.


16/6/2021

المصدر-جريدة الانباء



 

دور مميز لإدارة إنارة الشوارع في الإنجاز والصيانة


المهندسات خلال إعداد أحد مخططات إنارة الشوارع	 (ريليش كومار)


م.محمد الصراف


م.سعاد الهاجري


م.حنان المعييف


من أنواع إنارة الشوارع


التأكد من عينات الإنارة وفحص جودتها


التأكد من المسافات بين الأعمدة على مخطط إنارة أحد الشوارع





  • محمد الصراف: نعمل على تصميم شبكة إنارة جنوب سعد العبدالله وجنوب صباح الأحمد وعدد من الشوارع

  • سعاد الهاجري: معايير ومواصفات دقيقة تدخل في تصميم الشبكة حفاظاً على جودة الإنارة في المدن والطرق

  • حنان المعييف: أمن وسلامة العاملين والمارة من أكثر الأمور التي نحرص عليها في المواقع أثناء العمل





دارين العلي



شبكة انارة الشوارع التي نراها داخل المدن وبين الابنية وعلى الطرق السريعة وفي الشوارع والممرات الفرعية لتضيء البلاد بأكملها يقف خلف تصميها واعتمادها وتنفيذها مجموعة مهندسات من بنات هذا البلد يعملن بكل جهد داخل المكاتب وفي المواقع بهدف انارة اي طريق مظلم في البلاد.



وفي ادارة انارة الشوارع التابعة لقطاع شبكات التوزيع في وزارة الكهرباء والماء والطاقة المتجددة تجتهد مجموعة المهندسات حاليا على دراسة عدد لا يستهان به من المشاريع لانارة المدن الجديدة وتحديثات الطرق السريعة كمدينة جنوب سعد العبدالله وجنوب صباح الأحمد وطريق النويصيب والفحيحيل وغيرها من المشاريع التي لا تكتمل دون اضاءة وفق معايير ومواصفات دقيقة ودراسات متعددة.



«الأنباء» زارت الادارة والورشة التابعة لها لفحص العينات والتقت بالمهندسات واطلعت منهن على سير العمل في الادارة وفي المواقع، اضافة الى الحديث مع المشرف العام عن المشاريع التي تتم دراستها والعمل عليها حاليا لإنارة المدن الجديدة والشوارع.



تصميم الشبكة واعتمادها



وفي البداية كان الحديث مع المشرف العام م.محمد الصراف الذي تحدث عن اهمية عمل الادارة في اتباع تصميم شبكة انارة الطرق وفق معايير ومواصفات عالمية تحافظ على الانارة ذات الجودة في المناطق.



ولفت الى ان الادارة تستلم المشاريع من المؤسسة العامة للرعاية السكنية ووزارة الاشغال والهيئة العامة للطرق وعدد من الجهات الاخرى في الدولة ونقوم بدورنا بتصميم واعتماد شبكات الانارة فيها سواء للشوارع الرئيسية او داخل المدن او حتى مواقف المنشآت وغيرها.



ولفت الصراف الى انه تتم دراسة المشروع وتدقيقه، حيث تقوم المهندسات بدراسة الطريق من حيث طول الشارع وعرضه وما يتناسب معه من الاضاءة وتحديد انواع الكشافات وقدراتها واطوال الاعمدة بما يتناسب مع مقاسات الطريق ونوعه إذا كان رئيسيا او فرعيا او خطا سريعا.



التعامل الإلكتروني



ولفت الصراف الى ان جميع المراسلات تتم الكترونيا، ويتم ابلاغ الجهة في حال وجود مخالفات لمخططات الوزارة، مشيرا الى ان الانتهاء من دراسة المشروع تختلف وفق ضخامته، فالمدن السكنية تحتاج الى 3 اسابيع تقريبا بينما الطريق الفرعي او الشارع المنفصل يحتاج الى يومين او 3 ايام من الدراسة.



ولفت الصراف إلى ان المشاريع التي يتم العمل حاليا هي جنوب سعد العبدالله، حيث تم اعتماد اكثر من نصف الشبكة ومن المتوقع الانتهاء منها خلال اسبوع، وكذلك جنوب صباح الأحمد، بالاضافة الى منطقة خيطان القطعة 1و2 ومنطقة شرق تيماء وجامعة الشدادية وعدد من الطرق في المنطقة الجنوبية كالخيران وميناء الزور وميناء عبدالله، بالاضافة الى مدينة المطلاع وتطوير طريق الشيخ جابر.



إضاءة الـ LED



وأوضح الصراف انه يتم حاليا في المشاريع الجديدة اعتماد اضاءة الـ LED الموفرة للطاقة بدلا من اضاءة الصوديوم التي كانت معتمدة في كل المشاريع الموقع عليها حتى عام 2018، مشيرا الى ان كل المشاريع الجديدة ستركب فيها الاضاءة الجديدة الموفرة للطاقة والصديقة للبيئة.



ولفت الصراف الى ان الادارة تستلم العينات من المشاريع بعد اعتماد التصاميم لفحصها ومطابقتها مع المواصفات التي اعتمدتها الوزارة وفي حال وجود اي اختلافات يتم مراجعة الجهة المعنية لتغييرها.



اعتماد الإنارة



وبدورها تحدثت م.سعاد الهاجري من قسم المتابعة في الادارة عن طبيعة عمل المهندسات في التدقيق على المشاريع التي ترد للادارة لاعتماد انارة الشوارع سواء في المدن او في مشاريع هيئة الطرق.



ولفتت الى ان المهندسات تقمن بدراسة الشوارع وتوزيع الاعمدة والكشافات فيها واعتماد المسافات الفاصلة بينها وارتفاع الأعمدة وعددها في الشوارع بما يتناسب مع طول وعرض الشارع.



وأوضحت ان هناك عددا من المعايير التي تؤخذ بعين الاعتبار عند تصميم شبكة الانارة وتختلف بين المدن والطرق الفرعية والرئيسية والطرق السريعة سواء من حيث المسافات بين الاعمدة او ارتفاعها او تحديد عدد الكشافات التي ستركب عليها.



ولفتت الى ان المدة المتوقعة لانتهاء دراسة المشاريع تتوقف على المشروع نفسه فبعض المشاريع تصل اكثر من 150 مخطط لها وفق تعدد الشوارع وهذا يأخذ وقتا اطول من المشاريع الصغيرة الاخرى التي تقتصر على شوارع فرعية او غيرها.



وقالت انه حاليا يقوم فريقها بالعمل على تخطيط شبكة الانارة في منطقة جنوب المطلاع بالاضافة الى انارة بعض الجوانب الخدمية في منطقة ام الهيمان.



متابعة المواقع



وعن متابعة التنفيذ والمواقع تحدثت م.حنان المعييف عن الاجراءات التي تتبعها الادارة في متابعة المشاريع على ارض الواقع عبر زيارات دورية تقوم بها المهندسات الى المشاريع للنظر في موافقتها ومطابقتها للمخططات التي اعتمدتها الوزارة.



وبينت انه في حال وجود اي مخالفات يتم تنبيه المقاول ومخالفته وخاصة فيما يتعلق بإجراءات الامن والسلامة، إذ إن من ابرز الاجراءات التي تركز الوزارة عليها هي التقيد باجراءات الامن والسلامة اثناء العمل.



وأوضحت م.المعييف انه يتم توثيق المخالفات ورفعها الى الجهة المعنية، مشيرة الى ان اجراءات الامن والسلامة في الشوارع هي اكثر الامور التي تحصل فيها المخالفات، لافتة الى ان الوزارة تحرص كل الحرص على اجراءات الامن والسلامة سواء للعاملين في الموقع او للمارة.



وصف الصورة


مدير الإدارة أكد لـ «الأنباء» تكثيف الجهود لعدم ترك أي بقعة مظلمة في البلاد



الدماك: المشاريع الجديدة تضاء بـ LED والطاقة الشمسية تجعل التكلفة صفراً



دارين العلي



وصف الصورة


أكد مدير إدارة إنارة الشوارع في وزارة الكهرباء والماء والطاقة المتجددة م.فيصل الدماك لـ «الأنباء» ان هدف إدارته إنارة جميع طرقات الكويت بهدف زرع الأمان في الطرقات وتجنب اي مناطق مظلمة.



وقال م.الدماك ان إدارته تقوم بعدد من المشاريع التي تتبع الوزارة او التابعة للهيئة العامة للطرق ووزارة الأشغال والهيئة العامة للإسكان، لافتا إلى ان إدارته بصدد طرح مشروع لتأمين الإضاءة لكافة المناطق المظلمة في الدولة.



وشدد على أهمية المشروع القائم والذي تعمل عليه الإدارة باستبدال إضاءة الصوديوم بالـ LED الموفرة للطاقة، لافتا الى وجود دراسة متكاملة لاستبدال شبكة الكويت بالكامل الأمر الذي بات في مرحلة الطرح بانتظار الموافقة واعتماد الميزانية من الجهات المعنية.



ولفت م.الدماك الى ان جميع العقود والمشاريع الحالية تم اعتماد هذه الإضاءة الصديقة للبيئة فيها، لافتا الى ان جميع الجهات التي تتعامل مع الوزارة ملتزمة بهذه المواصفات في مشاريعها الجديدة.



طريق الفحيحيل



وحول مستجدات تطوير طريق الفحيحيل، أوضح م.الدماك انه تم إعداد المواصفات التي تضمنت الأعمدة الحديثة والتي تعمل على الطاقة الشمسية، إضافة الى الطاقة العادية وتركيب إضاءة LED، لافتا الى ان هذه الأمور الثلاثة جديدة على الشبكة الخاصة بالإنارة وتركب لأول مرة.



وأوضح م.الدماك ان الكشافات العاملة على الطاقة الشمسية سيتم تركيبها كمشروع تجريبي لدراسة مدى قدرتها على إنارة الشوارع، كما سيتم وضعها على التقاطعات والدوارات، حيث تضاء تلقائيا في حال حدوث أي طارئ على الشبكة أو انقطاع التيار الكهربائي عن إنارة الشوارع.



وأشار الى انه في حال نجاح هذه التجربة سيتم اعتمادها في إنارة الشوارع في البلاد، حيث سيتم استبدال جميع المغذيات بأخرى عاملة على الطاقة الشمسية لتصبح تكلفة الإنارة في البلاد صفر. وتحدث م.الدماك عن عدد من المشاريع التي تعمل حاليا الإدارة على دراستها سواء لهيئة الطرق او السكنية ومنها طريق النويصيب والوفرة والدائري الخامس، بالإضافة الى مدن جنوب سعد العبدالله والمطلاع وجنوب صباح الأحمد وشرق تيماء وجنوب عبدالله المبارك التي باتت في مرحلة طرح المناقصات.



وتطرق م.الدماك الى مسألة تشابك الصلاحيات في بعض المواقع التابعة لجهات الدولة والتي تكون الإنارة تابعة لها ما يربك المواطن في حال حصول حوادث في الشبكة، لافتا الى انه تم طرح الأمر على الجهات المعنية كهيئة الصناعة التي كانت إنارة الشوارع في المدن الصناعية تخضع لها وتم أخذ موافقتها بأن تكون هذه الإنارة تابعة الى الوزارة مما يسهل أمر الصيانة ويخفف الارتباك على المواطنين.



ولفت الى ان الوزارة تقوم بأعمال الصيانة بشكل دوري في جميع المحافظات والمواقع وحتى التابعة للمنشآت سواء الحكومية أوالخاصة، وذلك بالتعاون والتنسيق معها كمواقف السيارات والمماشي والحدائق وغيرها.