«مستشفى الجامعة بالشارقة» يطلق مركزاً متطوراً للجراحة التجميلية بالتعاون مع أشهر الجراحين الكوريين


.


15 نوفمبر 2020

أعلن مستشفى الجامعة بالشارقة إطلاق مركزٍ متطور للجراحة التجميلية، مزود بأحدث الابتكارات التكنولوجية، مع الاستعانة بالخبرات المتميزة للدكتور هيونغ جو نوح، الجراح الذي اكتسب شهرةً عالمية بفضل قدرته الفريدة على تنفيذ أعقد العمليات الجراحية. وتأتي هذه الخطوة استمراراً لمساعي المستشفى لتطوير مرافقه وتوسيع نطاق خدماته بالاستعانة بأمهر الطواقم الجراحية والطبية.

ويُعد د. نوح الجراح التجميلي الكوري الأول والوحيد على مستوى الإمارات العربية المتحدة والمنطقة الذي يحمل تصريح اعتماد لمزاولة المهنة بعد حصوله على ترخيص من وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات. ومع تنامي إقبال مواطني الدول العربية على خدماته الطبية، قرر د. نوح التوسع إلى دولة الإمارات بعد نجاحه الكبير في دول أخرى حول العالم، من ضمنها الصين وكازخستان.   

وقال د. نوح: "إنَّهُ لشرف كبيرٌ لي أن أصبح فرداً من المجتمع الطبي في دولة الإمارات الذي يجمع نخبة الأطباء والجراحين من مُختلف أرجاء العالم. وأتطلع قُدماً للمساهمة في تلبية الطلب المتزايد على خدمات الجراحة التجميلية في الدولة، وذلك بدعم كبير من مستشفى الجامعة بالشارقة بقيادة الدكتور علي عبيد آل علي. وسيكون من دواعي سروري أن أقدم خبراتي وإمكاناتي لدعم تطوير وتدريب الكفاءات الطبية في دول المنطقة، ونقل المنهجيات الطبية الكورية."     

وأضاف الجراح الكوري: "في السابق، كانت الطريقة الأكثر رواجاً تقوم على طلب الحصول على مظهر مشابه للمشاهير، الأمر الذي يتطلب إحداث تغييراتٍ جذرية على المظهر الحقيقي. أما الآن، فقد تغيرت الطريقة الشائعة، حيث أصبح التركيز مُوجَّه صوب الحصول على إطلالة طبيعية وبشرة نضرة ومشدودة."

ويُجري د. نوح معالجات تجميلية تتضمن حقن البوتوكس والفيلر، والعمليات التي تتطلب إجراءات جراحية محددة ودقيقة، مثل شد الوجه والبشرة. كما يشتهر بكفاءته في تطبيق أحدث طُرق الجراحات التجميلية، إلى جانب كونه متخصصاً في علاجات مكافحة شيخوخة البشرة؛ والجراحات التجميلية للصدر والبطن؛ وإزالة الشحوم والدهون. وعليه، يتيح المركز الطبي الجديد توفير مختلف خدمات العناية بالبشرة؛ وعلاجات إخفاء وتجميل الندبات؛ وتَدَلي الحاجب؛ والتشوه الخَلقي للفم.

من جانبه، قال الدكتور علي عبيد آل علي، المدير التنفيذي وعضو مجلس أمناء مستشفى الجامعة بالشارقة: "يرحب المستشفى بانضمام د. هيونغ جو نوح ليكون جزءًا من الخبرات الطبية العالمية في الشارقة ودولة الإمارات. كما سيساهم وجوده معنا في مستشفى الجامعة بالشارقة بالارتقاء في خدمات الجراحة التجميلية لمستوياتٍ جديدة من التميُّز والاحترافية. وتأتي هذه الإضافة في إطار الجهود المتواصلة التي نقودها في المستشفى لتوسيع نطاق خدماتنا وتعزيز جودتها."       

ويستعين مستشفى الجامعة بالشارقة بالكفاءات الكورية الرائدة في مختلف التخصصات الطبية، وأبرزها «مركز هيمشان لجراحة العمود الفقري والمفاصل». وقد شجع هذا النهج على توافد المزيد من الأطباء الكوريين إلى المستشفى والدولة عموماً. ويأتي هذا التعاون مع نخبة الأطباء الكوريين، ومن ضمنهم د. نوح، ثمرةً للشراكة بين المستشفى و«إم إم كي غلوبال»، الشركة الرائدة في الاستشارات والتسويق في القطاع الصحي بدولة الإمارات.

يُذكر أنَّ د. نوح يمتلك عيادةً للجراحة التجميلية في حي غانغنام بمدينة سيؤول تحمل اسم “The Class & Mizain Plastic Surgery Clinic’”. أما في دولة الإمارات، فمن المنتظر أن يبدأ عملياته في المركز الطبي الجديد ضمن مستشفى الجامعة بالشارقة من 15 نوفمبر 2020 لغاية 10 ديسمبر 2020، وسيقدم حسوماتٍ خاصة قبل الافتتاح تصل إلى 50% على الاستشارات، أي خلال أول أسبوعين. وسيتم افتتاح المركز رسمياً في مَطلع العام الجديد.