تنسيق بين «البيئة» وجمعيات النفع الخليجية لعرض إنجازاتها في الملتقى البيئي المقبل


.


24/12/2017


المصدر-جريدة الراي








أعلن نائب رئيس الشبكة الخليجية لجمعيات البيئة الأهلية رئيس جمعية اصدقاء البيئة بدولة الإمارات العربية المتحدة الدكتور إبراهيم محمد علي أن الجمعية الكويتية لحماية البيئة والتي تتولى رئاسة المكتب التنفيذي للشبكة نسقت مع الهيئة العامة للبيئة بخصوص مشاركة واسعة لجمعيات النفع العام البيئية لعرض إنجازاتها ذات الأثر الواضح على مختلف البيئات في دول الخليج ضمن فعاليات الملتقى الخليجي البيئي لجمعيات النفع العام والفرق التطوعية البيئية، والمزمع تنظيمه خلال الفترة 11 إلى 15 مارس المقبل.


وأكد علي أن الشبكة لديها نجاحات بيئية على الصعيدين المحلي والخليجي في كل أبعاد العمل البيئي التطوعي سواء كانت جمعيات شاملة التخصص البيئي أو ذات التخصص البيئي الأوحد والتي لا تكون شاملة عادة، لافتاً إلى أن الشبكة الخليجية لجمعيات البيئة الأهلية تضم في عضويتها العديد من الجمعيات والمراكز ذات الحيثية البيئية العالية بما تمتلكه تلك الجهات من نخب وكوادر خليجية تثري العمل البيئي والمجالات البيئية بشكل عام من خلال العديد من المشاريع البحثية والتطبيقية والتربوية والتوعوية في بلدانها.


وبين أن الشبكة تضم في عضويتها الجمعية الكويتية لحماية البيئة وجمعية أصدقاء البيئة من دولة الإمارات العربية المتحدة، وجمعية الشباب والبيئة وجمعية أصدقاء البيئة من مملكة البحرين، ومركز أصدقاء البيئة من دولة قطر، وجمعية البيئة السعودية، مضيفا «لقد فعلت الشبكة أدوار أعضائها من الجمعيات استعداداً للمشاركة في الملتقى لاستقطاب مشاركة بقية جمعيات النفع العام في بلادهم من خلال توفير سبل التواصل معهم»، منوهاً إلى أن الشبكة تستعد لاستقبال عضوية كل من جمعية أصدقاء البيئة من المملكة العربية السعودية، وجمعية البيئة العمانية من سلطنة عمان في القريب العاجل.


وأشاد علي بفكرة ومحتوى الملتقى الخليجي البيئي لجمعيات النفع العام الخليجية البيئية والفرق التطوعية، مثنياً على جهود الهيئة العامة للبيئة في الكويت وصادق توجهها في دعم وتعزيز أعمال وجهود المنظمات المدنية التخصصية والتي تلعب أدواراً مساندة للجهات الحكومية والتنفيذية في دول مجلس التعاون.