"ورشة حكومة دبي" ضمن المراكز العشرة الأولى في مؤشر "سعادة الموظفين" للعام 2019


ملتزمةً بخلق بيئة إيجابية ومحفزة على الابتكار والإنتاجية والتميز


27 يوليو 2020 - تتويجاً لجهودها المتواصلة في إسعاد الموظفين، تم تصنيف ورشة حكومة دبي ضمن المراكز العشرة الأولى في "مؤشر سعادة الموظفين للعام 2019"، في تقدم واضح للمؤشر يُضاف إلى مسيرة الورشة في خلق بيئة عمل إيجابية وسعيدة ومحفزة على الإنتاجية و الابتكار في تقديم الخدمات. و تأتي هذه النتيجة لتؤكد التزام الورشة بدعم التوجه الوطني في جعل السعادة نهجاً مؤسسياً وقيمة عمل راسخة وثقافة مجتمعية في دولة الإمارات.

 

وأكد سعادة فهد الرئيسي، المدير التنفيذي لـ "ورشة حكومة دبي"، أن هذا التقدم في المؤشر يعكس رضا وسعادة موظفي ورشة حكومة دبي، ويؤكد حرصنا على العمل وفق رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، في رفع مستوى سعادة الموظفين في إطار الأولويات الاستراتيجية لحكومة دبي. كما أشار إلى أن الورشة ملتزمة بالمضي قدماً في خلق بيئة عمل إيجابية تعزز إنتاجية ورضا الموظفين، الذين يمثلون الدعامة الأولى للارتقاء بالأداء الحكومي إلى أعلى مستويات التميز، بما يلبي تطلعات المتعاملين.  

 

وأضاف الرئيسي: "يسعدنا أن نكون ضمن المراكز العشرة الأولى في مؤشر السعادة ونعمل جاهدين في تعزيز مستويات رضا وراحة موظفينا، وذلك ضمن بيئة مشجعة على الإبداع والابتكار لتقديم الخدمات التي ترقى إلى توقعات المتعاملين. ونتطلع إلى مواصلة تمكين الموظفين من تحقيق التطور الشخصي والوظيفي، بما يحقق سعادتهم ورضاهم، بالإضافة إلى توفير السبل الضامنة لترجمة رؤية وتوجيهات قيادتنا الحكيمة في إيجاد بيئة عمل حكومية هي الأسعد عالمياً."

 

و كانت ورشة حكومة دبي قد بدأت بتطبيق عدد من الإجراءات والمبادرات التي انعكست إيجاباً على التقدم اللافت في مستوى سعادة الموظفين.

ويجدر الذكر بأنّ مؤشر سعادة الموظفين يضم أربعة مؤشرات فرعية؛ هي مؤشر الرضا الوظيفي، ومؤشر التناغم الوظيفي، ومؤشر الولاء الوظيفي، ومؤشر السعادة الوظيفية. وحقق المؤشر نمواً إيجابياً مطرداً مقارنة بأفضل الممارسات المتبعة على الصعيد العالمي.