المرأة للتنمية يحتفي افتراضي غدا باليوم الدولي للسلام


.


21/9/2020


المصدر-جريدة الوطن





ينظم معهد المرأة للتنمية والسلام الكويتي يوم غد الاثنين احتفالية افتراضية بمناسبة اليوم الدولي للسلام وعنوانها (السلام طريقنا) برعاية وحضور وزير الخارجية وزير الدفاع بالإنابة الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح.


وقالت رئيس (المعهد) كوثر الجوعان في تصريح صحفي إن الاحتفالية التي تنطلق من دولة الكويت التي جبل أهلها على إشاعة الحب ونبذ العنف حول العالم بقيادة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ستشهد مشاركات لشخصيات سياسية ودبلوماسية رفيعة المستوى.


وأوضحت أن الاحتفالية المقامة عبر منصة (زووم) ستتضمن ندوة حول (مفهوم السلام ودور دولة الكويت) بمشاركة عدد من الشخصيات.


وذكرت أن أهمية الاحتفالية تنطلق من الحاجة إلى توحيد الأفكار وتبادلها بشأن كيفية تجاوز الأزمة التي خلفتها جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) عالميا وما يمكن فعله بغية التعافي وتغيير عالمنا إلى الأفضل.


وأشارت إلى أن (الأمم المتحدة) تحتفي بالمناسبة العالمية لهذا العام تحت شعار (تشكيل السلام معا) من منطلق أن عدونا المشترك اليوم هو "فيروس يهدد أمننا وحياتنا إذ أوقعت جائحة (كورونا) عالمنا في حال من القلق والاضطراب وذكرتنا بأن ما يحدث في جزء واحد من الأرض يمكن أن يؤثر في الناس في كل مكان".


وتأسس معهد المرأة للتنمية والسلام عام 2006 ويدعم مجالات الدورات والدراسات والبحوث ويقيم الملتقيات والمناظرات إثراء للحالة الثقافية والفكرية مجتمعيا.


ويولي المعهد اهتماما بالتبادل الثقافي والمجتمعي والتنموي مع الجمعيات والمؤسسات المماثلة له في التوجهات والاهتمامات وكذلك مع المنظمات داخل دولة الكويت وخارجها.


ويسعى المعهد المهتم بالشأن المحلي إلى نشر ثقافة السلام والتسامح والوسطية وكذلك المفاهيم الديمقراطية وحقوق الإنسان وترسيخ دولة القانون.


وأعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة (اليوم الدولي للسلام) في العام 1981 من أجل الاحتفال بمثل السلام وتعزيزها بين جميع الأمم والشعوب" وبعد 20 عاما حددت 21 سبتمبر من كل عام تاريخا للاحتفال بالمناسبة "ليتم وقف إطلاق النار عالميا وعدم العنف من خلال التعليم والتوعية الجماهيرية وللتعاون على التوصل إلى وقف إطلاق النار في العالم كله".


المرأة للتنمية يحتفي افتراضي غدا باليوم الدولي للسلام