«جمعية المعلمين» تقيم ملتقى تربوياً من 16 إلى 25 الجاري


بعنوان «التعليم أولوية وطنية ومسؤولية اجتماعية»


12/11/2020


المصدر-جريدة الراي





تقيم جمعية المعلمين خلال الفترة من 16 إلى 25 نوفمبر الجاري، ملتقاها التربوي بعنوان (التعليم أولوية وطنية ومسؤولية مجتمعية)، في إطار نشاطها الحافل لدعم الجهود لتأمين سبل النجاح للعملية التربوية، في ظل الظروف الاستثنائية الحالية، ولإيجاد الحلول الناجحة للقضايا والمسائل التربوية المهمة وذات التأثير المباشر في الواقع التربوي الحالي.





وأشارت رئيسة الملتقى عضوة مجلس إدارة الجمعية هبة السعد، إلى أن فعاليات الملتقى ستقام من خلال وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، على امتداد أربع جلسات خلال الفترة المسائية من الساعة 7 إلى 8.30، وبمشاركة وزراء تربية سابقين ونخبة من الاختصاصيين.


وستقام الجلسة الأولى يوم 16 نوفمبر بعنوان (وقفات مع قضايا وملفات) وتشتمل محاورها على إعادة هيكل وزارة التربية ( دور التوجيه الفني في العملية التعليمية)، وآلية اتخاذ القرار التربوي وفق العمل المؤسسي (غياب إدارة الأزمات)، والتدريب، وغياب دور الإعلام التربوي، وستشارك فيها وزير التربية وزير التعليم العالي سابقاً الدكتورة موضي الحمود، والنائب أسامة الشاهين، إلى جانب مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام التربوي والناطق الرسمي باسم وزارة التربية سابقاً محسن بورقبة.





وأضافت السعد أن الجلسة الثانية ستقام يوم 18 نوفمبر تحت عنوان (التعليم وفق رؤية الكويت 2035)، وتشتمل محاورها على آلية القياس والتقويم لنظام التعليم في دولة الكويت، والابتكار والتحول الرقمي، وذوي الإعاقة وموقعهم من التعليم اليوم، والمناهج، وسيشارك فيها الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط د. خالد مهدي، وعضو هيئة التدريس في جامعة الكويت د.فايز مسند الظفيري، والوكيل المساعد للبحوث التربوية والمناهج في وزارة التربية صلاح دبشة، فيما ستقام الجلسة الثالثة يوم 23 نوفمبر بعنوان ( دور المؤسسات وأفراد المجتمع في دعم التعليم ) وتشتمل محاورها على أهداف المشاركة المجتمعية، ومجالات المشاركة المجتمعية، ومعوقات المشاركة المجتمعية، وأهمية المشاركة المجتمعية، ونماذج وتطبيقات.





وذكرت السعد أن الملتقى سيختتم جلساته بالجلسة الرابعة التي ستقام يوم 25 نوفمبر بعنوان (واقعنا التعليمي واتجاه البوصلة)، وستشمل محاوره الرؤية والتخطيط، والقيادات المؤهلة،ودور المؤسسات التعليمية، والتعليم بين السلطة التنفيذية والتشريعية.





هبة السعد