بمناسبة يوم الشهيد 2020 بن طوق: شهداؤنا سطروا أروع معاني البطولة.. ونستلهم من تضحياتهم عزماً على التفاني لرفعة الوطن ونموه المستدام


• الفلاسي: نعبر عن إجلالنا لدماء الشهداء الأبرار.. ونجدد العزم على العمل لتعزيز مكانة الإمارات بين دول العالم • الزيودي: تضحيات شهدائنا نبراس لنا لنواصل درب العطاء والعمل من أجل ازدهار الإمارات وبناء مستقبلها


29 نوفمبر 2020

قال معالي عبد الله بن طوق المري وزير الاقتصاد إن يوم الشهيد هو مناسبة وطنية غالية على قلب كل إماراتي، وكل محب لدولة الإمارات، فهو إحياء لمعاني التضحية من أجل الوطن، وإجلال للدماء الطاهرة التي سكبت في سبيل رفعته، وتعبير عن الدعم لأسر وذوي الشهداء والوقوف إلى جانبهم والعرفان لفضلهم وصبرهم وإخلاصهم.

 

وأضاف معاليه: "قبل 49 عاماً من اليوم، سقط أول شهيد إماراتي وهو يؤدي واجب الدفاع عن هذه الأرض الطيبة والذود عن رايتها ورمز عزتها وكرامتها، وتلته مع مرور السنوات قافلة الشهداء الأبرار الذين سطروا أروع معاني البطولة والتضحية فداءً للوطن وشعبه وحفاظاً على منجزاته، وكانوا مثالاً يحتذى في نصرة الحقّ والدفاع عن المظلوم وتحقيق السلام ونشر الاستقرار، سواء داخل دولة الإمارات أو خارجها، وفي كافة الميادين العسكرية والإنسانية والمدنية والحضارية".

وتابع معاليه بالقول: "نقف اليوم بكل تواضع أمام هذه التضحيات العظيمة التي قدمت دروساً ستبقى خالدة عبر الأجيال، ونستلهم منها عزماً على العمل والتفاني من أجل دولة الإمارات ونموها المستدام، ونرفع التحية لقواتنا المسلحة الباسلة ونسأل الله لهم دوام الظفر والنصر والسلامة، كما نوجه رسالة محبة وعرفان لأسر الشهداء الذين وضعتهم قيادتنا الرشيدة في مكانة رفيعة مستحقّة وظللتهم بفائق رعايتها، ونعبر عن احتفائنا بهم ودعمنا لهم، سائلين الله لشهدائنا الرحمة والقبول وأرفع الدرجات".

 

وبدوره قال معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة: "نستحضر في يوم الشهيد أسمى معاني التضحية وحب الوطن التي قدمها شهداء الإمارات الأبطال، وهو مناسبة للتعبير عن إجلالنا لتلك الدماء الزكية التي قدمها شهداؤنا الأبرار للدفاع عن الوطن وإعلاء رايته ورفعة شعبه وحفظ سيادته وكرامته ومكتسباته ونصر الحق".

 

وأضاف معاليه: "لقد قدم شهداؤنا الأبرار نماذج مشرفة في التضحية من أجل الوطن، ونحن نؤكد في هذه المناسبة اقتداءنا بمعاني العطاء السامية التي قدموها، عبر تجديد العزم والعزيمة على الالتفاف خلف قيادتنا الرشيدة والعمل والتفاني من أجل دولتنا الحبيبة والارتقاء بها في مختلف الميادين التنموية وإعلاء رايتها وتعزيز مكانتها بين أفضل دول العالم".

 

وتوجه معالي الفلاسي بأسمى التحية والتقدير لأسر الشهداء مؤكداً أنهم ضربوا أروع الأمثلة في الصبر والعطاء والإخلاص للوطن، وللقوات المسلحة الإماراتية بأصدق التمنيات بالظفر والسلامة في مهماتهم الوطنية الجليلة.

 

ومن جانبه، قال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير دولة للتجارة الخارجية: "نقف في يوم الشهيد وقفة فخر واعتزاز لنعبّر عن أسمى معاني الإجلال والإكبار لدماء شهداء دولة الإمارات".  وأضاف معاليه: "لقد قدّم شهداؤنا الأبرار أرواحهم الطاهرة في سبيل رفعة دولة الإمارات، وبذلوا دماءهم الزكية فداءً لوطننا العظيم وحماية أرضه وشعبه وصون كرامته والحفاظ على مكتسباته ونصرة الحق ونشر السلام".

وتابع معاليه بالقول: "نعبر في هذا اليوم عن اعتزازنا بما قدمته أسر شهدائنا الأبطال من غال ونفيس من أجل رفعة دولتنا الحبيبة". وتوجه معالي الزيودي في هذه المناسبة بأزكى التحية للقوات المسلحة بدولة الإمارات، والتمنيات لهم بالسلامة والنصر في كافة مساعيهم البطولية المشرّفة. واختتم معاليه تصريحه قائلاً: "رحم الله شهداء الإمارات الأبرار وتقبلهم في أعلى الدرجات، وستكون دماؤهم وتضحياتهم نبراساً لنا لنواصل درب العطاء والعمل من أجل رفعة دولة الإمارات وبناء مستقبلها المزدهر".