"اقتصادية أبوظبي" تدعو المتعاملين الى الاستفادة من خدماتها الرقمية لمعاملات التراخيص الاقتصادية المتوفرة الكترونيا بنسبة 100%


تزامنا مع حملة الشهر الرقمي في ابوظبي


دعا معالي محمد علي الشرفاء، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي المتعاملين من رجال الاعمال والمستثمرين وأصحاب الرخص الاقتصادية المسجلة في امارة ابوظبي الى الاستفادة من خدمات الدائرة الرقمية لكافة معاملاتهم ذات العلاقة بإجراءات التراخيص والمتوفرة عبر قنواتها الرقمية بنسبة 100%.

وقال معالي رئيس الدائرة أن التأكيد على أهمية استخدام المتعاملين لخدمات الدائرة الرقمية يأتي في اطار حملة الشهر الرقمي التي اطلقها المكتب الإعلامي لحكومة ابوظبي مشيرا الى أن استراتيجية الدائرة تنسجم مع توجهات حكومة إمارة أبوظبي الرامية إلى أتمتة الخدمات الحكومية وتعزيزها بهدف الارتقاء بتجربة المتعاملين.

وأشار معاليه الى ان تقرير الدائرة بشأن حركة المعاملات الرقمية لخدمات التراخيص الاقتصادية خلال الفترة من يناير 2019 حتى فبراير 2020 يفيد بأن عدد المعاملات الإلكترونية عبر موقع الدائرة الإلكتروني وقنواتها الرقمية قد بلغ 68.6% بواقع 161,601 معاملة من إجمالي 235,569 معاملة تم إنجازها خلال هذه الفترة.

وأضاف: "أثبتت نتائج التقرير نجاح جهود الدائرة ومبادراتها التي اطلقتها مؤخرا في اطار برنامج ابوظبي للمسرعات التنموية غدا 21 مدى فاعليتها في رفع نسبة المعاملات الرقمية بعد تحول كافة الخدمات رقميا لتعزيز مسيرة التحول الرقمي في الامارة، بما يواءم الرؤى والتطلعات المستقبلية لإمارة أبوظبي."

وأوضح معالي محمد علي الشرفاء ان الدائرة تعتزم تحويل ما تبقى من معاملات عبر مركز خدمة المتعاملين التابع لمركز ابوظبي للأعمال لتكون رقميا عبر موقعها الالكترونية www.added.gov.ae او عبر موقع مركز تم www.tamm.abudhabi مشيرا الى ان المعاملات التي تم إنجازها عبر مركز خدمة المتعاملين خلال الفترة المشار اليها بلغت 73,968‬ معاملة على مستوى الإمارة ككل".

وذكر معاليه ان توفير حكومة امارة ابوظبي خدماتها رقميا وفق خطة استراتيجية تقودها هيئة ابوظبي الرقمية يواكب تطلعات العصر ومرحلة الانتقال الى رؤية مستقبلية أكثر تطورا وحداثة حيث بات الان المتعامل او المستثمر سواء المحلي او الأجنبي وأينما كان يتطلع الى الحصول على خدمات توفر له الوقت والجهد وتمنحه الثقة الكافية وتشجعه على الاستمرار في استثمار أمواله بإمارة ابوظبي.

وقال معالي محمد علي الشرفاء أن تسهيل ممارسة الاعمال في امارة ابوظبي وتعزيز تنافسيتها في تقارير التنافسية الدولية يعتمد بشكل رئيس على عنصرين رئيسين أولهما تسهيل الإجراءات وفق معايير ومتطلبات دولية وثانيا مدى فاعلية خدماتنا الرقمية في تيسير الإجراءات المطلوبة من المستثمر لمزاولة الأنشطة الاقتصادية المختلفة في إمارة أبوظبي.

وحسب التقرير الاحصائي لمعاملات التراخيص الاقتصادية الرقمية الصادر عن دائرة التنمية الاقتصادية ابوظبي خلال الفترة من يناير 2019 إلى فبراير 2020، تم إصدار 47,093 رخصة تجارية جديدة عبر موقع الدائرة الإلكتروني مقابل 10,596 رخصة فقط عبر مركز خدمة المتعاملين التابع لمركز ابوظبي للأعمال كما تم تجديد 99,077 رخصة الكترونيا مقارنة بـ 11,433 رخصة مجددة عبر مركز الخدمة.

وخلال الفترة ذاتها، أنجزت الدائرة حوالي 42,065 طلب تعديل حالة رخصة تجارية عبر موقعها الإلكتروني مقابل 5,488 رخصة تم تعديلها مباشرة عبر مركز الخدمة التابعة لها كما تم إصدار 66,700 اسماً تجارياً جديداً عبر الموقع الإلكتروني مقابل 5,929 اسماً تم إصدارها عبر مركز الخدمة.

من جهة أخرى، قامت الدائرة وبحسب النتائج التي أوردها التقرير بإصدار 12,534 تصريحا إعلانيا عبر الموقع الإلكتروني الخاص بها، مقابل 151 تصريحا عبر مركز خدمة المتعاملين، في حين أصدر الموقع الإلكتروني للدائرة 11,754 تصريحا للعروض الترويجية، مقابل 42 تصريحا عبر مراكز خدمة العملاء خلال نفس الفترة.

وفيما يتعلّق بمعاملات الرخص الصناعية قامت الدائرة بتجديد 1,822 رخصة صناعية عبر الموقع الإلكتروني التابع لها، خلال الفترة من يناير 2019 حتى فبراير 2020، بالمقابل، تم تجديد 76 رخصة صناعية على مستوى الإمارة عبر مركز خدمة المتعاملين كما تم تعديل حالة 9,806 رخصة صناعية مقابل 4 رخص معدلة عن طريق مركز خدمة المتعاملين، كما تم عبر الموقع الإلكتروني التابع للدائرة اصدار 1,575 إعفاء جمركيا للمنشآت الصناعية في إمارة أبوظبي، إضافة إلى إنجاز 490 طلب اشتراك في برنامج "تحفيز القطاع الصناعي عبر تعرفة الكهرباء".