"هيويك الشرق الأوسط" تعرض منتجاتها وحلولها المبتكرة خلال "معرض النوافذ والأبواب والواجهات 2019"


الشركة تواصل تعاونها مع معاهد الأبحاث والتطوير لانتاج أنظمة متطورة تستخدم التكنولوجيا الخضراء


تعرض "هيويك الشرق الأوسط لأنظمة الألمنيوم" أحدث منتجاتها وحلولها المبتكرة لصناعة واجهات المباني وذلك خلال مشاركتها في فعاليات "معرض النوافذ والأبواب والواجهات 2019" المنعقد في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 24 إلى 26 سبتمبر الجاري. وتستعرض "هيويك" أحدث ابتكارات الشركة وهو نظام النوافذ "سايلنت آير" (Silent Air)، الذي يخفض من مستوى الضجيج مع الحفاظ على التهوية. كما تعرض الشركة في منصتها رقم (A201) في قاعة الشيخ راشد مجموعة جديدة من أنظمة الأبواب والنوافذ المنزلقة التي تم تطويرها بعد النظر في عدة عوامل مثل منع مرور المياه وتنقية الهواء وانتقال الموجات الصوتية.

وتماشياً مع موضوع المعرض لهذا العام "مستقبل الواجهات"، طرحت "هيويك الشرق الأوسط" نظام واجهات أكثر استدامة يستهلك ألمنيوم أقل ويقلل من انبعاثات الكربون من خلال دمج تكنولوجيا خضراء صديقة للبيئة يمكن استخدامها على مجموعة من الأسطح بدءاً من المعادن ووصولاً إلى المعدات.

وبالإضافة إلى عرض بعض من الابتكارات الفريدة في هذا المجال، تستفيد الشركة من المعرض كمنصة للتواصل مع الخبراء والمختصين وغيرهم من أبرز اللاعبين في مجال الهندسة المعمارية والإنشاءات والصناعات المعدنية والمطورين العقاريين، بهدف استكشاف آفاق التعاون المستقبلية معهم.

وتعقيباً على مشاركة الشركة في هذا الحدث، قال مضر المقداد، الشريك الإداري في "هيويك الشرق الأوسط": "منذ إطلاق عملياتنا في ديسمبر الماضي، رسخنا من مكانتنا كشركة رائدة في مجال تصميم أنظمة الألمنيوم وحصلنا على بعض من المشاريع المرموقة مثل "آيكون سيتي" لشركة "داماك" ومحطات المترو في المملكة العربية السعودية. ونرى أن مشاركتنا في هذا الحدث هامة للغاية كونها توفر لنا الفرصة لعرض حلولنا الفريدة لهذا القطاع والتركيز على دمج مزايا الاستدامة في ابتكاراتنا."

من جهته، اختتم أولاف مولر، مدير المبيعات الدولية في شركة "هيويك": "بالإضافة إلى تصميم وتطوير الحلول المبتكرة لصناعة الواجهات، نلتزم بالتعاون مع معاهد الأبحاث والتطوير من أجل الاستمرار في تطوير الأنظمة بهدف تعزيز مساهمتنا في قطاع التكنولوجيا الخضراء. ونستفيد من هذا الحدث كمنصة لعقد شراكات جديدة واستكشاف الفرص الواعدة لإضافة مزيد من القيمة لجهودنا في هذا الاتجاه. وبعد أن نجحنا في ترسيخ مكانتنا في دبي، بدأنا رحلتنا لتلبية احتياجات منطقة الشرق الأوسط مع طرحنا لبعض من أكثر المنتجات والحلول ابتكاراً. ومما لا شك فيه أن إمارة دبي مكنتنا من فتح فرص وآفاق جديدة والتعاون مع أصحاب المصلحة الرئيسيين وذلك بفضل مكانتها كوجهة مزدهر للأعمال والاستثمار."