حافلة «مبتكر» لرعاية الشباب الكويتيين المبدعين علميًا


.


7/2/2018


المصدر-جريدة القبس








 قالت عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للشباب الدكتورة معصومة المطيري، إن «الحافلة الابتكارية «مبتكر» ستبدأ عملها قريبًا، وسيتم الكشف عنها ضمن مشاركة الهيئة في معرض الكويت التجاري الدولي «كويت إكسبو 2018»، وتهدف إلى رعاية الشباب الكويتيين المبدعين علميا».


وأضافت المطيري في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء، على هامش مشاركة الهيئة في المعرض الذي انطلق مساء أمس الثلاثاء، برعاية أميرية سامية، أن «الهيئة تسعى من خلال هذه الحافلة إلى المساهمة في فتح آفاق واسعة أمام الشباب، لترجمة إبداعاتهم وتحويلها إلى منتج يخدم المجتمع ويسهم في حل مشاكله».


وأوضحت أن «هذه الحافلة التقنية المتنقلة تضم ورش تصنيع رقمية مصغرة متنقلة، مزودة بكل الأدوات اللازمة لعمل ورش عمل خارجية للشباب في أماكنهم، سواء في المدارس، أو الجامعات، أو المراكز الترفيهية، وغيرها».


وذكرت أن الحافلة تابعة لمراكز الابتكار العلمي والحرف الصناعية، وتعمل على نقل الخبرات والتدريب لمناطق مختلفة داخل الكويت لجميع الأعمار.


وبينت المطيري أنه «ستقام على هذه الحافلة العديد من ورش التدريب والتثقيف التي تندرج في جدول زيارات المدارس الحكومية، والخاصة، والمعارض، والمهرجانات، التي تهدف إلى تنمية المجتمع علميا وثقافيا».


ولفتت إلى أن «جناح الهيئة في المعرض يتضمن أيضا عرض منتجات المركز الحرفي الشبابي التراثي التي صنعت بأيادي الشباب، إضافة إلى عرض للبرامج التربوية التي تشرف عليها الهيئة بشراكة عدد من الجهات الراعية للشباب، وعلى رأسها وزارة التربية، وجامعة الكويت وغيرها من الجهات وهي برنامجي «مكارم» و«مثمر».من جانبه قال المستشار في الهيئة أحمد الصالح في تصريح مماثل، إن «الهيئة سعت إلى بناء وإعادة تأهيل المراكز الشبابية التابعة لها، لتكون مراكز حرفية وصناعية وابتكارية لاحتضان الطاقات الشبابية.


وأضاف الصالح أن «الحافلة الإلكترونية «مبتكر» تحتوي على معمل كامل لنشر ثقافة الإبتكار والمهارات الصناعية بين أوساط الشباب، موضحا أن «المراكز الشبابية باتت تمنح الشباب إمكانية اختيار ما يرغبونه من مهارات تعليمية وتدريبية في هذا المجال من خلال ورش للتدريب على «التصنيع الرقمي» و«الطباعة الثلاثية» و«الليزر» و«الريبوت» و«الإلكترونيات» وغيرها من الورش».


وأشار إلى أن «هذا التوجه يهدف إلى إكساب الشباب السمات الابتكارية التي باتت من أهم عوامل التطور الاقتصادي للدول»، لافتا الى أن «المراكز الشبابية تسعى إلى تدريب واكساب الشباب الكويتي المبدع المهارات اللازمة لتحويل هذه الإبداعات إلى منتجات مميزة».