تصريح سعادة فهد أحمد الرئيسي، المدير التنفيذي لـ "ورشة حكومة دبي"


بمناسبة اليوم العالمي للسعادة


"تشارك دولتنا العالم في الاحتفاء بـ "يوم السعادة"، وهي التي وضعت السعادة والإيجابية وجودة الحياة في مقدمة أولويات السياسات الحكومية والخطط الاستراتيجية. وقدّمت الإمارات للعالم نموذجاً متفرّداً في جعل السعادة نهجاً راسخاً وممارسة عملية وتجربة مستدامة تمهد الطريق أمام بناء مستقبل أكثر أمناً وازدهاراً ورفاهية، مستلهمةً من الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة التي تضع كافة الإمكانات المتاحة في خدمة مسيرة إسعاد الناس وتطوير قدراتهم وإمكاناتهم ليكونوا شركاء حقيقيين في ترجمة أهداف التنمية الشاملة والمستدامة. ونمضي اليوم على درب الريادة في نشر السعادة، في الوقت الذي تتضافر فيه الجهود الحكومية لترجمة التطلعات الطموحة في جعل الإمارات أسعد وطن لأسعد شعب، تيمناً بحكمة الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، الذي قال: "ثروتي.. سعادة شعبي". ونحن، إذ نحتفي بـ "اليوم العالمي للسعادة"، نؤكّد التزامنا في "ورشة حكومة دبي" بمواصلة تعزيز أطر التعاون المثمر مع شركائنا من القطاعين الحكومي والخاص للارتقاء بجودة وكفاءة خدماتنا وفق أعلى المعايير العالمية، بما يفوق توقعات العملاء ويتواءم مع التوجّه الوطني في تسخير الإمكانات لإسعاد الناس وتعزيز رفاهية المجتمع. كما نتطلّع إلى مواصلة التركيز على إسعاد المتعاملين والموظفين على حد سواء، واضعين نصب أعيننا خلق بيئة عمل نابضة بالسعادة والإيجابية ومحفزة على الابتكار والإبداع والتميز، تحقيقاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، التي تتجسد في قوله: "السعي لإسعاد الناس سعادة بحق ذاتها"."