انطلاق ساخن لانتخابات «التطبيقي»


.


4/9/2018


المصدر-جريدة القبس








 

بدأت القوائم الطلابية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، تجهيزاتها لاستقبال انتخابات الهيئة هذا العام، وسخرت كل ما امكنها من عدة وعتاد بشري ومادي ولوجستي، ونزلت ساحة المعركة الانتخابية مبكرا، وتوعدت قائمة المستقبل الطلابي بالحفاظ على نصرها الذي حققته العام الماضي، بينما اكدت «المستقلة» انها ستفوز بالاقتراع، ووصفت فوز «المستقبل» بأنه كان نتاج الصدفة والحظ.


كما نشطت القبائل في اقامة «فرعيات» لتزكية روسائها في الانتخابات، وتم الاعلان عن اسماء رؤساء بعض القبائل في مواقع التواصل بهدف احتكار اصوات القبيلة لهذا المرشح، وكشفت العديد من حسابات القبائل الطلابية عن اجراء انتخابات فرعية لاختيار من يمثل القبيلة في احدى القوائم التي تتنافس على مقاعد الهيئة الادارية في الاتحاد خلال الانتخابات التي ستجرى بداية العام الدراسي الجديد.


ويتوقع ان تشهد انتخابات هذا العام اجواء مشحونة، خصوصا بعد تواتر الانشقاقات بين القوائم مما ينذر بتغيير كبير في ارقام الاصوات بجميع الكليات والمعاهد.


واكد عميد شؤون الطلبة في «التطبيقي» د.حسين المكيمي، استعداد العمادة التام للانتخابات المقبلة، معربا عن طموحه في ان تكون هذا العام للجميع من دون تفرقة، موضحا ان الانتخابات ستشهد آلية مختلفة ومتشددة، حيث يتم التركيز على الهوية الطلابية، وفصل أي طالب وحرمانه فصلا دراسيا كاملا اذا امتنع عن اصدار البطاقة.


ودعا المكيمي القوائم الى الابتعاد عن القبلية والطائفية، مشددا على تطبيق اللوائح بشدة لمن يحاول إدخال الانتخابات في مسائل قبلية وطائفية.


بدوره، قال مرشح قائمة المستقبل يوسف الظفيري، ان القائمة على أتم الاستعداد للانتخابات المقبلة والصناديق ستثبت قوة «المستقبل» في المحافظة على مقاعد الهيئة الادارية.


واشار الظفيري الى ان انجازات الاتحاد دليل على الاستمرار القوي للقائمة، لاسيما مواقف القائمة الواضحة في وضع حلول لقضية الشعب المغلقة وصرف المكافأة الطلابية وغيرها.





الصفوف والأولويات


من جهته، ذكر رئيس الهيئة الادارية في القائمة المستقلة بـ«التطبيقي» مبارك الجويسري، ان جميع كوادر القائمة مستعدون تماما للانتخابات، ونعمل على تجهيز مشروع طلابي متكامل ليكون هو الملف الاول الذي نحمله على عاتقنا ونلامس به جميع المشاكل التي تواجه طلبة الهيئة.


واشار الجويسري الى ان اعادة القائمة ترتيب الصفوف والاولويات التي يسعون الى تحقيقها للجموع الطلابية، مؤكدا أنهم سيعملون على إعادة هيبة الاتحاد امام عمداء الهيئة لإعادة حقوق الطالب المسلوبة التي لم نجد تحركا جادا من قبل الاتحاد الحالي لحلها بشكل كامل، وهذا الامر سيكون على رأس جدول القائمة.





الجبري التقى الهيئة التنفيذية للاتحاد





اكد وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري، امس، الدعم والاهتمام بقطاع الشباب وتعزيز دورهم المجتمعي لخدمة البلاد في جميع المجالات .


وقال الجبري على هامش لقائه وفود الهيئة التنفيذية للاتحاد الوطني لطلبة الكويت الممثلة لقطاع الطلبة الكويتيين الدارسين في الداخل والخارج، ان توجيهات سمو أمير البلاد لا تخلو دوما من التأكيد على ضرورة احتضان الشباب وتعزيز دورهم في المجتمع وتوفير الأدوات والسبل اللازمة لتمكينهم في مؤسسات الدولة المختلفة، لتحقيق طفرة تنموية في مختلف القطاعات تؤهل الكويت لتصبح مركزا ماليا واقتصاديا في المنطقة.


واضاف ان الهدف من اجراء هذه اللقاءات هو التعرف على اقتراحات الطلبة وآرائهم المتعلقة باستراتيجية وزارة الشباب إضافة الى الانشطة المتعلقة بدعم المشاريع الشبابية على كافة الصعد.


وأشاد بدور الهيئة التنفيذية للاتحاد في دعم قطاع الطلبة وما يمثله من أهمية كبيرة باعتباره القطاع الأهم لقاعدة الشباب الكويتي «الذين يعول عليهم الوطن في تنفيذ خطط التنمية، بما يحقق لدولة الكويت نهضتها الحديثة بسواعد أبنائها». واستعرضت الهيئة التنفيذية للاتحاد الوطني على هامش اللقاء مقترحاتها التي تمثلت في ثلاثة محاور رئيسية تتعلق جميعها بدعم قطاع الشباب، اضافة الى تعزيز الحركة الطلابية الكويتية والتعريف بأهميتها ومواقفها الوطنية التي سطرتها عبر تاريخ الكويت، لا سيما أدوارها المهمة فترة الغزو الغاشم.