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار: " تشكّل البعثة خطوة هامة لدبي لاستكشاف مجالات جديدة للشراكة مع هيوستن، حيث لمسنا إقبالاً لافتاً من شركائنا الاستراتيجيين في هيوستن خلال ندوة "مزايا دبي"، حيث سلطنا الضوء على المزايا التنافسية للإمارة وإمكاناتها المشجعة باعتبارها وجهة استثمارية مفضلة للشركات الأمريكية الساعية الى التوسع في الإمارات العربية المتحدة والمنطقة . وأثمن عالياً الدعم والعمل المتواصلان من الوفد المشارك ضمن برنامج بعثات الترويج الدولية لحكومة دبي  لتعزيز ريادة الإمارة كوجهة استثمارية مفضلة للمستثمرين العالميين. ونتطلع قدماً إلى عقد شراكات مستدامة مع شركائنا في هيوستن والولايات المتحدة الأمريكية.  

 

وعلى هامش جدول الأعمال، عُقدت ندوة تفاعلية في "سايفارث شاو ش.م.م" (Seyfarth Shaw LLP) لمناقشة ركائز الابتكار الأساسية في دبي، فضلاً عن عقد اجتماعات فردية لتسليط الضوء على أبرز الفرص الاستثمارية الواعدة في مختلف المجالات الحيوية، وفي مقدمتها الفضاء، والزراعة والأمن الغذائي، والسيارات، ومنتجات وخدمات البناء، والتعليم، والرعاية الصحية، وقطاع الضيافة، واللوجستيات، وتكنولوجيا المعلومات والخدمات الذكية. كما تم تنظيم سلسلة من الاجتماعات المباشرة مع مكتب العمدة في هيوستون، حيث جرى بحث مجالات التعاون ذات الاهتمام المشترك والآفاق المتاحة لتحقيق منفعة كلا الطرفين.

 

والتقى الوفد أيضاً مع كبار المسؤولين في "هيوستن سبيس بورت" (Houston Spaceport)، وهي شركة فضائية تجارية وواحدة من الجهات الرائدة في "ناسا" والمعنية بدعم الابتكار ضمن مجموعة متنوعة من الصناعات. وشكل اللقاء منصة مثالية لاستشراف آفاق التعاون بين "هيوستن سبيس بورت" ومختلف الجهات المعنية في إمارة دبي ودولة الإمارات في أعقاب الاهتمام الوطني اللافت بتعزيز الاستثمار في قطاع الفضاء باعتباره دعامة أساسية للمستقبل. وتبرز دولة الإمارات اليوم كإحدى الدول الفاعلة في مجال استكشاف الفضاء، بالتزامن مع انطلاق أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية في وقت لاحق من سبتمبر الجاري، فضلاً عن خطتها الطموحة لإطلاق مركبة فضائية غير مأهولة الى كوكب المريخ بحلول العام 2021.

 

وقامت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار بزيارة ما مجموعه 18 مدينة أمريكية خلال السنوات الخمس الماضية لترويج القدرات التنافسية لدبي كوجهة استثمارية رائدة عالمياً وعقد شراكات مع مجتمع المستثمرين الأمريكيين.