"صندوق خليفة" يمدد مهلة التسجيل في النسخة الإماراتية الثالثة من مسابقة رواد القصر


لغرس ثقافة الابتكار ودعم الشباب الإماراتي في مسيرته نحو التقدم والريادة وتنفيذ أفكاره الإبداعية


أعلن صندوق خليفة لتطوير المشاريع عن تمديد فترة التسجيل لرواد الأعمال الإماراتيين وأصحاب المشاريع والأفكار المبتكرة بالنسخة الثالثة من مسابقة رواد القصر الإمارات والتي ستعقد في العاصمة أبوظبي، على أن يكون تاريخ 20 أغسطس القادم، المهلة الأخيرة لاستلام طلبات المتقدّمين للمسابقة.



وأكدت موزة عبيد الناصري، الرئيس التنفيذي بالإنابة في صندوق خليفة لتطوير المشاريع، على أهمية مسابقة رواد القصر الإمارات التي تم إطلاقها في نوفمبر 2016، بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وصاحب السمو الملكي الأمير أندرو، دوق يورك، في تعزيز مفهوم ريادة الأعمال بين أوساط الشباب، وخلق جيل جديد من رواد الأعمال الإماراتيين القادرين على المساهمة في تحقيق التنمية الاجتماعية والتنويع الاقتصادي ودفع عجلة النمو في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام، مشيرةً إلى حرص الصندوق على تبني المبادرات الوطنية التي تهدف إلى تشجيع ونشر ثقافة ريادة الأعمال والعمل الحر بين المواطنين، إيماناً بأهمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في تعزيز الاقتصاد الوطني الآخذ بالنمو.



وأضافت الناصري: "ندعو المبتكرين الإماراتيين ورواد الأعمال الطموحين للمشاركة في النسخة الثالثة من مسابقة رواد القصر الإمارات باعتبارها فرصة ذهبية لإنجاح أعمالهم وتنفيذ أفكارهم الإبداعية، حيث لعبت المسابقة منذ انطلاقتها الأولى عام 2017، دوراً رئيساً في تعزيز ريادة الأعمال وتسليط الضوء على المشاريع الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة المبتكرة في الدولة، مشكلةً نقطة انطلاق للشباب الإماراتي الطموح لعرض مشاريعهم أمام جمهور عالمي من الشخصيات المؤثرة التي من شأنها مساعدتهم ودعمهم للوصول بأفكارهم وشركاتهم نحو العالمية، وتحقيق النجاح والاستمرارية".



وتأتي مسابقة رواد القصر الإمارات والتي ينظمها صندوق خليفة بالتنسيق مع مكتب صاحب السمو الملكي الأمير أندرو، دوق يورك، في إطار الجهود الدؤوبة لغرس ثقافة الابتكار ودعم الشباب الإماراتي في مسيرته نحو التقدم والريادة وتنفيذ أفكاره الإبداعية مدفوعاً برؤية وتوجيهات القيادة الحكيمة في دولة الإمارات.



تشترط المسابقة أن يتقدّم فردٌ أو فريق من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة بطلب المشاركة فيها، على أن يضم الفريق مواطناً إماراتياً واحداً كحد أدنى، ويقوم العضو الإماراتي بتقيدم المشروع أمام لجان الإختيار. ستركز المسابقة لهذا العام على "التكنولوجيا التي تخدم البشرية"، حيث ستتطرّق المشاريع المقدَّمة إلى الموضوع من زاوية علمية وتقنية متطورة، يستكشف من خلالها المتنافسون تأثير التكنولوجيا المحتمل على حياتنا اليومية، من خلال تركيزهم على التكنولوجيا بصفة عامة، وعلوم الاتصالات والروبوت، والواقع الافتراضي والذكاء الاصطناعي.



وستعقد الجولة الأولى للعرض المبدئي في أبوظبي بتاريخ 16 سبتمبر، بينما ستقام الجولة الثانية في 18 سبتمبر في إمارة دبي، أما المعسكر التدريبي فسيمتد على يومين متتاليين من 6 إلى 7 أكتوبر القادم، على أن يعقد الحفل الختامي والتصفيات النهائية في 9 أكتوبر 2019 بحضور نخبة من الشخصيات الحكومية والاقتصادية والمهنية على الصعيدين المحلي والعالمي، حيث تهدف النسخة الثالثة من برنامج رواد القصر-الإمارات إلى تعزيز التواصل بين دولة الإمارات وعدد من الأسواق الرئيسة الأخرى، حيث سيتمكن الفائزون فيها من الحصول على فرصة المشاركة في النسخة الرابعة من برنامج رواد القصر العالمي الذي ستنطلق فعاليته في قصر سانت جيمس خلال شهر ديسمبر 2019.



وكانت رواد القصر الإمارات قد تلقّت بنسختيها الأولى والثانية، 276 طلب مشاركة من رواد أعمال إماراتيين، تم قبول 145 منهم، حيث استطاع وعلى مدار السنتين الماضيتين، 110 رائد أعمال إماراتي التأهل إلى الورش التأهيلية في كل من أبوظبي والشارقة، في حين تم اختيار 26 مشروع مبتكر للتأهل إلى المعسكر التدريبي والتنافس خلال الحفل الختامي. وتمكّن 4 رواد أعمال إماراتيين خلال النسختين الأولى والثانية، من الحصول على فرصة التأهل للمشاركة وعرض مشاريعهم الريادية في حفل رواد القصر العالمي الختامي في لندن، وهم فرج الفرج صاحب مشروع "برايل آي"، ومنصور الكعبي عن تطبيق "دواك"، وسيف الدرمكي صاحب شركة " ارتيلوس سوفت وير هاوس"، وعبدالله الشمري مؤسس شركة "فودايت".



للتسجيل في المسابقة أو الاطلاع على المزيد من المعلومات حولها، يمكنك زيارة الموقع الإلكتروني http://pitchatpalaceuae.com.



-انتهى-